تعرف على الوجبة القاتلة التي يعشقها المصريون.. لن تتخيل أضرارها!

  • تاريخ النشر: السبت، 15 أبريل 2017
تعرف على الوجبة القاتلة التي يعشقها المصريون.. لن تتخيل أضرارها!
مقالات ذات صلة
يوم الأرض 2021: كيف احتفل غوغل به؟
تعرّف على النظام الغذائي النباتي والتغيرات التي يُحدثها لجسمك
الكرز فاكهة لذيذة وفوائد صحية مُتعددة

اشتهر المصريون بحبها وتحينهم للمناسبات لتناولها، فهم معروفون بعشقهم لهذه الوجبة رغم أنها تحتوي على العديد من السموم القاتلة، إنه السمك المملح أو الفسيخ.

اقرأ أيضاً: واقعة غريبة.. الشرطة الأسترالية تعالج ثعابين مدمنة وتعيد تأهيلها

ويعد الفسيخ مصدراً للعديد من الأمراض القاتلة، ومع ذلك يصر المصريون على تناوله، وتعود مخاطر الفسيخ إلى طريقة صنعه؛ حيث إنه يعتمد بصفة أساسية على التمليح الشديد، وهذا التمليح يحتاج إلى تخزين السمك في أماكن مغلقة، فيتم دفنه تحت الأرض، وبالتالي يكون بيئة خصبة لنمو الباكتيريا اللاهوائية.

وتتسم هذه البكتيريا اللاهوائية بأنها قاتلة للإنسان؛ لأنها تسبب له العديد من الأمراض أبرزها مهاجمة الجهاز العصبي، كما تسبب شللاً في عضلات الجسم ومنها الحجاب الحاجز وقد تؤدي إلى الموت.

وتبدأ أعراض الإصابة بالتسمم نتيجة تناول الفسيخ بعد أكله من ساعتين إلى 6 ساعات، وهذه الأعراض هي عبارة عن زغللة في العين وقيء وإسهال ومغص وارتفاع درجة حرارة الجسم، وللتصدي لهذه الأعراض يجب أن يتجه المصاب إلى المستشفى فوراً لتناول المصل المضاد الذي يبلغ ثمنه 12 ألف جنيه.

ولا تتوقف مخاطر الفسيخ على أمراض البكتيريا اللاهوائية فقط، بل إن التمليح نفسه له العديد من المخاطر، لأنه يعد وجبة قاتلة للمصابين بأمراض الضغط والأمراض المزمنة مثل الكلى والتليف الكبدي أو أمراض القلب، ولذا فهؤلاء ممنوعون من تناول الفسيخ، أما الأصحاء فإن التمليح سبب أساسي لإلحاقهم بركب مرضى ارتفاع الضغط وبعض الأمراض الخطيرة من التليف الكبدي وإنهاك الكلى.

هذا أيضاً سيعجبك: تربية الحمام هواية قاتلة.. تعرف على أمراضها الفتاكة وطرق الوقاية

ونتيجة لهذه المخاطر القاتلة التي يسببها الفسيخ، يجب على عشاقه أن يتناولونه بكميات قليلة جداً مع الحرص على تناول الخضراوات بكميات كبيرة، وكذلك الليمون، لكسر حدة ملوحة الفسيخ والتقليل من آثاره المميتة.

ومن العجيب أنه ليس المصريون وحدهم عاشقين للسمك اللملح أو الفسيخ، فهناك العديد من شعوب العالم يشاركونهم هذا العشق، الدول الاسكندنافية مثل الدنمارك والنرويج والسويد وفنلندا وغيرها، ويشتهر عندهم تحت مسمى (لوتفيسك)، وأيضاً يطلق عليه في إيطاليا اسم (باكالا)، أما الصينيون فيتناولن الفسيخ تحت مسمى (الكنتنوني).