دراسة جديدة تؤكد وجود علاقة غريبة بين الصلع والإصابة بكورونا

  • الإثنين، 27 يوليو 2020 الإثنين، 27 يوليو 2020
دراسة جديدة تؤكد وجود علاقة غريبة بين الصلع والإصابة بكورونا

كشفت دراسة علمية حديثة أن هناك علاقة غريبة بين تساقط الشعر والصلع والإصابة بفيروس كورونا المستجد.

الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة ويست فيرجينيا الأمريكية وجدت أن الرجال الذين يعانون من الصلع من المرجح أن يتعرضوا لالتقاط عدوى كوفيد-19 بنسبة 40%.

واعتمدت الدراسة على تحليل بيانات خاصة بحوالي 2000 رجل في المستشفيات والذين تأكدت إصابتهم بكورونا، حيث درس الباحثون العلاقة بين تساقط الشعر وشدة الإصابة بالفيروسات التاجية.

هل هناك علاقة بين الصلع وفيروس كورونا؟

وأظهرت النتائج التي تم نشرها في مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية أن خُمس الرجال الذين لا يملكون شعر (صلع) كانت لديهم نتائج إيجابية للإصابة بفيروس كورونا، وذلك مقارنة بـ 15% من الرجال الذين لديهم شعر.

ورجح العلماء أن الهرمونات الذكرية التي تغذي تساقط الشعر لدى الرجال تساعد الفيروس على دخول الخلايا، إلا أنهم غير متأكدين من هذه النظرية بعد.

كما أشاروا إلى أن هناك عوامل أخرى تؤدي إلى وفاة الرجال الصلع بشكل أكبر من الطبيعي عند إصابتهم بهذا الفيروس، إلا أنهم أضافوا أنه لم يتم بعد تحديد السبب الحقيقي لهذه الظاهرة الغريبة.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس الماضي.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 16 مليون و272 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 9 مليون و412 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من 649 ألف شخص.

الوقاية من فيروس كورونا

وقد نصحت منظمات الصحة حول العالم للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا بضرورة غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة.