جورج واشنطن: أسرار لا تعرفها عن أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
جورج واشنطن: أسرار لا تعرفها عن أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية
مقالات ذات صلة
20 فيلماً لـ توم هانكس الأفضل على الإطلاق: ننصحك بمشاهدته
فيودور ديستوفيسكي: أعظم كُتاب الأدب الإنساني الذي مات متسولاً
ابن بطوطة: ما لا تعرفه عن أشهر رحالة في التاريخ

هو أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية رغم أنه لم يكمل تعليمه الابتدائي، وقد أثارت العديد من مواقفه الجدل .. إنه الرئيس الأمريكي الراحل جورج واشنطن.

مولده ونشأته

في الحادية عشر من عمره، توفي والده، وقد حرم هذا جورج واشنطن من فرصة إكمال تعليمه في إنجلترا، ولاحقاً اضطر ﻹعالة أسرته في سن مبكرة.

علَّمته أمه كيف يدير مزرعة تبغ، وعندما بلغ 16 عاماً تولى أول وظيفةٍ له كمسّاحٍ للأراضي، وقد ظل واشنطن يشعر بالحرج بقية حياته من عدم إكماله تعليمه.

حبه الأول كانت زوجة ﻷعز أصدقائه

وقع جورج واشنطن في حب سالي فيرفاكس، التي كانت متزوجةً من جورج فيرفاكس، والذي كان أحد أعز أصدقاءه، وابن أحد أكبر مُلاك الأراضي في فيرجينيا.

ويُرجع المؤرخون الفضل إليها في صقله اجتماعياً، ولكن لم يتضح ما إذا كانت قد جمعتهما علاقةٌ رومانسية أم لا.

أسنان مصنوعة من أسنان العبيد

دُمِّرَت أسنان جورج واشنطن بسبب استخدامه إياها في تقشير الجوز، وقد اضطر للجوء إلى الأسنان الصناعية، حيث صُنِع له طاقم أسنان من أسنانٍ بشريةٍ سحِبَت من أفواه الفقراء وعماله المستعبَدين.

كان ماهراً في فنون التجسس والاستخبارات

وفقاً لوكالة المخابرات المركزية، فقد كان جورج واشنطن يشارك في عمليات الاستخبارات أكثر من أي قائدٍ عامٍ للقوات الأمريكية، ولم يتفوق عليه في ذلك أحدٌ، إلى أن جاء الرئيس دوايت أيزنهاور خلال الحرب العالمية الثانية.

لم يكن يريد أن يصبح رئيساً

بعد الحرب، أراد واشنطن أن يعيش حياة مرفهة مع أسرته، لكنه أنتُخِب كأول رئيس لأمريكا، وقال وقتها، "ستكون تحركاتي لرئاسة الحكومة مختلطة بمشاعر لا تختلف عن مشاعر الجاني الذي يسير لحكم إعدامه".

أصابت خياراته السياسية من حوله بالحنق، فخسر كثيراً من شعبيته وجماهيريته بعد أن أصبح رئيساً.

كان أباً رغم أنه لم ينجب

عندما تزوج واشنطن، كانت زوجته مارثا أرملةً شابةً ثريةً، وأصبح هو الوصيّ القانوني على طفليها، وكان مولعاً جداً بهما، وعاملهما كأب حقيقي.

كان مولعاً بالحيوانات

يُعتقد أن واشنطن كان مسؤولاً عن إنشاء مخزون البغال الذي دعم الزراعة الأمريكية في الجنوب، كما اهتم بتربية أنواع عديدة من الطيور، بالإضافة إلى أنه قام بالاحتفاظ بالعديد من سلالات الكلاب من ضمنها: الدالميشن، وكلاب الصيد الفرنسية، والسلوقي الإيطالي، والدرواس، والبوينترز.

موقف معقد من العبودية

كان موقف جورج واشنطن من العبودية غامضاً، حيث كان يمتلك عبيداً يعملون في أرضه، وامتلك أول عمالٍ مستعبَدين بنفسه عندما تُوفي والده في عام 1743، وكانت زوجته تمتلك عبيداً أيضاً قبل الزواج.

وعلى مر السنين، تغير تفكير واشنطن في العبودية، وبينما أيد إلغاء العبودية من الناحية النظرية، إلا أنه لم يجرِّبه من الناحية العملية، واعتمد في مزرعته وثروته وموقعه بالمجتمع على العمال المستعبَدين.

ولكن عندما حان الوقت لصياغة وصيته، فقد أوصى فيها بتحرير عبيده، بشرط أن يظلوا مع زوجته لبقية حياتها.

أوصى ألا تدفن جثته بعد موته مباشرة

كان واشنطن يخشى أن يُدفن وهو على قيد الحياة، وأمر بعدم دفن جثته مدة 3 أيام بعد وفاته، فقط من باب الاحتياط.