لاري بيج مؤسس جوجل الذي تجاوزت ثروته 100 مليار دولار

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 مايو 2021
لاري بيج مؤسس جوجل الذي تجاوزت ثروته 100 مليار دولار
مقالات ذات صلة
ثروة ترامب.. مما تتكون ثروة الرئيس السابق
ثروة إيلون ماسك.. كم تبلغ وكيف كونها؟
سجلات سرية تكشف: مليارديرات أمريكا يتهربون من الضرائب

انضم مؤسسا Google، لاري بيج وسيرجي برين، إلى نادي الأثرياء الذين تبلغ قيمة ثرواتهم 100 مليار دولار، ليُصبحا ممن تتكون ثرواتهم من 12 رقماً. فوفقاً لمؤشر بلومبيرج للمليارديرات، لدى بيج وبرين، اللذان شاركا في تأسيس Google في عام 1996، ثروات ورقية تزيد عن 100 مليار دولار/ 73 مليار جنيه إسترليني.

شهد لاري بيج، 48 عاماً، زيادة ثروته بمقدار 21 مليار دولار في عام 2021 حتى الشهر الماضي، لتصل ثروته إلى 103.6 مليار دولار، وهو ما جعله سادس أغنى شخص في العالم.

يعود سبب ارتفاع ثروة بيج في الغالب إلى الزيادة في أسهم شركة Alphabet، هي شركة أمريكية تم تأسيسها في أغسطس 2015 من خلال إعادة هيكلة شركة  Google، فقد ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 32٪ في عام 2021. يتحكم بيج وبرين معاً في 51٪ من فئة خاصة من أسهم التصويت الخاصة بشركة Alphabet ، مما يمنحهم التحكم المطلق في اتجاه الشركة المستقبلي. فهم يمتلكون 11.4٪ من الشركة البالغة 1.5 تريليون دولار.

بداية التقاء بيج وبرين

أنهى  لاري بيج، الذي كان والده أستاذاً لعلوم الكمبيوتر في جامعة ولاية ميتشيغان، دراسته الثانوية عام 1991، وحصل لاحقاً على درجة بكالوريوس العلوم في الهندسة من جامعة ميتشيغان عام 1995 وقرر التخصص في دراسة هندسة الحاسوب بجامعة ستانفورد التي تعرَّف فيها على زميله سيرجي برين.

حينما التقى بيج ببرين داخل برنامج الدكتوراه في ستانفورد، كان الاثنان مفتونين بفكرة تعزيز القدرة على استخراج المعنى من كتلة البيانات المتراكمة على الإنترنت.

ليصل الاثنان إلى ابتكار نوع جديد من تقنية محرك البحث، كانت الفكرة هي رؤية بيج لابتكار محرك بحث يمكنه تصنيف الروابط بناءً على عدد المرات التي يتم فيها ربطها بصفحات أخرى. الفكرة تتناول تطوير أحد محركات البحث التي تعرض نتائجها حسب درجة انتشار الصفحات، وذلك بعد أن استنتجا أن النتائج الأكثر شيوعاً تكون غالباً الأكثر فائدة.

بمساعدة برين، تم الاستفادة من قدرات التصنيف الخاصة بمستخدمي الويب من خلال تتبع الروابط الداعمة لكل موقع، ولأجل تعزيز محرك البحث الخاص بهم، قام بيج وبرين بجمع حوالي مليون دولار من التمويل الخارجي من المستثمرين والعائلة والأصدقاء.

بداية Google وتطورها

أطلقوا على محرك البحث الموسع اسم Google، وهو اسم مشتق من خطأ إملائي لكلمة googol، مصطلح رياضي للرقم 1 متبوعاً بـ 100 صفر.

بحلول سبتمبر 1998، أسس الاثنان شركة Google Inc، وأصبح بيج رئيس تنفيذي للشركة، في العام التالي، تلقت Google  نحو 25 مليون دولار من تمويل رأس المال الاستثماري وكانت تُجيب على نحو 500000 استفسار يومياً.

يُذكر أن بيج وبرين قد حاولا بيع Google مقابل مليون دولار لشركة بوابة الإنترنت Excite في عام 1999، كما ذكر فينود خوسلا، مؤسس شركة Khosla Ventures ، حينها كان رأس المال الاستثماري البارز قادراً على جعل التفاوض مع بيج وبرين يصل إلى 750 ألف دولار، لكن جورج بيل ،الرئيس التنفيذي لشركة Excite، لم يُنفذ حينها الصفقة. تبلغ قيمة Google الآن ما يزيد عن 913 مليار دولار.

تنحى بيج عن منصبه كرئيس تنفيذي في عام 2001 ليُصبح مديراً للإنتاج. ومع ذلك، ظل هو وبرين مشاركين بشكل وثيق في إدارة Google.

بحلول عام 2004 ، كان محرك البحث جوجل قد وصل استخدامه إلى 200 مليون مرة في اليوم. وفي عام 2006 اشترت جوجل  YouTube، أكثر مواقع الويب شهرة لمقاطع الفيديوالتي يرسلها المستخدم، مقابل 1.65 مليار دولار.

في عام 2011 ، استأنف بيج مهامه كرئيس تنفيذي لشركة Google، وفي أغسطس عام 2015 تمت إعادة هيكلة Google كشركة فرعية تابعة للشركة القابضة التي كان قد تم إنشاؤها حديثاً حينها Alphabet Inc، وأصبح بيج الرئيس التنفيذي لشركة Alphabet.

في عام 2013 احتل لاري بيج الترتيب الثالث في قائمة فوربس التي تضم أغنى 400 شخصية أمريكية، وفي أكتوبر من نفس العام احتل المركز السابع عشر في قائمة فوربس لأكثر الشخصيات نفوذاً وتأثيراً في العالم؛ بصفته المدير التنفيذي لشركة جوجل.

في عام 2019، استقال الثنائي من الإدارة اليومية للشركة واكتفيا بتولي دور استشاري، واُعتبر قرار بيج وبرين تسليم شركة جوجل، وشركتها الأم، ألفابت، إلى سوندار بيتشاي، مهندس الكمبيوتر الأمريكي الملازم لهما منذ فترة طويلة، نهاية حقبة لعملاق محرك البحث، الذي تم بناؤه على صورتهما واتبع قيمهما الشخصية.