شاهد.. متحدث الأرصاد يوضح عقوبة من يغرد عن توقعات الطقس

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 نوفمبر 2021
شاهد.. متحدث الأرصاد يوضح عقوبة من يغرد عن توقعات الطقس
مقالات ذات صلة
طقس الرياض: تحذير من الأرصاد في ثان أيام شهر رمضان
فيديو: الأرصاد السعودية تُحذر من الطقس في 5 مناطق.. تعرف عليها
شاهد.. محامية توضح العقوبة التي تنتظر ناشري الشائعات الإلكترونية

خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "يا هلا" الذي يُذاع على قناة روتانا خليجية قال حسين القحطاني، المتحدث الرسمي للمركز الوطني للأرصاد في المملكة العربية السعودية، أن أي شخص أو جهة تُشارك تغريداتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أو غيره من مواقع التواصل الاجتماعي، عن أحوال الطقس تُعدّ مخالفة للنظام وسيطبق عليه العقوبات المقررة.

مُشدداً على أنه لا يحق لأي فرد أو جهة أن تغرد عن توقعات الطقس، وأن الجهة المُخولة بذلك هي فقط المركز الوطني للأرصاد.

العقوبات المُقررة لمن يُغرد حول توقعات الطقس

أوضح القحطاني أن الحدّ الأعلى للعقوبات المُقررة لمن يُغرد حول توقعات الطقس تصل إلى السجن لمُدّة 10 سنوات وغرامة تُقدّر بنحو 2 مليون ريال.

مُشيراً إلى أن اللائحة التنفيذية هي التي توضح طبيعة المخالفات والغرامات المرتبطة بها، وسيتم تطبيق هذه العقوبات فور صدور اللائحة التنفيذية بشكل رسمي.

المركز الوطني للأرصاد في المملكة العربية السعودية

يُذكر أن المركز الوطني للأرصاد بالمملكة العربية السعودية قد تأسس بعد صدور الموافقة على تأسيسه من مجلس الوزراء رقم (417) بتاريخ 19/7/1440هـ .

يهدف المركز إلى تقديم خدمات عالية الجودة حول الطقس والمناخ لحماية الأرواح ودعم التنمية، بالإضافة إلى تقديم الخدمات حول كل ما يتعلق بالأرصاد محلياً و اقليمياً و دولياً مستنداً على إطار مؤسسي حديث ومرن يتواكب مع أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

أهداف المركز الوطني للأرصاد في المملكة العربية السعودية

يهدف المركز الوطني للأرصاد إلى تحقيق ما يلي:

  • تحسين دقة و مدى خدمات التنبؤات الجوية.
  • توفير التحذيرات المبكرة بدقة و فاعلية و سرعة و بالقدر الكاف من المعلومات.
  • تعزيز القدرة الوطنية على مواجهة التغير المناخي من خلال توفير تنبؤات مناخية موثوقة متوسطة و طويلة المدى عبر اعتماد أحدث تقنيات النمذجة.
  • اعتماد أحدث القدرات الفنية و الاعتمادات الدولية لتقديم خدمات عالية الجودة، من خلال التعاون المستمر مع معاهد البحوث و مراكز الأرصاد الجوية الرائدة في جميع أنحاء العالم.
  • زيادة التغطية الجغرافية لخدمات الأرصاد من خلال تعزيز قدرات الرصد في مختلف المناطق.
  • توفير منتجات و خدمات أرصادية مُخصصة و تجارية تُلبي احتياجات عملاء و قطاعات مختلفة.
  • وضع إطار تنظيمي فعال في المملكة لتعزيز مشاركة القطاع الخاص.
  • ضمان مستوى عالي من الكفاءة و المعرفة لدى القوى العاملة في قطاع الأرصاد من خلال التعاون المستمرمع المؤسسات التعليمية.

الإنذار المبكر التابع للمركز الوطني للأرصاد

يُذكر أيضاً أن نظام الإنذار المبكر هو أحد الأنظمة التابعة للمركز الوطني للأرصاد في المملكة، وهو أحد أنظمة المخاطر المناخية التي تم إطلاقها من قبل مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيير المناخ في باريس لعام 2015، كأحد إجراءات التكيفية لتغير المناخ، الذي يستهدف مساعدة المجتمعات على الاستعداد للأحداث الخطرة المتعلقة بالمناخ.

وتعد المملكة العربية السعودية من أولى الدول التي طبقت نتيجة هذا المؤتمر بتدشين النظام الآلي للإنذار المبكر؛ من أجل إيصال إنذارات المراقبة للمستفيدين والجمهور بالسرعة المطلوبة، وفق الرؤية الطموحة للمملكة 2030؛ لتقديم خدمات عالية الجودة للطقس والمناخ لحماية الأرواح ودعم التنمية.

يقوم الإنذار المُبكر بالتنبيه والتحذير من الظواهر الجوية بما في ذلك الأمطار الشديد والأعاصير، من خلال مجموعة من ألوان تعبر عن مراحل الإنذار المبكر، هي:

  • اللون الأخضر "تنويه": يعني التنويه للمعلومية عن احتمال تأثر المملكة بحالة جوية.
  • اللون الأصفر "تنبيه": يعني تنبيه عن احتمال تأثر منطقة ما بظاهرة جوية.
  • اللون البرتقالي "تنبيه متقدم": يعني تنبيه متقدم عن تأثير ظاهرة جوية ويجب أخذ الحيطة والحذر.
  • اللون الأحمر "تحذير": يعني تحذير من ظاهرة جوية شديدة أو سيول، كما يجب أخذ كامل الحيطة والحذر والالتزام بتعليمات الدفاع المدني وإرشاداته وتوجيهاته.