جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية

  • تاريخ النشر: السبت، 07 نوفمبر 2020
جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية
مقالات ذات صلة
بعد قرار تهويده للقدس: العرب يسخرون من الرئيس الأمريكي بهذا الفيديو!
العرب يتحدون على تويتر: إليك ردود الفعل على قرار ترامب بـ"تهويد القدس"
كارثة أمريكية تحط على القدس: هذا ما فعله دونالد ترامب بالمدينة المقدسة

أعلنت قناة سي أن أن الأمريكية فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بناءً على نتائج ولاية بنسلفانيا الحاسمة. وبهذا يكون الرئيس رقم 46 للولايات المتحدة الأمريكية، خلفاً للرئيس السابق دونالد ترامب.

جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية

بايدن يفوز برئاسة أمريكا:

وحصل جو بايدن، المرشح الديموقراطي، على 284 صوتاً في المجمع الانتخابي، بعد أن أن فاز بولاية بنسلفانيا الحاسمة، الذي يحتاج 270 صوتا كحد أدنى لإعلانه رئيساً.

ترامب يخسر انتخابات أمريكا:

وفي الوقت ذاته، حصل دونالد ترامب، المرشح الجمهوري بالانتخابات الأمريكية، على 214 صوتاً من المجمع الانتخابي، في الوقت ذاته صعد ترامب مساعيه القانونية للتأثير على فرز الأصوات وأطلق اتهامات جديدة بشأن بتزوير الانتخابات.

أبرز مميزات الرئيس الأمريكي بعد انتهاء ولايته:

بعد انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي تخصص الحكومة الأمريكية رواتب تقاعدية وبعض التعويضات، بجانب الحراسة المشددة والسيارات الدبلوماسية، ووفق القانون الأمريكي فيكون الراتب التقاعدي لهم راتباً لمدة الحياة، بالإضافة إلى توفير الرعاية الطبية في مستشفيات عسكرية وتأمين طبي كذلك توفير التفقات الشخصية، وغيرها من الامتيازات التي تبقى لهم لمدى الحياة.

راتب الرئيس الأمريكي عقب انتهاء ولايته:

وتخصص الحكومة الأمريكية راتب سنوي يقدر بنحو 400 ألف دولار سنوياً للرئيس المنتهي ولايته، بالإضافة إلى الإقامة المجانية في البيت الأبيض.

معاش للرئيس الأمريكي عقب انتهاء ولايته:

كما تخصص الحكومة الأمريكية معاش سنوي يقدر بنحو دولار، كما هو الحال مع كل من كل من باراك أوباما، وجورج بوش الابن، وبيل كلينتون.

مميزات أخرى للرئيس الأمريكي المنتهي ولايته:

هناك مميزات تتاح للجميع رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية المنتهي ولايتهم، في حال أرادوا الاستفادة منها، مثل المؤتمرات، صفقات الكتب إذا أراد أحدهم كتابة السيرة الذاتية له، كما يصل الأمر إلى أن يحصل أحدهم على علامته التجارية أيضاً، بالإضافة إلى الحصول على المناصب الفخرية.

المؤتمرات:

أصبح من المعتاد ظهور الرؤساء الأمريكيين السابقين في المؤتمرات، كذلك إلقائهم الخطب، وهو ما يشكل مصدر دخل كبير لهم، فعلى سبيل هناك إحصاءات تشير إلى أن الرئيس السابق باراك أوباما يتحصل على ما يصل 400 ألف دولار نظير مشاركته في ملتقى حواري، كذلك يتحصل كل من الرئيسين السابقين بيل كلينتون وجورج دبليو بوش على ما يقارب 200 ألف إلى 700 ألف دولار بسبب هذه المؤتمرات.

الكتب:

تعد كتابة السيرة الذاتية للرؤساء عقب ترك مناصبهم الرئاسي من الأمور المألوفة والمعتادة، خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، فعلى سبيل المثال لا يزال بيل كلينتون يحتفظ بالرقم القياسي لبيع سيرة ذاتية لرئيس الولايات المتحدة، حيث حصل على ما يقرب 14 مليون دولار مقابل كتاب ما بعد الرئاسة، كذلك حصل جورج بوش الابن على مبلغ 10 ملايين دولار لهذا السبب أيضاً.

العلامات التجارية:

قد يبدو للكثيرين أن العلامات التجارية تقتصر على المشاهير من نجوم الفن وكرة القدم، لكن هناك العديد من الشخصيات السياسية السابقة تحصل على علامتها التجارية أيضاً.

أبرزهم عائلة باراك أوباما، التي وقعت صفقة مع نتفلكس لإنتاج محتوى يحمل علامة أوباما، ونتج عن ذلك فيلمين وثائقيين هما المصنع الأمريكي وكريب كامب، حصلوا على تقييمات إيجابية، كانت السبب في حصول المصنع الأمريكي بجائزة الأوسكار.