بسبب انتهاك الخصوصية: فرنسا تغرم غوغل 56 مليون دولار

  • بواسطة: مي شاهين الجمعة، 19 يونيو 2020 الجمعة، 19 يونيو 2020
بسبب انتهاك الخصوصية: فرنسا تغرم غوغل 56 مليون دولار

أيدت أعلى محكمة إدارية في فرنسا قراراً، صدر العام الماضي، بشأن فرض غرامة مالية قدرها 50 مليون يورو "56 مليون دولار"، على شركة غوغل؛ لخرقها قواعد الاتحاد الأوروبي للخصوصية على شبكة الإنترنت.

وأصدرت غوغل بياناً مكتوباً، اليوم الجمعة، من خلال المتحدثة باسمها، يفيد بأن الشركة ستراجع التغييرات المحتملة، مشيرة إلى أن توقعها إلى فهم المستخدمين إلى الطرق التي يتم استخدمها في بياناتهم والتحكم فيها، مؤكدة استثمارها في أدوات رائدة في هذا المجال تساعد الشركة على القيام بالأمرين معاً.

وأشار البيان إلى أن القضية لم تكن متعلقة بما إذا كانت هناك حاجة للحصول على موافقة بشأن الإعلانات الشخصية، بل كانت متعلقة بالطريقة التي يمكن الحصول من خلالها على تلك الموافقة، حيث قالت الشركة: "إنه في ضوء ذلك سننظر الآن في التغييرات التي نحتاج إلى تطبيقها". نقلاً عن وكالة سبوتنيك.

وكانت هيئة تنظيم الاتصالات الفرنسية (سي.إن.آي.إل) اتهمت في يناير من العام الماضي أكبر محرك بحث في العالم –شركة غوغل- بـ "الافتقار إلى الشفافية والوضوح في الطريقة التي يبلغ بها المستخدمين عن تعاملها مع البيانات الشخصية. وبأنه لا يحصل بطريقة ملائمة على موافقتهم على الإعلانات الشخصية".

واستندت هيئة تنظيم الاتصالات الفرنسية في اتهامها على قانون حماية البيانات الخاص بالاتحاد الأوروبي. وهو أكبر تغيير تشهده قوانين خصوصية البيانات منذ أكثر من عقدين، فهو قد دخل حيز التنفيذ عام 2018.