بيان القمة الخليجية:"طي صفحة الماضي.. وعدم المساس بسيادة الدول"

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 يناير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 06 يناير 2021
بيان القمة الخليجية:"طي صفحة الماضي.. وعدم المساس بسيادة الدول"
مقالات ذات صلة
الحقيبة النووية: فريق بايدن يتسلم أخطر سلاح في العالم
تنصيب بايدن: أزمات غير مسبوقة يواجهها الرئيس الأمريكي المنتخب
السعودية: القبض على المتورطين في إلقاء وافد من فوق جسر

ذكر البيان الختامي الذي صدر عن القمة الخليجية الـ 41، التي أُقيمت اليوم الثلاثاء في مدينة العلا بالمملكة العربية السعودية، أن عنوان القمة كان طي صفحة الماضي بما يحفظ أمن واستقرار الخليج.

ملخص البيان الختامي للقمة الخليجيةالـ 41

وثمّن البيان الختامي للقمة الخليجية الـ 41، حسبما أوردت قناة العربية، دور أمير الكويت الراحل، صباح الأحمد الجابر الصباح، في إعادة التلاحم الخليجي، كما شدد البيان على مكافحة الجهات التي تهدد أمن دول الخليج.

وأكد البيان الختامي للقمة الخليجية الـ 41، على أنه تم الاتفاق على عدم المساس بسيادة أي دولة أو تهديد أمنها بالإضافة إلى عدم استهداف الوحدة الوطنية للدول الموقعة على الاتفاق بجانب تعزيز أواصر الود والتآخي بين دول مجلس التعاون وتوثيق العلاقات بين مصر ودول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار كذلك البيان الختامي للقمة الخليجية الـ 41، إلى استكمال متطلبات الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة، وتحقيق المواطنة الاقتصادية الكاملة، بما في ذلك منح مواطني دول المجلس الحرية في العمل والتنقل والاستثمار والمساواة في تلقي التعليم والرعاية الصحية، وبناء شبكة سكة الحديد الخليجية، ومنظومة الأمن الغذائي والمائي، وتشجيع المشاريع المشتركة، وتوطين الاستثمار الخليجي.

وتضمن نص البيان ضرورة تفعيل دور "المركز الخليجي للوقاية من الأمراض ومكافحتها" الذي تم تأسيسه في هذه القمة، انطلاقاً مما تضمنته رؤية خادم الحرمين الشريفين، وتمكينه بشكل سريع من تنسيق العمل الخليجي المشترك لمواجهة جائحة كورونا وغيرها من الأوبئة وتعزيز التكامل العسكري بين دول المجلس تحت إشراف مجلس الدفاع المشترك واللجنة العسكرية العليا والقيادة العسكرية الموحدة لمجلس التعاون، لمواجهة التحديات المستجدة، انطلاقاً من اتفاقية الدفاع المشترك، ومبدأ الأمن الجماعي لدول المجلس.

القمة الخليجية الـ 41

وانطلقت، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أعمال القمة الخليجية الـ 41، بمدينة العلا بالمملكة العربية السعودية، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وقد وصل القادة المشاركون في القمة تباعاً إلى مدينة العلا، وهم: الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ووفد سلطنة عمان برئاسة فهد بن محمود آل سعيد، نائب رئيس الوزراء، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، بالإضافة إلى وزير الخارجية المصري، سامح شكري.

وكان في استقبال القادة في مطار العلا، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.