بيل غيتس في تصريح صادم: لا أثق في هيئة الدواء الأمريكية "ضحية ترامب"

  • تاريخ النشر: الخميس، 17 سبتمبر 2020 آخر تحديث: السبت، 19 سبتمبر 2020
بيل غيتس في تصريح صادم: لا أثق في هيئة الدواء الأمريكية "ضحية ترامب"
مقالات ذات صلة
الصين تعد هذه الدول بتزويدها بلقاح ضد فيروس كورونا
دوري أبطال أوروبا: كيف سيكون في زمن الكورونا؟
وفاة أول حالة في العالم بعد إصابتها مرتين بفيروس كورونا

خرج رجل الأعمال الأمريكي الملياردير المعروف بيل غيتس، بتصريح صادم؛ فيُشير من خلاله إلى أنه لا يثق في هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، واصفاً إياها بالضحية.

بيل غيتس: لا أثق بإدارة الغذاء والدواء الأمريكية

وقال غيتس خلال المقابلة التي أُجريت معه بتليفزيون بلومبرغ: "ينبغي أن أقول بوضوح إنني لا أثق في هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، لقد وقعت ضحية للإدارة الأمريكية التي قللت من شأن العلم"، وهو ربما يقصد بذلك تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19، والتي بدت غير علمية ومثيرة للضحك، بالنسبة للبعض.

ويكتسب تصريح بيل غيتس أهميته، في أن الرجل كان يعتقد ويتعامل على أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA هي هيئة الصحة العامة في العالم، لكنه خرج بكل ببساطة في بلومبرج وقال: "لا أثق في هذه الإدارة".

ودلل غيتس بما يعتقده عن هيئة الغذاء والدواء FDA بقوله: "خرج بكل ببساطة مفوض الإدارة ستيفن هان في مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي، وضخم من أثر بلازما المتعافين في علاج فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19، ثم بكل سهولة اعتذر عن تصريحاته بعد 24 ساعة".

ثلثا الأمريكيين لا يرغبون في الحصول على اللقاح

وأشارت تقارير صحفية أمريكية، إلى أن بيل غيتس ـ الذي بلغ من العمر 64 عامًا ـ ليس وحده، إذ أن ثقة المواطنين الأمريكيين في FDA اهتزت، خاصة مع فقدهم الأمل في الخروج بلقاح ضد فيروس كورونا، وهو الأمر الذي يبدو بعيدًا، لأن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية هي المكلفة بالأساس بالموافقة على طرح الدواء تجاريًا.
 
وتكشف استطلاعات للرأي في الستين يومًا الماضية، أن نسبة كبيرة من الأمريكيين لديهم قلق كبير من الإسراع في إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19.

وذكر موقع USA TODAY أن استطلاعًا للرأي كشف أن ثلثيّ الأمريكيين لن يحاولون بأي شكل الحصول على اللقاح إذا توفر، و شمل الاستطلاع 1000 ناخب.
ويوضح الموقع أن 67 % من العينة لن يجروا محاولات للحصول على اللقاح سوى حين يستخدمه آخرون أولًا؛ حيث يكشف الموقع أن 86 % من الديمقراطيين يفضلون الحصول على اللقاح بشكل أكبر من الجمهوريين بنسبة 61 %.

ترامب يُسابق الوقت لإنتاج اللقاح قبل انتخابات الرئاسة

في سياق متصل، ما زال يأمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في طرح لقاح كورونا تجاريًا قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في الثالث من نوفمبر القادم،  قائلًا: "ستكون اللقاحات آمنة وذات فعالية".

وفي وقت سابق، أعلنت 9 شركات للدواء بأمريكا، عبر بيان رسمي صادر عنهم، أن العلم والأخلاق والسلامة هي المعيار في إنتاج وتطوير لقاح لمواجهة فيروس كورونا، وأن السلامة مقدمة على السرعة، في رسالة مباشرة ضد مساعي ترامب لتسريع إنتاج لقاح، يعزز فرصه للفوز في انتخابات الرئاسة القادمة.