شقائق النعمان.. زهور بفوائد طبية مذهلة

  • تاريخ النشر: السبت، 24 أكتوبر 2020
شقائق النعمان.. زهور بفوائد طبية مذهلة
مقالات ذات صلة
11 دولة عربية ضمنت حصتها بالشراء المباشر للقاح كورونا: هل دولتك إحدهن؟
دراسة جديدة تكشف تأثير فيروس كورونا على المصابين بالإيدز
توصيات طبية مهمة للمتعافين من فيروس كورونا

تعتبر زهور شقائق النعمان من أقدم الزهور الطبية التي عرفت على الأرض، فقد استخدمها الرومان في علاج كثيرٍ من الأمراض مثل الحمى وآلام المعدة والسعال، وقد ارتبطت هذه الزهور بأسطورةٍ رومانيةٍ قديمةٍ حيث اعتقد الرومان أن هذه الزهور نبتت من دماء أدونيس معشوق أفروديت، أما عند العرب فسميت بهذا الاسم؛ لأنها نبتت على قبر النعمان بن المنذر الذي مات دفاعًا عن نساء العرب ضد الفرس.

أنواع نبات شقائق النعمان

هناك العديد من أنواع نبات شقائق النعمان والتي تختلف عن بعضها البعض في الطول ولون الزهرة والبلاد التي تنبت بها، ويمكننا تقسيمها إلى ما يلي:

  • شقائق نعمان كنكي فوليا: يسمى هذا النوع أيضًا بزهرة الرياح؛ لأن أزهارها تتفتح بسبب الرياح، ويتميز هذا النوع عن غيره من الأنواع الأخرى بألوان أزهاره الأرجواني والأبيض، وهو أشهر نوع على الإطلاق.
  • شقائق النعمان جابونيا: وهي نباتات طويلة جدًا منشؤها الأصلي في اليابان لكنها تزرع في العديد من البلدان الأخرى، وهي أكثر الأنواع انتشارًا حول العالم، وتزدهر نباتاتها في فصل الخريف.
  • شقائق نعمان كروناريا: وهي النوع صاحبة الأسطورة اليونانية، والتي نبتت من دم أدونيس، وينمو هذا النوع في منطقة البحر الأبيض المتوسط بكثرة، وتسمي هذه الزهور أيضًا بشقائق الخشخاش.
  • شقائق نعمان فرجينيا: وهي نباتات ذات أزهار بيضاء تميل إلى اللون الأخضر.
  • شقائق نعمان نيموروزا: وهي من الأنواع التي تستخدم في صناعة الوصفات الطبية منذ القدم، وتنبت هذه الأزهار في أوروبا وتسمى شقائق النعمان الخشبية الأوروبية.

شقائق النعمان

البيئة المناسبة للزراعة

تنبت أزهار شقائق النعمان في جميع أنحاء العالم لكنها تنبت بكثرةٍ في المناطق الشمالية ذات الجو المعتدل، ويمكن زراعتها في الحدائق المنزلية والمروج لتضفي جمالًا وبهجةً للمكان وذلك بسبب ألوان أزهارها الجميلة؛ فأزهار شقائق النعمان لها عدة ألوان منها الأبيض والأزرق الفاتح والأحمر والوردي والأرجواني واللون الأبيض المائل للخضار.

الاستخدامات الطبية لنباتات شقائق النعمان

تستخدم نباتات شقائق النعمان في الطب الشعبي منذ القدم، ففي الصين وحدها يستخدم أكثر من 50 نوعًا منها لاستخراج المركبات الطبية لعلاج العديد من الأمراض مثل الحمى والتخلص من السموم وعلاج الملاريا والتهابات المفاصل والبلعوم، وإليكم أمثلة مفصلة على هذه الاستخدامات:

  • تستخدم الأزهار كمسكن عام ومضاد للميكروبات والتورم والالتهابات، كما تستخدم كمضاد للتشنج والهستامين.
  • تستخدم الأزهار كعلاج للروماتيزم والتهاب المفاصل.
  • تستخدم شقائق النعمان المزروعة في شمال آسيا وأوروبا في علاج التهاب المفاصل الروماتيدي وعلاج الصرع وعلاج العصاب.
  • تستخدم النباتات المزروعة في غرب الصين وفي منطقة الهيمالايا في علاج الصفراء والتهاب الأمعاء وعلاج الصدمات والزحار وهو الإسهال الدموي.
  • تستخدم الأزهار في علاج الجروح وتصريف القيح وكمدر للبول.
  • تستخدم الأزهار في علاج البرد والرطوبة وتحسين حرارة الجسم العامة، كما تستخدم في التخلص من السموم.
  • تستخدم الأزهار في تحسين الهضم وعلاج القروح، كما توجد بها مادة سابونين ترايتيربينويد وهي من المواد المضادة للسرطان، وهذه النباتات تستخدم عمومًا في تقوية المناعة.

شقائق النعمان.. زهور بفوائد طبية مذهلة

الجرعة الآمنة لنبات شقائق النعمان

رغم الفائدة الكبيرة لتلك الزهور إلا أن استخدامها بجرعات كبيرة يسبب أضرارًا جسيمةً للإنسان، ولتجنب هذه الأضرار والحصول على الإفادة القصوى من هذا النبات يجب عدم الإفراط في تناوله واستشارة الطبيب أو الشخص المختص عن الجرعة المناسبة لتناول الزهور، ويتم تحديد الجرعة المناسبة حسب عمر الإنسان وحالته الصحية ووزنه والغرض من تناول هذه الأزهار.

طريقة تحضير مشروب شقائق النعمان

شقائق النعمان من النباتات المفيدة جدًا للإنسان والتي أهدتنا الطبيعة إياها، حيث يمكن استخدامها في علاج الكثير من الأمراض والوقاية منها، لكن لا ينسينا هذا ألّا نفرط في استخدمها كي لا نصاب بالأمراض، وتعد الأزهار هي الجزء المستخدم في النبات، ولكي نحصل على مشروب شقائق النعمان نحتاج إلى:

  • ملعقة صغيرة من أزهار نبات شقائق النعمان.
  • كوب من الماء.
  • نقوم بوضع الماء على الموقد حتى تمام الغليان.
  • تضاف الأزهار إلى الماء المغلي وتغطى وتترك لمدة ربع ساعة.
  • تصفى الأزهار ويضاف السكر حسب الرغبة للمشروب ويتناول ساخنًا، ويفضل عدم إضافة السكر أو إضافته بكمية قليلة.

شقائق النعمان

نصائح عند الاستخدام

  • يحظر على المرأة الحامل تناوله بأي طريقة كانت.
  • يفضل تناول النباتات التي تنمو في البرية عن النباتات التي تزرع في البساتين والحدائق.