مخرج صيني ينتج فيلمًا يكشف كيف انتشر كورونا من مدينة ووهان

  • تاريخ النشر: الأحد، 30 أغسطس 2020
مخرج صيني ينتج فيلمًا يكشف كيف انتشر كورونا من مدينة ووهان
مقالات ذات صلة
إقامة حفل توزيع "جوائز إيمي" عبر الفيديو بسبب كورونا
نتفليكس Netflix توفر هذه الخدمة مجانًا خلال فترة حظر التجوال
تأجيل مهرجان كان 2020 لأجل غير مسمى بسبب كورونا

أنتج المخرج الصيني آي ويوي، فيلمًا وثائقيًا كشف للمرة الأولى، منذ يناير الماضي، كيف انتشر فيروس كورونا المستجد كوفيد_19 في مدينة ووهان في بلاده، التي تُعد بؤرة  تفشي الفيروس في كل دول العالم.

بداية انتشار الفيروس من قلب ووهان 

وكانت ووهان هي أول مدينة يظهر فيها الفيروس الذي أدى بعد شهور إلى وفاة 800 ألف شخص وإصابة قرابة 25 مليونًا عالميًا؛ حيث يتردد من آن إلى أخر روايات، أن مختبرًا معمليًا في ووهان كان يجري اختبارات حول فيروسات آتت من الخفافيش، هو السبب الرئيسي في خروج فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 بالخطأ، خلال تجربة معملية تسرب عن طريقها الفيروس إلى وووهان ثم إلى العالم كله.

ماذا يرصد الفيلم؟

وأطلق المخرج الصيني على فيلمه اسم التتويج، رصد فيها فترة خروج الفيروس في المدينة، ووضعها ككل وما تبعه من حظر كامل للخروج في المدينة التي يصل عددها سكانها إلى 11 مليون نسمة.

واتهم المُخرج – المعارض لسياسات بلاده – حكومته بالتستر على أنباء الفيروس لنحو عدة أسابيع في نهاية عام 2019، ثم أعلنت عنه في بداية عام 2020، بعد أن كان الفيروس قد سيطر بشكل كبير على عدة دول.

ويرصد الفيلم بدقة تواريخ تفشي المرض في ووهان، وإجراءات الحجر التي جرت في مستشفياتها؛ حيث يستهدف المخرج الصيني من فيلمه، تنبيه العالم إلى ما يحدث في الصين من خرق لحقوق الإنسان والفساد الذي تمارسه الحكومة، من خلال سلسلة أفلامه؛ حيث تصل مدة فيلمه الأخير إلى 115 دقيقة، وقام بتصويره في أوروبا إذ يقيم خارج بلاده.

محاربة كورونا بالإعلام المضلل.. هكذا فعلت الصين

ويرى المخرج الصيني البالغ عمره 62 عامًا، أن بلاده أدارت أزمة تفشي فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 بالسيطرة على المجتمع ومراقبة الناس والسياسات الأمنية، والإعلام المضلل.

وعبر حسابه على موقع تويتر للتدوينات القصيرة كتب آي ويوي، إن فيلمه يصور سيطرة دولته وحياة الناس في ظل دولة تمارس الاستبداد، واصفًا الفيلم برواية حقيقية عن أكبر وباء تواجهه الإنسانية حاليًا. 

وتعرض ويوي للاعتقال في مطار بكين في أبريل عام 2011، ومكث في السجن 81 يومًا دون أية تهم، حسبما أوردت تقارير صحفية.

فيروس كورونا في الصين

وبحسب التقارير الصحية الصادرة عن الجهات المعنية فهناك 85.031 إصابة بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19؛ حيث تم شفاء 80.153 مصابة فيما توفيّ 4634.