هذه الطريقة تضمن لك عدم إصابة طفلك بالحساسية من أطعمة معينة

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 سبتمبر 2016
هذه الطريقة تضمن لك عدم إصابة طفلك بالحساسية من أطعمة معينة
مقالات ذات صلة
علّم أطفالك الاستثمار مُبكرًا.. إليك كيفية فعل هذا
سر انجذاب الرجال إلى المرأة «الكيرفي»: 5 أسباب وراء ذلك
التهاب الزائدة الدودية: الأعراض والأسباب وكيفية العلاج

يعاني الكثير من الأطفال من الإصابة بالحساسية في حالة تناول أطعمة معينة وهو ما قد يسبب له مضاعفات عديدة، ولكن يبدو أن العلماء قد توصلوا أخيرا لطريقة فعالة للوقاية من ذلك.

فقد أكدت نتائج دراسة حديثة، أن الرضع الذين يتذوقون البيض والفول السوداني بدءاً من سن أربعة أشهر ربما يكونون أقل عرضة للإصابة بالحساسية منها مقارنة مع نظرائهم الذين يتذوقون تلك الأطعمة في وقت لاحق من العمر.

وقالت: "إن جعل الرضيع يتذوق البيض بين الشهرين الرابع والسادس له علاقة بانخفاض احتمالات الإصابة بالحساسية منه بنسبة 46 في المئة مقارنة مع تذوقه في وقت لاحق، وبالنسبة للفول السوداني فقد ارتبط تذوق الرضيع لطعمه بين الشهرين الرابع والحادي عشر بانخفاض احتمالات الإصابة بالحساسية منه بنسبة 71 في المئة مقارنة مع تذوقه بعد ذلك".

بدوره، الدكتور روبرت بويل، كبير الباحثين في الدراسة وهو باحث في أمراض الحساسية لدى الأطفال بكلية امبريال كوليدج في لندن: "إن هذه النتائج تشير إلى أن البيض والفول السوداني يجب أن يكونا من بين أولى الأطعمة التي تقدم لمعظم الرضع لكنه في المقابل قال إن الكثير من الأطباء لا يقدمون مثل هذه التوصية".

وعلى الرغم من أن إرشادات التغذية لا تطلب من الآباء تجنب تقديم بعض الأطعمة التي يمكن أن تسبب حساسية حتى يبلغ الأطفال عامين أو ثلاثة إلا أن معظم التوصيات ما زالت تمتنع عن حث الآباء على جعل الرضع يتذوقون البيض والفول السوداني في وقت مبكر من أعمارهم.

ولمعرفة كيف يؤثر توقيت تذوق الرضع لأطعمة معينة مسببة للحساسية على خطر إصابتهم بالحساسية راجع بويل وزملاؤه بيانات 146 دراسة نشرت على مدار أكثر من 70 عاماً فمع إصابة 5.4 في المئة من السكان بحساسية البيض فإن تناوله في وقت مبكر من العمر يمكن أن يقي 24 حالة من بين كل ألف شخص وذلك وفقا لنتائج مراجعة بيانات خمس دراسات شارك فيها 1915 شخصا.

وتصل نسبة المصابين بحساسية الفول السوداني إلى 2.5 في المئة من السكان وأشارت نتائج مراجعة بيانات 1550 مشاركا إلى أن تذوقه في وقت مبكر يمكن أن يحمي 18 حالة بين كل ألف شخص من الإصابة بالحساسية ولم يجد الباحثون ما يكفي من الأدلة لتحديد ما إذا كان تذوق الأسماك في سن مبكر قد يخفض احتمالات الإصابة بالحساسية منها بشكل عام وحساسية الأنف على وجه الخصوص.

ولم يجد الباحثون دليلاً على أن توقيت تذوق الأطعمة المسببة للحساسية مثل البيض والفول السوداني والأسماك يؤثر في احتمالات الإصابة باضطرابات المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض السكري من النوع الأول.