صور مصمم يبتكر أزياءً أنيقةً مضادة للرصاص.. ملك عربي أحد زبائنه!

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 يونيو 2016
صور مصمم يبتكر أزياءً أنيقةً مضادة للرصاص.. ملك عربي أحد زبائنه!
مقالات ذات صلة
صور كيف تخلص هذا الشاب من بثور الوجه؟ إليك الطريقة الرائعة
لصحة شعرك.. تجنب تماماً هذه الأخطاء
أناقتك في العمل توفر لك راتباً أعلى!

يبحث الجميع عن الأزياء التي تعطيهم المظهر الأنيق الجذاب ولكن الأمر يختلف لدى كبار الشخصيات والمشاهير الذين قد يواجهوا محاولات محتملة للاعتداء عليهم أو اغتيالهم.

ويواجه قادة العالم والشخصيات الشهيرة، أزمة في أن يرتدوا السترات الواقية من الرصاص تحت ملابسهم، حيث إن بعضها يعطي لصاحبها مظهرا ضخما ويؤثر على أناقته، ومن هذا المنطلق فكر ميجيل كاباليرو، مصمم الأزياء الكولومبي، في ابتكار تصميمات أنيقة للملابس وفي نفس الوقت تحمي حياة صاحبها، حيث إنها مضادة للرصاص.

ويترواح سعر البدلة الرجالية الرسمية بين 6000 و8000 دولار، في حين يبلغ سعر السترة فقط نحو 3500 دولار وهو ما يعتبر سعرا باهظا للغاية لن يقدر على توفيره سوى فئة محددة من البشر.

وقال مصمم الأزياء الكولومبي، صاحب فكرة الأزياء الواقية من الرصاص: "هذه الأزياء مضادة للرصاص ولكنها في نفس الوقت خفيفة الوزن وقد وجهت بالأساس لكبار الشخصيات ومن أشهر زبائني، الملك عبد الله الثاني، ملك الأردن".

وأكد صاحب دار الأزياء التي تحمل اسمه منذ 21 عاماً، أن لديه ما يطلق عليه «نادياً للناجين» ويضم 20 عضواً يدينون بحياتهم لأزيائه، حين تعرضوا لمحاولات قتل أو اغتيال، مضيفا "أكثر ما يشعرني بالرضا ليس كسب المال والأعمال، بل إنقاذ الأرواح".

وأعلن كاباليرو خلال حديثه عن أسماء عدد من رؤساء الدول والحكومات من أمريكا اللاتينية الذين يشترون أزيائه الخاصة المضادة للرصاص، وبإمكان هذا المصمم أن يوفر لزبائنه الرجال والنساء الذين يفصل لهم حسب الطلب، ملابس داخلية واقية من الرصاص.

وقالت رشيدة وولكر التي تبيع أزياء كاباليرو في نيجيريا وكينيا: "هذه الأزياء مدهشة ومتفردة وخفيفة الوزن، إبداع رائع ولن تشعر بأن أحداً يرتدي ملابس مختلفة".

كما يقوم هذا المصمم الذي يصدر منتجاته إلى 23 دولة، بتصميم أزياء أخرى لحماية الأرواح، مثل البدل الواقية من تفجيرات الألغام والسترات الواقية من الرصاص والتي تستخدمها قوات الجيش والشرطة في مختلف أنحاء العالم.