نصائح غذائية تضمن لك صحة جيدة

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 يوليو 2016
نصائح غذائية تضمن لك صحة جيدة
مقالات ذات صلة
نصائح تُساعدك على دعم العادات الغذائية الصحية لدى طفلك
هذه النصائح تضمن لك الحصول على شوارب ولحية كثيفة
نصائح غذائية مفيدة للعروسين

لم يستطع العالم حتى الآن التوصل إلى نظام غذائي مثالي لا تشوبه أي شائبة، فبالرغم من وجود العديد من الأنظمة الغذائية الصحية، إلا أن لكل نظام سلبياته وإيجابياته.

ولكن هناك العديد من العادات الغذائية، التي إذا ما استطاع الشخص المواظبة عليها -بغض النظر عن النظام الغذائي الذي يعتمده- فإنها ستضمن له الحفاظ على صحته وسلامة أجهزته المختلفة.

الفطور

تعتبر وجبة الإفطار من أهم العوامل التي تحافظ على صحة الإنسان، نظرا لأنها تمد جسمه بالطاقة اللازمة له على مدار اليوم، كما أن الجسم يستطيع هضم الطعام في الصباح بدرجة أكبر من المساء، فمهما كانت مكونات وجبة الطعام، فإنه من الأفضل أن تكون وجبة الصباح أكبر مما تتناوله في المساء، واحرص على تناول أطعمة غنية بالطاقة والعناصر الغذائية القيمة، حتى يستطيع جسمك تحقيق أكبر فائدة منها وهو ما يضمن لك صحة جيدة.

العشاء

من غير المستحب على الإطلاق تناول أطعمة دسمة في وجبة العشاء، كما إن كثير من الدراسات تشدد على ضرورة الإكتفاء بوجبة خفيفة في المساء، كالزبادي أو الفواكه، إضافة إلى أن كميات الطعام التي يتناولها الفرد في المساء تؤثر بشدة على الصحة، لذا عليك أن تحرص على تناول كميات مناسبة، حتى لا تتأثر صحتك بالسلب، ويمكنك تناول المكسرات أو ثمرة فاكهة في حالة شعورك بالجوع ليلا، لأن من شأن هذه النوعية من الأطعمة سد جوعك وفي نفس الوقت عدم إكسابك المزيد من الدهون وإراحة المعدة والمساهمة في سهولة الهضم في المساء.

 الوجبات الخفيفة

يعتقد البعض أن تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية على مدار اليوم لا يضر بأجسامهم، نظرا لتوزيع كمية الطعام على فترات متباعدة، وهو أمر خاطئ تماما، حيث إن تناول الأطعمة الخفيفة بين الوجبات الرئيسية من شأنه عدم تمكن الجسم من حرق الدهون المختزنة لديه وبالتالي زيادة تخزين الشحوم في الجسم ومنع استهلاك مخزون الطاقة في الخلايا، كما أن هذه الوجبات تزيد من السعرات الحرارية التي يستقبلها الجسم.

توقيت الطعام

من الأمور الخاطئة أيضا والتي تؤثر على الصحة بصورة سلبية، مسألة تحديد توقيتات صارمة لتناول الطعام، حيث إن الجسم قد لا يكون في حاجة لتناول الطعام في هذا التوقيت وتقوم أنت بإجباره على ذلك، وأثبتت بعض الدراسات أن للجوع فوائد كبيرة على جسم الإنسان على المدى الطويل، حيث إنه يجعل الجسم يعتاد على التحمل والصبر على تأخير الطعام، وبالتالي حرق بعض السعرات الحرارية المختزنة في الجسم ومن الضروري التخلي عن فكرة تناول الطعام والقضاء على الجوع بمجرد الشعور به.