تسريبات تكشف تصميم ومواصفات هاتف آيفون القابل للطي

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 مارس 2021
تسريبات تكشف تصميم ومواصفات هاتف آيفون القابل للطي
مقالات ذات صلة
متاجر آي ستايل iSTYLE: عالمك المناسب لتجربة مميزة لمنتجات آبل
إطلاق تحديث نظام تشغيل iOS 10.3 من آبل اليوم
رينو5 برو 5G هو رفيقك المثالي في عطلة عيد الفطر المقبلة

نالت الهواتف الذكية القابلة للطي شعبية كبيرة خلال السنوات الأخيرة، خاصة بعدما بدأت العديد من شركات الهواتف العالمية في صنع موديلات تدعم هذه التقنية، وكان من ضمنهم شركة آبل الأمريكية.

هاتف آيفون قابل للطي قادم قريباً من آبل

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية حديثة، فإن عملاق التكنولوجيا الأمريكي يعمل حالياً على تطوير نماذج جديدة من الهواتف القابلة للطي، بهدف الحفاظ على موقعه في سوق الهواتف الذكية حول العالم، ومنافسة الشركات الأخرى.

وأوضحت التقارير أن شركة آبل تقوم بتطوير جيل جديد من هواتف آيفون القابلة للطي، والتي ستكون مزودة بشاشات مرنة من نوع OLED، والتي سيأتي تصميمها شبيهاً بأجهزة RAZR التي تُصنعها شركة موتورولا.

مواصفات هاتف آيفون القابل للطي

وتداولت مواقع تقنية نموذج أولي لهاتف آيفون القابل للطي، حيث أظهرت مقاطع فيديو منتشرة على السوشيال ميديا أن هيكل الجهاز الجديد يشبه إلى حد ما هياكل هواتف آيفون 12 الجديدة، ولكن بشكل يمكنه من الطوي من المنتصف، كما جاءت حواف الهيكل المعدنية شبيهة إلى حد كبير بذلك الهاتف.

وأظهرت الجهة الخلفية لنموذج هاتف آيفون القابل للطي أنه سيضم كاميرا أساسية ثلاثية العدسة، وبجوارها شاشة صغيرة مربعة الشكل، لها نفس مقاس الإطار الذي ثبتت فيه عدسات الكاميرا.

وإضافة إلى هذا، فقد ظهر في الفيديوهات المتداولة أن زر الطاقة الرئيسي الخاص بهذا الهاتف سيكون مثبتاً الحافة اليمنى لهيكله، فيما ستكون أزرار التحكم في الصوت موجودة على الجهة الأخرى.

سعر وموعد طرح هاتف آيفون القابل للطي

ولفتت التسريبات إلى أن شركة آبل مازالت حالياً في مرحلة اختبار متانة المفصل الخاص بهاتف آيفون القابل للطي، نظراً للأهمية الشديدة لهذا الجزء في مثل هذه الفئة من الهواتف الذكية.

كما توقعت أن تقوم الشركة الأمريكية بطرح هواتف آيفون القابلة للطي في الأسواق العالمية خلال العام المقبل، حيث رجحت أن تبدأ أسعارها من 1200 دولار.

تسريبات تكشف مواصفات آيفون 13

وفي سياق متصل، فرغم أنه مازالت تفصلنا أشهر طويلة عن موعد طرح هواتف آيفون 13، خاصة وأن شركة آبل معتادة على طرحها رسمياً خلال شهر سبتمبر، إلا أن التسريبات بدأت في الانتشار مبكراً عن مواصفات الهاتف المقبل الذي يترقبه الكثيرون.

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية حديثة، فإن شركة آبل الأمريكية تخطط للمحافظة على نفس التصميم الذي جاءت به هواتف آيفون 12 التي صدرت خلال العام الماضي، مع نيتها أيضاً للإبقاء على شكل الكاميرا الأمامية نفسه.

وقالت التقارير أنه ستكون هناك 4 طرازات مختلفة من هواتف آيفون 13، والتي ستكون مشابهة لتلك الخاصة بهواتف آيفون 12، وذلك من حيث الحواف المستوية والحجم ونفس مستوى الارتفاع.

وفيما يتعلق بسُمك هواتف آيفون 13 المرتقبة، فذكرت التسريبات أنها قد تزيد بمقدار 0.26 ملم عن تلك الخاصة بنسخ آيفون 12، بينما ستكون نتوءات الهواتف الجديدة أصغر حجماً من الطرازات الأخيرة.

