مأساة أسرة مصرية في مطار القاهرة.. لن تصدقوا ما حدث!

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 سبتمبر 2016
مأساة أسرة مصرية في مطار القاهرة.. لن تصدقوا ما حدث!
مقالات ذات صلة
علم الكويت: جزيرة ياس تضيء أبرز معالمها احتفالاً بالعيد الوطني الكويتي
ولي العهد السعودي يخضع لعملية جراحية ناجحة
معهد المباحث العامة: رابط الاستعلام عن نتائج القبول المبدئي

على غرار الأفلام السينمائية التي تربط الأحداث ببعضها البعض لتوصل رسالة درامية معينة، واجهت أسرة مصرية مأساة كبرى.

ويعتقد كثير من المشاهدين أن الأفلام تبالغ في بعض الأحيان، ولكن يبدو أن الحياة واقعها أمر بكثير وأشد وطأة، فقد فقدت أسرة مصرية طفليها في توقيت متقارب للغاية وبطريقة غريبة.

فقد شهد مطار القاهرة الدولي مساء السبت الماضي، مأساة كبرى لأسرة مصرية قادمة من باريس، حين كانت يرافق الأب والأم بصحبة الأخ الصغير جثمان طفلهما الأكبر الذي توفي في فرنسا بعد رحلة علاج هناك.

وقبل هبوط الطائرة بمطار القاهرة، توفي الطفل الآخر بدون سابق إنذار، مما أدخل الأب والأم في حالة إنهيار تام.

وتلقى برج المراقبة بمطار القاهرة إشارة من قائد رحلة مصر للطيران رقم 800 والقادمة من باريس يطلب ضرورة تواجد طبيب حجر صحي وسيارة إسعاف فور هبوط الطائرة، حيث تبين وفاة طفل مصرى يبلغ من العمر «5 سنوات» ودخل الأب والأم في حالة انهيار شديد، بعد فقدهما طفلهما الآخر.

وقام رجال الأمن والحجر الصحي بنقل جثمان الطفل المتوفى على الطائرة بسيارة إسعاف للمستشفى لإعداده للدفن، بينما تم الإفراج عن جثمان الطفل المشحون بالطائرة وتسليمه لوالده لدفن الإثنين فى جنازة واحدة.