علمياً.. 10 تجارب حياتية تأثيرها خطير على الإنسان.. منها نكد الحموات!

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 02 أغسطس 2017
علمياً.. 10 تجارب حياتية تأثيرها خطير على الإنسان.. منها نكد الحموات!
مقالات ذات صلة
أكثر فصائل الدم ذكاءً
عزيزي الأب: طرق حماية طفلك من الصدمة الكهربائية المميتة
فيروس كورونا يعزل عريس عن زوجته في شهر العسل

أكد باحثون بريطانيون أن النكد الذي تسببه الحماة هو أحد أبرز الأسباب التي تؤدي إلى شيخوخة الدماغ، ويؤدي أيضاً إلى الإصابة بمرض ألزهايمر لاحقاً، وهو يأتي ضمن 27 تجربة حياتية مجهدة تسبب ضغوطاً شديدة على الجسم البشري، وتسبب مشكلات صحية طويلة الأمد.

الآن: يمكن تعزيز المناعة لدى الإنسان بهذه الطريقة.. الأمراض لن تلحق بك

وقد خلص الباحثون في كلية ويسكونسن للطب والصحة العامة في الولايات المتحدة الأمريكية إلى اضطرار الشخص للتعامل مع حوادث مجهدة، مثل تحمُّل نكد الحماة، أو حتى فيضان المياه في المنزل، أو لدى اكتشاف خيانة شريك الحياة رجلاً كان أو امرأة، كلها عوامل تزيد من خطر الإصابة بمرض الخرف.

وبحسب صحيفة "تليجراف" البريطانية، فقد وجدت الدراسة أيضاً أن فقدان الشخص وظيفته أو وفاة أحد والديه أو أحد الزوجين، أو المعاناة طويلة المدى مع البطالة، أو التطوع للخدمة في الجيش، تترك آثاراً سلبية على الصحة، قد تظهر نتائجها لاحقاً.

كما توصلت الدراسة إلى أن دماغ الطفل أو المراهق يتضرر على نحو خاص لدى الرسوب وتكرار سنة دراسية، أو عند التعرض للطرد من المدرسة، أو حتى النشوء في بيت به أم أو أب يتعاطيان المخدرات أو الكحول.

بسببه يتمنون الموت.. طول العمر نقمة في هذه الحالة

وخلصت الدراسة إلى أن المرور بواحدة من هذه التجارب الحياتية المجهدة يعادل شيخوخة الدماغ 4 سنوات دفعة واحدة، وغالباً ما يكون تأثير تلك التجارب تراكمياً، أي كلما تعرض الشخص لحوادث وتجارب أكثر تعاظم الضرر المترتب عليها.