جريمة قتل بشعة في السعودية تكشف علاقة رجل بتنظيم متطرف!

  • تاريخ النشر: الإثنين، 27 يونيو 2016
جريمة قتل بشعة في السعودية تكشف علاقة رجل بتنظيم متطرف!
مقالات ذات صلة
صور جريمة قتل بشعة تهز الإمارات
رائد أعمال بنغلاديشي ضحية جريمة قتل بشعة في نيويورك
تفاصيل الجريمة البشعة التي هزت العاصمة السعودية

شهدت المملكة العربية السعودية جريمة قتل بشعة، حيث أقدم مواطن سعودي على قتل زوجته ذبحا، وفر هاربا، وقد كشفت التحريات عن علاقة الرجل بتنظيم متطرف.

واعتقلت شرطة منطقة حائل ضابطا سعوديا سابقا بالجيش، بعد أن قتل زوجته السورية في محافظة رماح، شمال العاصمة السعودية الرياض.

وتلقت شرطة محافظة رماح بلاغا من شقيق القاتل بوجود امرأة سورية مقتولة نحرا، بعد طعنها عدة طعنات، داخل مخيم عائلي في ضواحي المحافظة.

وأكد شقيق القاتل، أن شقيقه الجاني يتنقل بين الرياض ومحافظة الشنان ومحافظة رماح، وهو متزوج بامرأتين إحداهما سعودية والأخرى سورية.

وبالتنسيق بين شرطة رماح مع شرطة منطقة حائل، أثبتت التحريات وجود سيارة بالقرب من أحد المنازل التي لم يكتمل إنشاؤها، متطابقة مع مواصفات سيارة الجاني.

وداهمت الشرطة المنزل، وعثرت على القاتل مع زوجته السعودية وأبنائها وأبناء زوجته الثانية السورية -المجني عليها-، وألقت القبض عليه بعد مقاومته لرجال الأمن وهو يهتف «الله أكبر»، حسبما أفادت وسائل الإعلام السعودية.

وكشفت التحريات عن أن القاتل، ضابط سابق في الجيش السعودي في الخمسينات من عمره، وقد اعترف لاحقا بارتكابه الجريمة، وتم تحويله إلى شرطة منطقة الرياض لتسليمه لشرطة محافظة رماح.

وفجرت عملية تفتيش سيارة الضابط الجاني، مفاجأة من العيار الثقيل، حيث عثر رجال الأمن على أوراق تحتوي على مخططات تفجيرات الخُبر، وشعارات خاصة بتنظيم «داعش» الإرهابي، وباشرت الجهات الأمنية المسؤولة التحقيقات في قضية القتل، إضافة إلى تكثيف التحريات لكشف علاقة الرجل بالتنظيم المتطرف.