خالد الغنيم يكشف مراحل تطوير الخدمات الإلكترونية السعودية

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 أبريل 2022
خالد الغنيم يكشف مراحل تطوير الخدمات الإلكترونية السعودية
مقالات ذات صلة
الخدمات الإلكترونية وفّرت 515 مليون درهم في عام 2013
إنفوجرافيك: مراحل تطوير واختبار اللقاحات المضادة لفيروس كورونا
تطوير ساعة ذكية من سوني مصنّعة من الورق الإلكتروني

تحدث الدكتور خالد الغنيم، رئيس شركة الاتصالات السعودية السابق، عن مراحل تطوير الخدمات الإلكترونية وقصة نجاحه من الطفولة، وذلك خلال ظهور تلفزيوني.

وأكد الغنيم في برنامج "اللقاء من الصفر" أنه أبتدئ حياته العملية رفقة والده وهو في عمر الـ6 سنوات وذلك بالتواجد في إحدى محل أدوات للسباكة.

نظام أبشر في السعودية

وقال الغنيم أنه مر بمراحل متعددة ومختلفة في حياته من بينها أنه أصيب في أحد الأوقات بمرحلة اكتئاب ولكنها مرت سريعًا وأصبح أفضل.

وانتقل خالد الغنيم للحديث حول مراحل تطوير الخدمات الإلكترونية السعودية والتي شهدت تميزاً كبيراً في السنوات الماضية.

تعرف على طريقة الاستعلام عن صلاحية الإقامة في السعودية 1443

وأشار الغنيم إلى أن أول خدمة تم العمل عليها هو تأشيرة الدخول والعودة وسط حماس ومشاركة من إدارة الجوزات بتيسير عمل الـ 3 ملايين شخص إلكترونيًا دون الحاجة لاستقبالهم في المقر.

وأضاف الغنيم أن إدارة الجوازات شددت على إجراءاتها لضمان الحصول على نظام إلكتروني متكامل، حتى تم البدء في أصعب خدمة بالنظام، وهي خدمة الخروج والعودة.

تطوير الخدمات الإلكترونية في السعودية

 وواصل  الغنيم حديثه بالتأكيد على أن التحدي الحقيقي في أي خدمة إلكترونية جديدة، ليس تقنيًا، بل هو الإجراءات، خاصة التغييرات الإدارية. 

واستمر " أن إطلاق خدمة الخروج والعودة استوجبت مخاطبة جميع شركات الطيران الجوازات في العالم، لإبلاغهم بعدم وجود ملصق للعودة على الجواز، واستبدالها بورقة خارجية مختومة من جهة عمل الشخص".

وأوضح خالد الغنيم أن نجاح خدمة تأشيرة الدخول والعودة فتح الباب أمام التفكير في توسيع نطاق الخدمات الإلكترونية ولكن بدون طلب تكلفة إضافية من المستخدم.

وأردف حديثه  "نموذج العمل كان يعتمد على تحصيل اشتراكات من المستخدمين، ولكن في حالة طلب الاشتراك الإلكتروني لن يتم الإقبال على الدفع، مشيرًا إلى أنه تم تقديم طلب لوزارة المالية لاستقطاع مبلغ من التأشيرة، إلا أن الطلب قوبل بالرفض". 

وأكمل رئيس شركة الاتصالات السعودية السابق " تم إقناع وزارة المالية بتخصيص مبلغ معين للجوازات، ما سيخلق ثقة لدى الجمهور من وزارة الداخلية، ودعمت المالية المشروع بمزانية محددة، لبناء نظام الجوازات للأفراد".

واختتم خالد الغنيم حديثه " مع إطلاق نظام الجوازات للأفراد، طالبت قيادات الداخلية ببناء منظومة متكاملة للعمل، وتم تأسيس منصة أبشر، والعمل عليها فنيًا وتشغيليًا، وجميع الإجراءات تحت مظلة وإشراف وزارة الداخلية".