سوني تكشف عن ذراع تحكم جهاز PS5: ما الفارق بينها وبين الجيل السابق؟

تسريبات تكشف مواصفات ومزايا نظارة آبل الذكية المنتظرة

في زمن كورونا.. روبوتات تقدم خدماتها في الجبهات الأمامية

  • بواسطة: DWW السبت، 18 أبريل 2020 السبت، 18 أبريل 2020
في زمن كورونا.. روبوتات تقدم خدماتها في الجبهات الأمامية

أودى وباء كورونا المستجد بحياة أكثر من 40 موظفا في متاجر المواد الغذائية الأمريكية، بحسب إحصائية أجرتها صحيفة "واشنطن بوست". وفي سائر أنحاء البلاد، نظم عمال توصيل تظاهرات للمطالبة بتحسين شروط السلامة التي يعملون في إطارها.

وفي مواجهة تزايد الحرص لدى المستهلكين على ملازمة المنازل وتعريض عمال التوصيل لخطر الإصابة بفيروس كورونا، سجلت شركة "ستارشيب تكنولوجيز" التي تتخذ مقرا لها في سان فرانسيسكو ازديادا في طلبات التوصيل عبر الروبوتات في عشرات المدن حول العالم.

وقد بدأت الشركة التي أنشأها اثنان من مؤسسي "سكايب"، العمل مع "برود برانش ماركت" في شهر أبريل لتلبية حاجات المتجر الذي يحول صغر مساحته دون تنفيذه تدابير التباعد الاجتماعي المفروضة من السلطات المحلية. وفي كل يوم، تؤمّن عشرة روبوتات بنشاط مستمر توصيل الطلبيات من المتجر، حسب ما توضح مديرة الموقع ترايسي ستانارد٬ وتقول "من اللطيف رؤية هذه الروبوتات وهي تتجول في الحي، هذا يسعد الناس"٬ وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب).

العرض لا زال شحيحا في ظل الأزمة

عمليات التوصيل بالروبوتات من "ستارشيب" وغيرها من الشركات لا تلبي سوى حاجة نسبة ضئيلة من طلبيات توصيل الأطعمة، لكنها تسلط الضوء على حاجة متزايدة في ظل تعليمات التباعد الاجتماعي والمخاوف من تفشي الوباء. ويؤكد نائب رئيس "ستارشيب" راين تووهي أن "الطلب على عمليات التوصيل من دون احتكاك بشري ازداد بدرجة كبيرة في الأسابيع الأخيرة". وتتنقل الروبوتات بمعدل سرعة يبلغ ستة كيلومترات في الساعة ويمكنها نقل ما يصل إلى ثلاثة أكياس تسوق.

وقد سلكت عدة شركات هذا المسار. فمع روبوت "أر 2" المستقل القادر على التنقل بسرعة تصل إلى 40 كيلومترا في الساعة ونقل حوالي 190 كيلوغراما من البضائع، بدأت شركة "نورو" الناشئة مؤخرا توصيل منتجات غذائية في منطقة هيوستن بالشراكة مع شركة "كروغر" العملاقة للمنتجات الغذائية. ويقول ديفيد إسترادا من شركة "نورو" في رسالة منشورة على مدوّنة: "لم نكن نتوقع أن تسهم خدمتنا بحماية الأميركيين من العدوى. غير أن وباء كورونا المستجد سرّع الحاجة لدى العامة إلى خدمات توصيل من دون احتكاك بشري".

مستقبل واعد للروبوتات

وتخضع روبوتات مستقلة مشابهة لاختبارات من جانب شركة التسوق عبر الإنترنت "أمازون" التي توفر أيضا عمليات توصيل بواسطة الطائرات المسيّرة، وهي آلات تثير اهتماما متزايدا أيضا. كذلك تختبر شركة "وينغ" الناشئة التي أنشأتها "ألفابت" المالكة لـ"غوغل"، توصيل الأدوية التي لا يتطلب شراؤها وصفة طبية في ولاية فيرجينيا. وهي بدورها سجلت ازديادا كبيرا في الطلبيات، بحسب متحدث باسم الشركة.

موقع "أوتوماتسيون براكسيس" الألماني أفاد آن العديد من موردي الروبوتات يتبرعون أو يقدمون على سبيل الإعارة روبوتات للمستشفيات للأستفادة منها وللحد من انتشار الفيروس٬ حيث يمكن استعمال هذه الروبوتات في تطهير غرف المستشفيات من جميع الكائنات الحية الدقيقة ومهمات أخرى داخل المستشفى مثل تشغيل المصاعد وغير ذلك. وفي هونغ كونغ على سبيل المثال، يتم استخدام الروبوتات لتنظيف عربات النقل الجماعي للسكك الحديدية التي تنقل ملايين الركاب يوميا.

ع.اع. / ع.ج.م