لتبريد المنازل: ابتكار طلاء شديد البياض يعكس أشعة الشمس

  • تاريخ النشر: السبت، 24 أكتوبر 2020
لتبريد المنازل: ابتكار طلاء شديد البياض يعكس أشعة الشمس
مقالات ذات صلة
علماء يتوصلون إلى طريقة فعالة جديدة للوقاية من الإيدز
إنفوجرافيك: مقارنة بين لقاحات فايزر وأسترازينيكا ومودرنا وسبوتنيك
في الأشعة السينية والراديو.. الموجات الكهرومغناطيسية واستخداماتها

ابتكر علماء طلاء جديداً شديد البياض يمكن أن يعكس 95.5% من ضوء الشمس الذي يصل إلى سطحه، حيث تسمح هذه الخاصية المذهلة لشيء مغطى بهذا الطلاء، مثل المبنى، أن يبرد تحت درجات حرارة محيطه حتى تحت أشعة الشمس المباشرة، فهو إنجاز تقني يمكن أن يتجه نحو مكافحة الاحتباس الحراري.

طلاء الأبيض

طلاء شديد البياض يعكس أشعة الشمس:

وفقاً للتقرير في مجلة Cell Reports Physical Science، اختبر الفريق البحثي الطلاء على مدار يومين. عندما كانت الشمس في أعلى نقطة في السماء، كان السطح المغطى بالطلاء الجديد على الأقل 1.7 درجة مئوية (3.06 درجة فهرنهايت) تحت سطح الأجسام المحيطة. وفي الليل، بقيت أقل من درجات الحرارة المحيطة بمقدار 10 درجات مئوية (18 درجة فهرنهايت).

وقال كبير الباحثين البروفيسور شيولين روان - Xiulin Ruan، من جامعة بوردو، في بيان: "إنها مهمة مستمرة لتطوير حل تبريد إشعاعي الذي يوفر شكلاً مناسباً لطلاء طبقة واحدة وموثوقية عالية؛ للتخفيف من تأثير الاحتباس الحرارة"، نقلاً عن موقع إفلساينس.

وأشار إلى أنه من المؤكد أن القدرة على تبريد الأشياء والمباني مثيرة ومفيدة للعديد من الصناعات في عالمنا الدافئ. ليس فقط للمباني السكنية والتجارية للحفاظ على درجات الحرارة المحيطة باردة، لكن يمكن أن تساعد المستودعات أيضاً، حيث يتم الاحتفاظ بالمنتجات القابلة للتلف وحتى مراكز البيانات في  الحفاظ على سلعها. سيكون للمبنى المغطى بهذا الطلاء درجة حرارة داخلية أقل، مما يقلل من كمية تكييف الهواء اللازمة أيضاً.

مكونات الطلاء المبتكر:

الطلاء مكون من الأكريليك مع مكون كربونات الكالسيوم، كما يسمح عدم وجود مكون معدني داخل مكونات الطلاء على الحفاظ على معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية في الهواء الطلق، مما يساعد على إبقائها باردة دون التداخل مع الإشارات.

يخطط الفريق حالياً لإجراء تحقيقات في مدى موثوقية هذا الطلاء من حيث العوامل البيئية. سيتعرض للأشعة فوق البنفسجية والغبار والماء والمنظفات، بالإضافة إلى اختباره على مواد واقعية لتقييم مدى التصاقه بالأسطح لقياس ما إذا كان لديه الخصائص المناسبة لاستبدال الدهانات الموجودة.