خلال زراعة الشعر.. انتبه جيدا لهذه الأخطاء لضمان أفضل النتائج

  • تاريخ النشر: الإثنين، 30 مايو 2016
خلال زراعة الشعر.. انتبه جيدا لهذه الأخطاء لضمان أفضل النتائج
مقالات ذات صلة
اجترار الأفكار ما هو؟ وكيف يُمكنك التغلب عليه؟
8 طرق للتخلص من القلق والتوتر
3 طرق لقراءة المزيد من الكتب عندما لا يكون لديك الوقت الكافي

يواجه العديد من الرجال مشكلة تساقط الشعر التي تؤدي في النهاية إلى الصلع، ويرجع ذلك لأسباب عديدة وإن كانت النتيجة في النهاية واحدة.

ويلجأ البعض إلى عملية زراعة الشعر الطبيعي، حتى يعوضوا ما فقدوه من بصيلات شعر ولكن هناك العديد من الأخطاء التي تصاحب مثل هذه العمليات، نستعرضها فيما يلي حتى تستطيع تنبيه طبيبك إليها في حالة إقدامك على زراعة الشعر.

التشخيص

ليست كل أسباب تساقط الشعر واحدة بالطبع، حيث لابد من تشخيص دقيق للسبب، وعدم التسرع في زراعة الشعر، حتى لا يتسبب ذلك في تساقطه مرة أخرى لعدم علاج السبب الرئيسي.

الفحوصات

لاشك أن الفحوصات والتحاليل قبل إجراء عملية زراعة الشعر من أهم الخطوات، حتى تضن سلامتك والوصول لنتائج إيجابية أفضل وذلك حفاظا عليك وعلى صحة الطبيب أيضا.

البصيلات الخاطئة

في عمليات زراعة الشعر الطبيعي، يقوم الطبيب بأخذ بصيلات من أماكن تواجد الشعر وزراعته في الأماكن الفارغة ولكن هناك خطأ قد يتم ويتسبب في سقوط الشعر المزروع مرة أخرى وهو أخذ بصيلات من خارج المنطقه الآمنة وهي المنطقه غير المعرضة للصلع وتساقط الشعر والخروج عن تلك المنطقة في اقتطاف البصيلات يؤدي إلى بصيلات مزروعه قابلة للتساقط والصلع مرة أخرى بعد سنوات.

سلامة البصيلات

بعض البصيلات حتى داخل المنطقة الآمنة قد تكون تالفة وغير صالحة، وهو ما يستوجب اختبار هذه البصيلات قبل زراعتها في المناطق الخالية، حتى لا يتسبب ذلك في سقوطها مرة أخرى وقد تتسبب في نتائج سلبية للغاية بعد العملية.

توزيع البصيلات

يتسبب عدم التوزيع الصحيح للبصيلات، تركيزها في مكان واحد دون أى شكل جمالي وبالتالي لا تشعر بأنه قد تغير شيئا في مظهرك الجديد، بل على العكس قد يشوه هذا الخطأ المظهر والشكل بالكامل.

أدوات الجراحة

عد الإهتمام بنظافة أدوات الجراحة وتعقيمها، من أشد الأخطاء خطورة، حيث إن ذلك من شأنه نقل العدوى إليك وقد يتسبب في تساقط الشعر المزروع والطبيعي أيضا في حالة وجود ميكروبات.

طريقة إزالة البصيلات

لاشك أن هناك طريقة مثلى لابد أن يتبعها الطبيب حين يقدم على إزالة بصيلات لزراعتها في أماكن أخرى، حيث إن الطريقة الخاطئة تتسبب في عدم نمو بصيات أخرى مكان تلك التي تمت إزالتها وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى حل المشكلة في الأماكن الخالية من الشعر والتسبب في ظهور أماكن أخرى كانت في الأصل بها شعر، ومن الطرق الخاطئة تضخيم عدد البصيلات في الزراعة ما يتنتج عنه هدر لهذه البصيلات بسبب السرعة في إزالتها بهدف الوصول لأكبر عدد من البصيلات وعدم التركيز على صحة المكان المأخوذه منه.

اتجاه الشعر

بعض خبراء التجميل يغفلون الاتجاه الطبيعي لنمو شعر الرأس، وهو ما يتسبب في زرع الشعر الجديد في اتجاه معاكس ويؤدي بعض ذلك إلى الشعور بأن هناك شيئا خاطئا في رأسك.