"مكتبة المعرفة الذكية" فرصة للتعلم والتطور المهني من مكتبات الشارقة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 أكتوبر 2021
"مكتبة المعرفة الذكية" فرصة للتعلم والتطور المهني من مكتبات الشارقة
مقالات ذات صلة
تطورات مهنية يجب أن تقوم بها في عام 2021
تعرّف على تطور مهنة المحاماة عبر التاريخ
فرصة للترقي: 5 طرق تساعدك على تعلم لغة ثانية

تعتبر مكتبة الشارقة بفروعها المختلفة المصدر الأقرب لعدد كبير من الباحثين عن العلم والمعرفة من مختلف الأعمار، واستكمالاً لهذا الهدف تُقدم مكتبة المعرفة الذكية والتي تضم مجالات متنوعة يمكن لأي شخص الوصول إليها ومتابعتها بسهولة.

"مكتبة المعرفة الذكية" عبارة عن دورات افتراضية في مجالات علمية وثقافية واجتماعية على يد مجموعة من أبرز المختصين في كل فرع، من أبرز الموضوعات التي ستتضمنها السلسة دورة سيكولوجية البيع مع المدرب مهند مجيد أحد رواد الأعمال لتطوير الاستشارات الإدارية، بالإضافة إلى دورة حل المشكلات باستخدام الخرائط الذهنية مع خبير السعادة وجودة الحياة الدكتور محمد مطر الحوسني، بجانب العديد من الدورات عن أساليب قيادة وتحفيز فرق العمل لتطوير مهارات الإدارة لدى الشباب، وأخرى عن أنماط التعلم والأمن الإلكتروني وغيرها.

كما تستهدف بعض الدورات فئات محددة أكثر تخصصاً مثل دورة ترميم الكتب والمخطوطات القديمة حيث يمكن للعاملين في قطاع المكتبات اكتساب المزيد من المعرفة واكتشاف أحدث التقنيات في مجالهم.

في نهاية كل دورة يخضع المشارك لاختبار بسيط ليتمكن بعدها من الحصول على شهادة معتمدة من مكتبة الشارقة والقائمين على التدريب في المجال الذي اختاره، ويمكن لأي مشارك الانضمام إلى أكثر من دورة.

عن مكتبات الشارقة

تأسست مكتبة الشارقة على يد الشيخ سلطان بن صقر القاسمي في قصره عام 1925م، وشهد موقعها عدة تنقلات حتى مايو 2011 عندما افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة المبنى الجديد للمكتبة في ميدان قصر الثقافة تحت اسم مكتبة الشارقة العامة.

تضم المكتبة نصف مليون كتاب في شتى مجالات العلوم والمعارف والآداب بأكثر من 30 لغة هذا بجانب مصادر إلكترونية متاحة على مدار الساعة تشتمل على كتب إلكترونية ومسموعة بجانب مخطوطات وكتب نادرة ومقالات ورسائل جامعية لجميع الأعمار وبأكثر من 10 لغات، كما تقدم عدد من المبادرات والجوائز منها جائزة الشارقة للأدب المكتبي.