مشكلة خطيرة في آي أو إس 14.6 تثير غضب مستخدمي آيفون

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 يونيو 2021
مشكلة خطيرة في آي أو إس 14.6 تثير غضب مستخدمي آيفون
مقالات ذات صلة
طريقة زيادة متابعين انستقرام مجاناً: إليك أهم الخطوات
التجسس على الواتسآب: تطبيقات يجب أن تحذر وجودها على جهازك
iOS 15: آبل تعلن عن نظام التشغيل الجديد خلال مؤتمر المطورين WWDC 2021

اشتكى العديد من مستخدمي هواتف آيفون بعد تثبيت آخر نسخة من نظام التشغيل آي أو إس 14.6، حيث فوجئوا بأنها تستنزف بطاريات أجهزتهم بالكامل خلال بضع ساعات.

مستخدمو آيفون يشتكون من تحديث النظام الجديد آي أو إس 14.6

ووفقاً لما ذكرته تقارير تقنية، فقد انهالت الشكاوى من مستخدمي آيفون عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنتديات خاصة بشركة آبل، حيث أعربوا فيها عن انزعاجهم بالتحديث الذي طرحته الشركة الأمريكية يوم 24 مايو الماضي.

وقال أحد المستخدمين أن عمر بطاريته بعد تثبيت التحديث الجديد أصبح كارثياً، فيما قال ثان أنه لم ير بطاريته تم استنزافها بهذا الشكل من قبل، وأضاف ثالث أن بطارية جهازه استُنزفت بطاريتها بالكامل خلال أقل من ساعتين.

ولفتت التقارير إلى أن هذه المشكلة عانى منها الكثير من مستخدمي الطرازات القديمة والحديثة من آيفون، ولم تقتصر المشاكل على طرازات معينة.

فعلى سبيل المثال، قال أحد مستخدمي هاتف آيفون 7 أن الوضع سيء جداً، لدرجة أنه لا يستطيع العمل على جهازه لمدة ساعتين متواصلتين، فيما قال مستخدم هاتف آيفون 12 أن صلاحية بطاريته قبل تثبيت التحديث كانت تبلغ نحو 96%، إلا أنها صارت أسوأ بعد تثبيت آي أو إس 14.6.

وشارك خبراء في التقنية تجاربهم مع أداء بطاريات طرازات مختلفة من هواتف آيفون بعد تثبيت نظام التشغيل الجديد، حيث قالوا أن البطاريات تنفذ تماماً خلال أقل من 5 ساعات، رغم اختلاف الطرازات ما بين موديلات قديمة مثل آيفون 6 إس، وموديلات حديثة مثل آيفون 12.

وأشار الخبراء إلى أن هذه التجارب تمت بعد 3 أيام من ثبيت نظام التشغيل آي أو إس 14.6، موضحين أن هذه فترة كافية حتى يستقر النطام تماماً، وهو ما يتعارض مع نصائح البعض بالانتظار لبضع أيام لأن البطارية تحتاج إلى بعض الوقت من أجل إعادة المعايرة بعد تحديث نظام اتشغيل.

مزايا آي أو إس 14.6

وكانت شركة آبل قد طرحت قبل أيام قليلة نظام تشغيلها الجديد آي أو إس 14.6، والذي يأتي بعدد من المزايا الجديدة، من ضمنها دعمه لعائلة كارت آبل، والذي يسمح للمستخدمين بمشاركة بطاقة الائتمان الخاصة بالشركة مع الآخرين، بما يصل إلى 5 أفراد.

وإلى جانب هذا، فقد تضمن التحديث الجديد أيضاً إمكانية إضافة للأشاخص الذين يستخدمون جهاز التتبع الخاصة بآبل، آير تاغ، بالإضافة إلى خيارات متنوعة لاشتراك بودكاست.

وتتوقع التقارير أن تقوم شركة آبل الأمريكية بالكشف عن تحديث جديد لنظام تشغيلها، والذي يحمل اسم آي أو إس 15، وذلك خلال مؤتمرها السنوي الذي يُعقد في الفترة ما بين 7- 11 يونيو الجاري.

مشاكل عانى منها المستخدمون بسبب آي أو إس

ولم تكن هذه المشكلة التي عانى منها مستخدمو هواتف آيفون مع آي أو إس 14.6 هي أول المشاكل التي يواجهونها مع نظام التشغيل الخاص بشركة آبل.

فعند صدور النسخة الرسمية من نظام التشغيل آي أو إس 13، حذرت تقارير تقنية سابقة من وجود ثغرة خطيرة في هذه النسخة، والتي قد تُعرض البيانات الشخصية لمستخدمي هواتف آيفون للخطر. 

ووفقًا لما ذكرته هذه التقارير، فقد اكتشف خبراء تقنية ثغرة في نظام التشغيل آي أو إس 13 والتي يمكنها أن تكشف جهات الاتصال ومعلومات خاصة بالمستخدمين للغرباء.

وقالت التقارير أن هذه الثغرة تسمح لأي مستخدم غير مصرح له، بتجاوز شاشة قفل هاتف الآيفون، والوصول بعدها إلى قائمة الاتصال الخاصة بصاحب الجهاز.

وأشارت التقارير إلى أن هذه الثغرة في iOS 13 مرتبطة بخلل في تقنية Face ID المسئولة عن فتح قفل الشاشة بواسطة بصمة الوجه، وتظهر من خلال إجراء محادثة عبر تطبيق فيس تايم، ثم الوصول بعدها إلى تقنية فويس أوفر الخاصة بالمساعد الرقمي سيري.

وقبل هذه المشكلة، أفادت تقارير تقنية في وقت سابق أن تحديث آي أو إس 12.1.2 تسبب في حدوث مشكلة كبيرة في أجهزة آيفون بدلاً من أن يحلها.

وأوضحت أن هذا التحديث تسبب في عدم قدرة مستخدمي هواتف آيفون من الاتصال بالإنترنت عبر باقات البيانات في أجهزتهم، حيث اشتكى العديد من مستخدمي آيفون من هذه المشكلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معبرين عن غضبهم مما حدث بعد تحميلهم التحديث.

وقال المستخدمون أنه بعد تحميل هذا التحديث، طُلب منهم إعادة تشغيل أجهزتهم، وتحديث الإعدادات الخاصة بشركة الاتصالات، إلا أنهم لم ينجحوا في الوصول إلى بيانات الاتصال بالإنترنت عبر هواتفهم.

وأشارت التقارير أن آبل قد أطلقت هذه التحديث بشكل أساسي لوجود مشاكل في الاتصال خاصة بأحدث أجهزتها في تركيا، إلا أنه بدلًا من حل هذه المشكلة، تسبب في حدوث أخرى.