دراسة تؤكد: منصة "مدرستي" من أفضل 7 منصات تعليمية عالمية

  • تاريخ النشر: السبت، 28 أغسطس 2021
دراسة تؤكد: منصة "مدرستي" من أفضل 7 منصات تعليمية عالمية
مقالات ذات صلة
وزارة التعليم السعودية تكشف عدد المستفيدين من منصة مدرستي التعليمية
كل ما تريد معرفته عن منصة مدرستي قبل بدء العام الدراسي الجديد غداً
طريقة التسجيل في منصة مدرستي وآلية تقييم الطلاب

أصدرت منظمة اتحاد التعليم الإلكتروني OLC بمشاركة عدد من الجهات العالمية؛ الدراسة الدولية التوثيقية التطويرية الثانية للتعليم الإلكتروني في المملكة العربية السعودية خلال انتشار جائحة فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، وذلك بمشاركة ما يزيد عن الـ450 ألف من الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور وأعضاء هيئة التدريس، من بينهم أكثر من 387 ألف مشارك من التعليم العام، وأكثر من 65 ألف مشارك من التعليم العالي.

منصة مدرستي من أفضل 7 منصات عالمية

شملت الدراسة مقارنة منصة "مدرستي" مع أفضل 7 منصات عالمية و 174 دولة، أظهرت المنصة تميزاً لافتاً كنموذج رائد دولياً، وأحد حلول التعليم الإلكتروني في الدول المتقدمة خلال جائحة كورونا.

سجلت الدراسة أيضاً ارتفاعاً واضحاً بمستويات الرضا عن التعليم الإلكتروني في المملكة لدى منسوبي المنظومة التعليمية، مشيرة إلى مستقبل واعد للتعليم الإلكتروني كخيار استراتيجي لدى أغلبية أولياء الأمور والطلاب والمعلمين والإداريين.

يُذكر أن منظمة اليونسكو العالمية كانت قد اختارت المملكة ضمن أفضل 4 نماذج عالمية على صعيد التعليم الإلكتروني بجانب: كوريا الجنوبية والصين وفنلندا.

الدراسة عن بُعد بسبب انتشار جائحة كورونا

يُذكر أن تعليق الحضور مكانياً للدراسة في مؤسسات التعليم بالمملكة العربية السعودية قد بدأ في الثامن من شهر مارس عام 2020، وتم التحوّل للحضور المتزامن عن بُعد.

استطاعت المملكة أن تُقدّم نموذجاً فريداً في التعليم عن بُعد، فخلال تصريحات سابقة، في شهر مارس من العام الجاري، قال وزير التعليم: "إن هذا العام يمثّل مرحلة تاريخية غير مسبوقة في مسيرة التعليم في العالم والمملكة، وبرغم التحديات، إلاّ أن المنظومة التعليمية أثبتت قدرتها على التحوّل السريع من التعليم الحضوري مكانياً إلى التعليم الحضوري عن بُعد خلال عشر ساعات من قرار تعليق الدراسة، والاستمرار في العملية التعليمية من دون انقطاع ليوم واحد، وتعزيز الشراكة المجتمعية لنشر ثقافة التعليم الحضوري عن بُعد في المجتمع، إلى جانب مواصلة الجهود لضمان جودة التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد".

البدائل التعليمية لتحقيق التعليم عن بُعد

هيأت الوزارة عدّة بدائل تعليمية لاستمرار العملية التعليمية الحضورية عن بُعد، وذلك من خلال: منصة مدرستي، 23 قناة فضائية تعليمية، قناة عين على "اليوتيوب"، تطبيق الروضة الافتراضية.

أشار وزير التعليم إلى أن أرقام منصة مدرستي خلال عام من التعليم عن بُعد تُظهر حجم الإنجاز الذي تحقق في مسيرة التعليم عن بُعد في المملكة رغم ظروف الجائحة، حيث بلغت إحصاءات عدد زيارات رابط مدرستي بعد عام من إطلاقها أكثر من ‎588 مليون زيارة، كما بلغ عدد الطلاب والطالبات المُسجلين في المنصة أكثر من 5 ملايين طالب وطالبة في التعليم الحكومي والأهلي، و 423 ألف معلم ومعلمة، و 19 ألف قائد مدرسة، و 12 ألف مشرف ومشرفة، وأكثر من مليون ولي أمر.

بلغ عدد الدروس الافتراضية المنشأة على المنصة أكثر من 120 مليون درس، بينما بلغ عدد الواجبات المُسندة 36 مليون واجب تم تسجيلها في المنصة لجميع المراحل الدراسية، موضحاً أن منصة مدرستي مشروع للوطن ولمستقبل التعليم، والجميع فيها شركاء، وهي خيار إستراتيجي للمستقبل.

أوضح وزير التعليم أيضاً أن قنوات عين التعليمية حققت خلال عام أكثر من 230 مليون مشاهدة وضعت المملكة في المركز الأول عربياً للدول الأكثر مشاهدة للقنوات التعليمية، بإجمالي 24 مليون ساعة مشاهدة، و 186 ألف ساعة بث فضائي، وأكثر من 23 ألف ساعة تصوير، فيما وصل عدد المشتركين في حساب قنوات عين على موقع اليوتيوب بعد عام من بدء التعليم عن بُعد إلى 1.2 مليون مشترك.