ماكدونالدز علامة تجارية بناها رجل لا يحمل اسم ماكدونالدز

قصة نجاح راي كروك الرجل الحقيقي خلف سلسلة ماكدونالدز

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 28 يوليو 2020
ماكدونالدز علامة تجارية بناها رجل لا يحمل اسم ماكدونالدز
مقالات ذات صلة
يزيد الراجحي: مناصب وبطولات
هنري فورد ترك الزراعة ليصبح إمبراطورا في عالم صناعة السيارات
راتبه 17 مليون دولار وهرب في صندوق الحقيقة وراء كارلوس غصن

سواء كنت من محبي الوجبات السريعة أو تتبع نظاما صحيا، فبالتأكيد تعرف سلسلة مطاعم ماكدونالدز أشهر سلاسل الأطعمة السريعة في العالم.  تنتشر فروعها في أغلب أنحاء العالم. ويعرفها الصغار والكبار. فكيف استطاعت أن تحقق هذا النجاح العظيم؟ وماذا لو عرفت أن وراء هذا النجاح رجل واحد هو راي كروك؟

بدايات ماكدونالدز:

تأسس أول مطعم لماكدونالز عام 1940 في سان بيرناردينو في كاليفورنيا وقد أسسه الأخوان ريتشارد جيمس ماكدونالد وموريس  ماكدونالد،وكانا قد بدءا مسيرتهما ببيع الهوت دوج على صندوق متجول. لكنهما استطاعا افتتاح مطعمهما الأول وكانا من أوائل رواد مطاعم  الوجبات السريعة الأمريكية. حتى ظهر رجل يدعى راي كروك استطاع من خلال أساليبه المبتكرة أن يحول هذا المطعم الصغير إلى إمبراطورية للأطعمة السريعة. فكيف وصل راي كوك إلى ذلك؟ ربما علينا أن نتعرف على حياته قبل لقائه بالأخوين ماكدونالدز.

بدأ كروك حياته بالعمل في العديد من الأعمال البسيطة والمتنوعة من بينها بائع للأكواب الورقية، وعازف للبيانو، وموسيقى الجاز، وبائع متجول للمشروبات المثلجة. خلال عمله بالوظيفة الأخيرة بدأت مبيعاته للمشروبات المثلجة بالتراجع، وقتها ذهب لبيع آلات إعداد الحليب المخفوق لمطعم ماكدونالدز فذهب للقاء الأخوين بكاليفورنيا،  وكان أول لقاء لهم سنة 1954. وعندما دخل إلى المطعم لاحظ كروك اعتماد المطعم على الخدمة الذاتية للعملاء، وهو ما كان أمرا مستحدثا وقتها. حيث لا توجد طاولات أو أماكن للجلوس. ويتم تقديم الساندويشات وشرائح البطاطس والمشروبات على أطباق ورقية وبشكل سريع.

عرض كروك على الأخوين فكرة توسعة نشاط سلسلة المطاعم لتغطي أمريكا والعالم، وبالفعل استطاع أن يقنعهما بالسماح له بالحصول على امتياز استثمار مطاعمهما. ليفتتح أول فرع "فرانشايز" في ولاية "إلينوي" عام 1955، وفي نفس العام، أطلق "ماكدونالدز كوربوريشن" ثم استحوذ لاحقا على حقوق الشقيقين "ماكدونالدز" عام 1961.

السيطرة:

بدأت العلاقة بينهم بالتوتر نتيجة رفض الأخوين ماكدونالدز للعديد من القرارات المصيرية التي تخص توسعة نشاط المطاعم، وفي النهاية تمكن كروك من السيطرة على الاسم التجاري لماكدونالدز مما جعل الأخوين يوافقان على بيعه له في عام 1961 مقابل 2.7 مليون دولار.

 استمر كروك في توسعاته وأنشأ فروعا في جميع أنحاء الولايات حتى أصبح لديه أكثر من 200 مطعم في عام 1960 !

نجاحات متتالية:

ووضع راي كروك خطة مبتكرة في إدارة المطاعم، وأشرف على كيفية تنظيف المطعم واهتم بأدق التفاصيل، وهذا هو سر نجاحه في إدارة مطاعم ماكدونالدز.

ظهر شكل "m" ليصبح رمزا للشركة عام 1962 بينما ظهر الوجه المبتسم للعلامة التجارية "ماكدونالدز" عام 1963 في شكل مهرج اسمه "رونالد ماكدونالدز".

عام 1965طرح كروك أسهم شركته في البورصة فكانت أول شركة في مجال الوجبات السريعة تطرح أسهمها في بروصة الولايات المتحدة، مما جعله يحصل على سيولة كبيرة ساعدته أكثر على الإستمرارية في التوسع والإنتشار بشكل كبير.

توالى ظهور المنتجات المميزة حيث ظهر "بيج ماك" عام 1968 ثم "إج ماكمافن" عام 1973 والـ"هابي ميلز" عام 1979 و"تشيكن ماك ناجتس" عام 1983.

تملك شركة ماكدونالز الآن أكثر من 30 ألف فرع للوجبات السريعة في 121 دولة وتشغل أكثر من 500ألف عامل.

وقد أدرجته مجلة تايم ضمن أهم 100 شخصية في القرن العشرين. وقد توفي في عام 1984 إثر قصور في القلب عن عمر يناهز الواحد والثمانين عاما .