وأشارت التسريبات التقنية إلى أن تصميم الكاميرا الخلفية في هواتف آيفون الجديدة سيشهد تغييراً كبيراً، حيث من المتوقع أن تقوم آبل بإضافة طبقة من الزجاج إلى العدسات الثلاثة في الخلف، لتبدو وكأنها عدسة واحدة مُجمعة.

وبالإضافة إلى هذا، فإنه من المتوقع أن تأتي هواتف آيفون 13 بعدسات واسعة للغاية مزودة بخواص متطورة مثل الاستشعار والتثبيت، على غرار تلك الموجودة في نسخ آيفون 12، فيما ستكون عناصر الكاميرا في نسختي آيفون 13 برو وآيفون 13 برو ماكس بالحجم نفسه لمثيلتها في الطرازات السابقة.

ويتوقع خبراء التقنيات أن شركة آبل قد تقوم بتأجيل طرح هاتف آيفون 13 عن موعدها المعتاد خلال شهر سبتمبر، خاصة بعد الإرباك الشديد الذي يشهده العالم حالياً في حركات الشحن والنقل بسبب جائحة كورونا، إضافة إلى ما تحتمه الإجراءات الاحترازية من فرض قيود التباعد الاجتماعي.

تغييرات مفاجئة في هواتف آيفون القادمة

وفي نفس السياق، فقد كشفت تقارير تقنية حديثة أن شركة آبل الأمريكية تنوي إجراء تغييراً جوهرياً في تصميم هاتف آيفون القادم المقرر طرحه خلال العام الجاري 2021، والذي فرضته عليها جائحة كورونا العالمية.

وبحسب ما جاء في هذه التقارير، فإن شركة التكنولوجيا العملاقة تفكر جدياً في إضافة قارئ بصمات من داخل الشاشة ويكون غير مرئي في نسخة آيفون القادمة، وذلك للهروب من مأزق سببته أزمة كورونا.

وأوضحت أن هذه الخاصية بدأت آبل في التفكير في تنفيذها خلال العام الماضي، خاصة مع الاعتماد الكبير في الوقت الحالي على ارتداء أقنعة الوجه كجزء من الإجراءات الاحترازية المُتبعة للوقاية من فيروس كوفيد-19، والتي كانت عائقاً بشكل ملحوظ أمام استخدام خاصية بصمة الوجه، والتي أطلقتها الشركة الأمريكية لأول مرة في هاتفها آيفون إكس.

وأضافت التقارير أن شركة آبل مازالت حتى الآن تختبر تقنية قارئ البصمات من داخل الشاشة، قبل أن تقوم بإدراجها في أحدث نسخ هواتف آيفون المتوقع صدورها في وقت متأخر من عام 2021.

ولم يكن هذا هو التغيير الوحيد الذي تنوي آبل إجراءه في هاتف آيفون الجديد، حيث ذكرت تقارير تقنية أخرى أن الشركة الأمريكية تفكر أيضاً في إزالة منفذ Lightning من بعض طرازات آيفون، والاعتماد فيها على تقنية الشحن اللاسلكي، وذلك بعدما قامت في وقت سابق بإزالة شاحن الطاقة من علبة هاتفها الأخير آيفون 12، الذي طرحته العام الماضي، بدعوى حماية البيئة.

وإلى جانب هذا، فقد أشارت التقارير إلى أن عملاق التكنولوجيا الأمريكي لا ينوي إجراء أي تغييرات تُذكر في كاميرات هواتف الطرازات القادمة من آيفون، وذلك حتى عام 2023، حيث نقلت عن عدد من الموردين الرئيسيين للعدسات قولهم أنهم استلموا بالفعل العدسات الخاصة بهواتف آيفون لعام 2021، والتي لم تظهر فيها أي ترقية ملحوظة في الجيلين القادمين من هواتف آيفون الذكية.

وأضافت أن شركة آبل تُخطط لإستخدام نوعية عدسات من نفس النموذج والطراز حتى عام 2023، مشيرة إلى أن الشركة الأمريكية في المقابل تنوي العمل على تحسين التصوير الحاسوبي بدلاً من تحسين قدرات كاميرات هواتف آيفون.