ما معنى الكشف عن سرية السجلات الضريبية لدونالد ترامب؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 فبراير 2021 آخر تحديث: الخميس، 25 فبراير 2021
ما معنى الكشف عن سرية السجلات الضريبية لدونالد ترامب؟
مقالات ذات صلة
تركي الفيصل يحكي عن رسالة وصلته من الملك فيصل ومازال محتفظاً بها
إطلاق النسخة الإلكترونية لرخصة القيادة بالمملكة إليك خطوات إصدارها
المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية يدعو مقتني المفترسات لتسليمها

وضع قرار المحكمة العليا الأمريكية، رئيس بلادها الأسبق، دونالد ترامب، تحت دائرة الضوء مرة أخرى بعد قرارها بالكشف عن سرية السجلات الضريبية الخاصة به بتسليم إقراراته الضريبية وسجلاته المالية الأخرى إلى المدعين العامين في نيويورك.. ولكن ماذا يُعني قرار الكشف عن سرية السجلات الضريبية لترامب؟

سرية السجلات الضريبية لدونالد ترامب

قرار المحكمة العليا الأمريكية يأتي بعد سعي استمر لأشهر من الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، لمنع المدعين من الإطلاع على سجلاته، حيث تعتبر هذه السجلات محورية في التحقيق الجنائي.

المدعي والنائب العام الفديرالي السابق في نيويورك، دانييل ألونسو، يقول في تقرير هيئة الإذاعة البريطانية عن قرار المحكمة الأمريكية:"هذه السجلات قد تكون أشبه بلغز.

بداية التحقيقات مع ترامب

في 2018 بدأ التحقيق حين كان دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة؛ للكشف عن دور المؤسسة التي تحمل اسمه في دفع مبالغ مالية مشبوهة خلال حملة الانتخابات الرئاسية في بلاده عام 2016 لامرأتين قالتا إنهما كانتا على علاقة بترامب.

مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق لترامب، تم سجنه عام 2018؛ لدوره في ترتيب هذه المدفوعات، ليبدأ سايروس فانس، المدعي الديمقراطي في مانهاتن، التحقيقات بخصوص السجلات الضريبية لدونالد ترامب على نطاق أوسع حتى صدر حكم المحكمة بضرورة تسليم الرئيس السابق لبلادها لإقرارته الضريبية وسجلاته المالية الأخرى للمدعين.

ما معنى الكشف عن سرية السجلات الضريبية لدونالد ترامب؟

المدعي والنائب العام الفديرالي السابق في نيويورك، يُشير في حديثه لهيئة الإذاعة البريطانية، إلى أن قرار المحكمة الأمريكية بالغ الأهمية:"بمعنى أنه سيكون هناك الكثير من الوثائق، التي قد يصل عددها إلى الملايين وبالإضافة إلى الإقرارات الضريبية لترامب، يمكن إدراج التحليل الذي قام به المحاسبون الماليون واتصالاتهم مع ترامب في خانة السجلات المالية".

وأتم المدعي والنائب العام الفديرالي السابق في نيويورك، تصريحاته بقوله:"لا ينبغي الاستخفاف بهذا التحقيق، من الواضح أنه كبير"، إذ يُشير تقرير هيئة الإذاعة البريطانية إلى عدم وجود ما يُفيد بأن المدعون العامون سيوجهون أي تهم جنائية لترامب أو شركاته أو شركائه التجاريين، وقد ينتهي التحقيق دون الوصول إلى أي شيء، ولكن إذا وجد المدعون أدلة على ارتكاب مخالفات، فإن الإجراءات الجنائية ستكون واردة ضده ترامب.