تعمل من المنزل؟ إليك 5 طرق تظهرك كموظف ناجح

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020
تعمل من المنزل؟ إليك 5 طرق تظهرك كموظف ناجح
مقالات ذات صلة
اليوم العالمي للسمع: 5 نصائح لحماية الأذن والحفاظ على السمع
3 طرق لجعل أطفالك يستيقظون بنشاط كل صباح
تخفيض إنفاقك على الطعام..إليك الطريقة

ماذا ارتدي؟ كيف يمكنني تجاوز هذا اليوم دون الانهيار أمام الكاميرا؟ كيف أفعل كل هذا ولا أفقد عقلي؟ هذه العديد من الأسئلة التي يطرحها الكثير من الأشخاص أثناء عملهم من المنزل

لذا فيما يلي أفضل الممارسات التي يمكن أن تطبقها في المنزل أثناء العمل عن بُعد للارتقاء بمستوى حياتك المهنية للأفضل، كذلك تظهرك كموظف ناجح.

تعمل من المنزل؟ إليك 5 طرق تظهرك كموظف ناجح
1. إعادة الاتصال عن طريق قطع الاتصال:

قد يكون الأمر مرهقاً، عاطفياً وجسدياً، أن تكون على الشاشة لمدة 24 ساعة في اليوم. تأخذ الحدود الاجتماعية والعملية مقعداً خلفياً الآن بعد أن أصبحت في المنزل وعبء العمل الخاص بك ينتظر أن يتم في جميع الأوقات وأنت داخل المنزل. 

لذا عليك أخذ فترات راحة، حاول الابتعاد عن الكاميرا بقدر ما تحتاج. قم بإعداد اجتماع عبر الهاتف واصطحب اجتماعك إلى الخارج، كان لبعض أعظم فنانينا وفلاسفة وكتابنا روتيناً يومياً في المشي لخلق الإلهام وتحسين الإبداع. بما أن هذا الأكسجين يملأ رئتيك، ذكّر نفسك أنك هنا وأن لديك عملاً رائعاً للقيام به.

2. التغيير:

خلال هذه الأوقات الصعبة، تعتبر الطريقة التي نتواصل بها هي المفتاح. لكن هل فكرت في كيفية تواصلك مع نفسك؟ امنح نفسك بعض التراخي وامنح نفسك النعمة والرحمة. خذ خطوة للوراء وانتبه للطريقة التي تتحدث بها مع نفسك. إذا كنت لا تقول ذلك لصديق مقرب أو لأحبائك، فلا تقل ذلك لنفسك.

إذا كنت تمر بتغييرات كبيرة في شركتك، فقد تحتاج إلى قيادة فريقك خلال هذا التغيير أيضاً. فكر في التغيير أي اتخذ خطوات لتبني التغيير أولاً وفكر في "سبب" التغيير حتى تتمكن من توصيله بشكل فعال. حدد ما قد يعيق هذا التغيير، يمكن أن يشمل ذلك أفكارك الخاصة، التحيزات والمقاومة المحتملة التي قد تظهر عند طرح هذا التغيير.

3. كُن ملكاً على الشاشة:

قد تعني طريقة العمل الجديدة هذه أنك يجب أن تكون أمام الكاميرا كثيراً. أن تكون مرئياً هي طريقة رائعة لبناء علامتك التجارية الاحترافية وزيادة ظهورك. إذا طُلب منك أن تكون أمام الكاميرا، فافعل ذلك. سيعطيك هذا رؤية فعلية وافتراضية، ستحتاج إلى التأكد من أنك مركز الاهتمام. 

ضع الكاميرا في المكان الذي يتركز فيه وجهك، ضع ضوءً خلف الكاميرا للحصول على إضاءة أفضل، تأكد من أن الكاميرا في مستوى العين. عندما ترغب في المشاركة والتواصل بالعين، انظر مباشرة إلى عدسة الكاميرا كما لو كانت عيناً افتراضية حتى تتمكن من التواصل مع الجمهور حقاً، ضع ملاحظاتك على يمين الشاشة إذا كنت بحاجة إلى الرجوع إليها. 

أخيراً، اصلح وجهك! احصل على مرآة لمنطقة عملك حتى تتمكن من أن تكون صديق المساءلة الخاص بك، أو اطلب من زميل في العمل أن يكون "رفيقك لإصلاح وجهك" الذي يمكنه أن يرسل إليك دردشة خاصة لتعديل ملامح وجهك أثناء الاجتماع الافتراضي. تذكر، يمكن للناس سماع ابتسامتك عندما تكون خارج الكاميرا وعلى الهاتف، لذا عليم أن تبتسم أيضاً.

4. ارتداء الملابس بنجاح:

في معظم الأيام، يكون الحصول على ملابس نصفية للكاميرا أمراً صعباً، لكن كيفية ظهورك لا تزال مهمة. ما هو أفضل شيء ترتديه أمام الكاميرا؟ ستساعدك الألوان الصلبة، على الظهور على الشاشة. تأكد من أنك النقطة المحورية وأنك لا ترتدي أي أنماط أو خطوط برية.

يمكنك ضبط النمط باستخدام لون واحد، مثل سترة يمكن أن ترتديها في أي وقت تحسباً للطوارئ، ابتعد عن الشعارات الضخمة أو الأسماء التجارية "ما لم يكن شعار شركتك لإظهار روح الفريق"، لا ترتدي اكسسوارات أثناء اجتماع العمل فهي تشتت الانتباه، انتبه إلى شعرك يجب أن يكون مناسباً للعمل وليس للمنزل.

5. اهدف إلى التقدم وليس الكمال:

حان الوقت لاحتضان هذا التحول وأنت تبذل قصارى جهدك لتظهر، ضع خلفية افتراضية إذا لم تكن راضياً عن محيط مسكنك. ضع علامة على الباب أو أبلغ أفراد العائلة عندما تكون على اتصال حتى تتمكن من التخلص من مصادر التشتيت بشكل استباقي، جهز جداول زمنية جديدة تتناسب مع وقت العمل ووقت الأسرة. 

ضع فواتيرك في الدفع التلقائي، قم بتوصيل البقالة إلى المنزل بدلاً من انتظار قدومها إليك، تخلص من تلك العجلة الروتينية في حياتك. تذكر أن تحتفل بالنجاحات الصغيرة التي حققتها على مدار اليوم، مهما يكن الأمر، احتفل به. فلقد نجحت في ذلك خلال اليوم ولديك فرصة أخرى لإحداث فرق في هذا العالم.