حجم العضو الذكري وهواجس الرجال في ذلك

  • موقع الطبيبواسطة: موقع الطبي تاريخ النشر: الأربعاء، 20 مايو 2015
حجم العضو الذكري وهواجس الرجال في ذلك
مقالات ذات صلة
التواء الخصية
الأطعمة المقلية تزيد خطر الاصابة بسرطان البروستات
حمام الساونا قد يقلل من تعداد الحيوانات المنوية

حجم القضيب هو هاجس كبير يعانى منه البعض والغريب أن هذا لا يقتصر على الشباب صغار السن! بل أيضا على رجال فى الخمسينات والستينات متزوجون وعندهم أطفال ولديهم هذا الهاجس: هل حجم القضيب عندي كافٍ أم لا؟!

وصلت رسائل كثيره تسأل عن الحجم الطبيعى للأعضاء التناسلية للرجل وخاصة طول القضيب، وبإيجاز نقول أن هناك شبه إجماع بين الأطباء بأن طول القضيب نسبي إلى حد ما وأنه لا يوجد بالضبط رقم نستطيع أن نقول أن هذا هو المقاس الطبيعي! ولكننا نعتبر 9 سم كحد أدنى للعضو المنتصب، وكذلك يجمع الأطباء على أن طول العضو ليس بتلك الأهمية التى يروج لها البعض بالنسبة لأداء العملية الجنسية، أى أنه ببساطة العبارة التي تقول أنه كلما زاد الطول زادت متعة المرأه خاطئة! وهي أمور دعائية مثل الأفلام الإباحية التى يستقي البعض منها ثقافته الجنسية.

العضو الذكرى مثله مثل أعضاء أخرى فى الجسم، مثل الفم والأذن والأنف، لا يؤثر حجمها على أداء وظيفتها على أكمل وجه، وكذلك العضو الذكري وظيفته الأساسيه نقل البول إلى خارج الجسم أثناء التبول، والثانية هي أداء الجماع والقذف بشكل طبيعي ليحدث الحمل، والوظيفتان الأولى لا تحتاج إلى أطوال والثانية تحتاج إلى انتصاب طوله عدة سنتيمترات (حوالي 7 سم) لاختراق المهبل والقذف داخله.

علمياً، وطبقاً للمراجع العلمية المحترمة، لا يوجد رقم نستطيع أن نقول أنه الطبيعي فيما يخص حجم القضيب، ولكن يوجد مدى، وهو الذى يوجد فيه غالبية الذكور وهو 12-15 سم عند الانتصاب و70% من الرجال عند هذا الرقم، أما بخصوص أداء الوظيفة فإن 7 سم لاختراق المهبل كافية لأداء الجماع والإنجاب!

الحجم لن يؤثر على متعة الزوجة، وكذلك ننبه الشباب المقبل على الزواج أن الجماع بين الزوج والزوجة هو مودة ورحمة وعاطفة ومتعة بين نصفين أصبحا واحداً، وليست معركة حربية يجهز لها كل طرف أقوى الأسلحة وأطولها! ومن الثابت أن الرجل الذى يستطيع أن يداعب ويقبّل ويشعر الزوجة بعاطفته وحبه هو الأشد تأثيراً عليها من ناحية الجنس (أكثر إثاره لها) بصرف النظر عن حجم قضيبه، وهذه نتائج دراسات علمية فى معاهد محترمة.

نقلاً عن: حجم العضو الذكري وهواجس الرجال في ذلك
المشاكل الجنسية عند الرجل
أمراض البروستات وتدابيرها الوقائية