كيف أصبحت استطلاعات الرأي عنصر أساسي لنجاح التسويق للعلامات التجارية؟

مراد الموسي مدير الأبحاث التسويقية في حاوي يُجيب من خلال هذا المقال

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 16 نوفمبر 2021
كيف أصبحت استطلاعات الرأي عنصر أساسي لنجاح التسويق للعلامات التجارية؟
مقالات ذات صلة
كيف تستخدم لينكد إن في التسويق لعلامتك التجارية؟
3 أساسيات لنجاح أي زواج.. احرص عليها
كيف تختار وكالة التسويق المناسبة لعلامتك التجارية؟

تُعتبر اليوم المعلومات هي مصدر القوة الأساسي لدى أي مؤسسة أو عمل تجاري كبيراً كان أم صغيراً، خاصاً في ظل هذا العالم الذي يتسم بالتغير والتطور السريع ومن هنا تأتي أهمية العمل في مجال الأبحاث التسويقية الذي يوفر بيانات دقيقة تساعد على اتخاذ قرارات صحيحة وواثقة.

فمن خلال استطلاعات الرأي يتم رصد ردود أفعال وتعليقات صادقة من المستهلكين عما يُقدم لهم من خدمات ومنتجات مختلفة حيث يجب دائماً أن يكون صوت المستهلك مسموعاً لدى الشركات وأصحاب العلامات التجارية لتحسين جودة أعمالهم وتطويرها.

وقد كشفت تجربة العمل في منصة استبياني عن ضرورة توفير بيانات استقصائية وسلوكية عن المستخدمين للحصول على رؤية شاملة لتوجيه عمليات صنع القرار، ويأتي إطلاق منصة مينا ريوردز MenaRewards داعماً كبيراً لهذا القطاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حتى نتمكن من تزويد عملائنا ببيانات البحث والرؤى الموثوقة لاتخاذ قرارات تسويقية أسرع وأكثر ذكاءً. 

وفي ظل زيادة تعقيد مشاريع أبحاث السوق وعينات العمل الميداني ستُقدم منصة مينا ريوردز MenaRewards خدمات أبحاث السوق لعملائها بطريقة أسرع وأدق وأقل تكلفة، حيث تم تطوير منصتنا الجديدة من خلال مجموعة من البرمجيات وعمليات دمج مع شركات عالمية والتي ستمكننا من أن نكون جزءًا من بعض شبكات تبادل العينات العالمية وستسمح لنا بتقديم "عينات" من شبكتنا إلى الشبكات العالمية مع الحفاظ على خصوصية المشاركين في استطلاعات الرأي،  حيث لا تُشارك بياناتهم مع أي طرف ثالث وتستخدم فقط المعلومات الأساسية لإنشاء ملفات شخصية لهم عند التسجيل لغرض وحيد هو اختيار المشاركين في الاستبيانات.

وبهذا نساهم في نمو وتطوير الأعمال التجارية من جانب ونعمل على زيادة رضا المستهلك وإيصال رأيه من جانب آخر، مما يدعم قطاع التسويق في منطقة الخليج والعالم العربي ككل.

مراد الموسى

من هو مراد الموسى

هو مدير عمليات الأبحاث التسويقية في مؤسسة حاوي، درس مراد الموسى في الجامعة الأردنية وحصل على درجة البكالوريوس في نظم المعلومات الحاسوبية، ليشغل بعدها في عدد من المناصب في شركة ياهو العالمية حيث اكتسب خبرة واسعة في مجال تطوير المواقع والتطبيقات والأبحاث التسويقية.