قواعد أساسية عند تثبيت جهاز الراوتر في المنزل للحصول على اتصال جيد

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 سبتمبر 2021
قواعد أساسية عند تثبيت جهاز الراوتر في المنزل للحصول على اتصال جيد
مقالات ذات صلة
خطوات تثبيت لوحة مفاتيح أندرويد 5 على أي جهاز
تعرفوا إلى أفضل الأمكنة لوضع الراوتر في المنزل
تثبيت Microsoft Windows 10 على 900 مليون جهاز

عندما تنتقل لأول مرة إلى منزل أو شقة جديدة، عادةً ما يتم تثبيت المودم على طول الجدار في أحد أركان المنزل. هذا ببساطة لأن هذا هو المكان الذي يصل إليه خط التليفون في المنزل ووظيفة الفني هي إعداد الاتصال، وليس تحسين شبكتك.

قد يكون من المغري ترك كل شيء في المكان الذي وضعه به الفني. لكن رُبما لا يكون هذا هو المكان الأمثل لوضع جهاز التوجيه الخاص بك. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على أفضل مكان لوضع جهاز الراوتر في المنزل.

يرغب الكثير منّا في إبقاء جهاز التوجيه في مكان مخفي حتى لا يراه أحد، لأسباب جمالية بالطبع، لكن هذه فكرة سيئة. فتنبعث موجات من المجالات الكهرومغناطيسية من جهاز الراوتر إلى جميع الاتجاهات. إذا كنت قد وضعت الراوتر في ركن من أركان الغرفة، فسيتم إرسال جزء من الاتصال اللاسلكي خارج منزلك بينما يتم إرسال الموجات المتبقية إلى مساحة في منزلك.

هذا بالإضافة إلى كونك قد وضعت الراوتر في ركن بعيد، مما يجعل الموجات المُتبقية تأتيك من مسافة أبعد، وهو ما يؤدي إلى جعل الاتصال أضعف.

يجب أن يكون جهاز التوجيه الخاص بك في موقع مركزي، مما يسمح له بنقل الموجات في جميع الاتجاهات داخل المنزل وليس خارج المنزل، هذا أيضاً يجعل المسافة إلى الأجهزة أقصر.

على سبيل المثال، إذا كنت بحاجة إلى اتصالات الإنترنت في غرفة المعيشة والمكتب المنزلي، فيجب أن تضع جهاز التوجيه الخاص بك في مكان وسط بين هذين المكانين. وإذا كان لديك منزل من طابقين ولكنك تحتاج أساساً إلى تغطية Wi-Fi في الطابق الأول، فتأكد من وضعه في الطابق الأول.

هنا يجب الالتفات إلى أن الحقول الكهرومغناطيسية لا تنبعث إلى الخارج فحسب، بل تنبعث إلى الأسفل أيضاً. لذلك، سيساعدك تركيب جهاز التوجيه على أعلى ارتفاع ممكن على الحائط أو وضعه على رف مرتفع، بالإضافة إلى موقع مركزي، على زيادة التغطية إلى أقصى حد.

المطبخ مليء بالأشياء المعدنية: القدور والمقالي والأواني. يمكن للمعادن تبديد الموجات بشكل كبير. وبالمثل، يمكن للميكروويف المُستخدم أن يقطع الاتصال بالإنترنت أيضاً. تستخدم أفران الميكروويف نفس النطاق اللاسلكي، لذا فإن أي إشعاع من الميكروويف يمكن أن يؤثر سلباً على إشارة الإنترنت لديك. بشكل عام، يتعرض جهاز التوجيه الموجود بالقرب من المطبخ لخطر الانقطاع طوال اليوم.

يمكن للجدران أن تُعطل اتصالك بششكل عام، لكن الجدران الخرسانية والطوب تُمثل مشكلة بشكل خاص. يمتص الطوب والحجر والخرسانة الموجات المُنبعثة من الراوتر، مما يُضعف الإشارة.

على سبيل المثال، إذا كان هناك جدار من الطوب يفصل مساحة مكتبك عن جهاز التوجيه ولكن لا توجد جدران أخرى من الطوب في المنزل، فمن المحتمل أن تتلقى الأجهزة غير الموجودة خلف جدار الطوب اتصالاً أفضل من الجهاز الموجود خلف هذا الجدار، حتى لو كان الأخير هو الأقرب إلى جهاز التوجيه.

تحتوي معظم أجهزة التوجيه على هوائيات، يحتوي بعضها على ما يصل إلى ثمانية هوائيات. الهوائيات تساعد في توجيه الإشارة. إذا كان هناك هوائيان أو أكثر، فلا توجههم في نفس الاتجاه ولكن في اتجاهات مختلفة نحو الأجهزة الرئيسية، بما في ذلك إنشاء هوائي واحد عمودي على الأقل لتحقيق أقصى تغطية.

بخلاف أجهزة الميكروويف يمكن لبعض الأجهزة الإلكترونية الأخرى، مثل: شاشات الأطفال والهواتف اللاسلكية ومكبرات الصوت التي تعمل بالبلوتوث العبث بإشارات Wi-Fi لأنها تستخدم ترددات راديو مماثلة. حاول تجنب وضع أي من هذه الأشياء في مكان قريب جداً من جهاز التوجيه الخاص بك.

قد يكون من الجيد إبقاء جهاز التوجيه الخاص بك على مسافة من الأجهزة الإلكترونية الأخرى بشكل عام، فهي مليئة بالأسلاك والأشياء التي يمكن أن تحجب شبكة Wi-Fi.

سبب آخر مُحتمل لتداخل الإشارة هو شبكات Wi-Fi الأخرى. إذا كنت تعيش في أماكن قريبة من جيرانك، فقد تتسبب شبكات Wi-Fi الخاصة بهم في حدوث مشكلات لشبكتك والعكس صحيح.

يتمثل أحد الحلول لهذه المشكلة في تغيير قناة نطاق Wi-Fi إلى قناة لا يستخدمها جارك.