10 تضحيات ستفعلها عقب الزواج: فهل أنت مستعد أم ستبقى عازباً؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 19 فبراير 2020
10 تضحيات ستفعلها عقب الزواج: فهل أنت مستعد أم ستبقى عازباً؟
مقالات ذات صلة
صور حب ملهمة يتحدى أبطالها الزمن والظروف
كيف تعبر عن حبك لزوجتك عندما تكون مشغولاً؟
في رمضان: كيف يمكن لروتينك اليومي أن يقوي عائلتك؟

عندما تتزوج، قد يكون من الصعب التضحية ببعض استقلاليتك حينما كُنت عازباً. بقدر ما تحب زوجتك، لا بد أن تكون هناك بعض الأشياء التي تفوتها في أن تكون لوحدك. هذا لا يعني أن الحياة الزوجية ليست رائعة. إنها فقط، مختلفة.

فيما يلي بعض الأشياء التي يميل الأشخاص المتزوجون إلى تفويتها حينما كانوا عازبين:

1. تناول ما تريد في العشاء:

في حياة العزوبية يميل الأشخاص إلى تناول الكثير من الطعام بغض النظر عن مكوناته، فيمكن أن يتناول الشخص المقرمشات بدلاً من وجبة كاملة. لكن عقب الزواج هناك شخصاً آخر يشارك في تناول الطعام. وغالباً، يصبح الأمر مُعداً في المنزل دون القدرة على تناول ما تريد من الخارج. 

2. بقاء الأشياء حيث تركتهم:

عندما تعيش بمفردك، كل شيء في موضعه حيث تركته. لكن عندما تعيش مع زوجتك، يكون جهاز التحكم عن بُعد دائماً في غير محله، هناك نظام جديد لابد من اتباعه، فهناك من يتحكم في المنزل بشكل آخر ولديه الكثير من الترتيبات لا نقاش فيها.

3. الخروج وقتما تريد:

بالنسبة للأشخاص غير المتزوجين، لن تكون النزهة الصباحية أو الركض في وقت متأخر من الليل إلى المتجر أمراً كبيراً. لقد خرجت للتو من المنزل دون الحاجة إلى إعلام أي شخص بالمكان الذي تتجه إليه. ولكن بمجرد زواجك، لن يصبح الأمر كذلك، هناك من يسألك متى وأين تذهب وتعود، قد يتطرق الأمر لماذا أو التحكم في عدم الخروج.

4. الألعاب المفضلة لديك:

من غير المرجح أن تتمتع زوجتك بكل ما تفعله. لذلك، سواء كنت تحب مشاهدة الرياضة أو قراءة الكتب أو التشويش على موسيقى الروك الكلاسيكية، فقد يكون من الصعب حجب الوقت للقيام بهذه الأشياء في مساحتك المشتركة.

5. الاكتفاء الذاتي:

كونك عازباً يعني أنك تفعل كل شيء بمفردك، الاكتفاء الذاتي هو أسلوب حياتك، لكن بعد الزواج يكون الأمر مختلفاً. هناك زوجة هي من تفعل الأشياء، لديها حظر تجوال بجوار أشياء محددة، لعل أبرزها عدم استخدام أدوات الطهي حتى لا تفسدها أو تخدش الأواني. وهناك دولاباً مخصصاً للأشياء الثمينة للغاية احذر الاقتراب منه.

6. النوم بمفردك:

بصراحة، لا يوجد شيء أفضل من امتلاك السرير بالكامل لنفسك. ولكن إذا كنت شخصاً متزوجاً ستفقد هذا الشعور، هناك زوجة تشاركك السرير ذاته، ثم مع مرور الوقت هناك طفلاً صغيراً سيكون متمركزاً في هذا السرير. لذا لا تفقد الأمل قد تعود إلى السرير للنوم منفرداً في هذه الأوقات حتى يكبر صغيرك لكنك ستكون في غرفة أخرى.

7. البقاء لوقت متأخر:

إذا كانت شريكة حياتك لا تحب السهر أو البقاء إلى وقت متأخر، أما أنت فعلى عكس ذلك. تأكد أن القلق سيجعلك في عداد المفقودين في أرجاء مدينتك ولا بأس بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي. لذا لابد أن تتأكد من أنك لن تتأخر كثيراً أو إذا حدث ذلك يجب أن تكون زوجتك على إطلاع كامل بكل خطوة تفعلها حتى تصل إلى المنزل.

8. الاستمتاع بالعمل دون ذنب: 

عندما تكون شخصاً عازباً، فعملك هو محور حياتك وأحلامك، لا بأس بخطوات متعرجة أثناء حياتك المهنية. لكن عندما تتزوج تأكد أن هناك ذنباً سيأكل عقلك إذا فشلت في أداء مهامك، أنت الآن على طريق المسئولية وهناك التزامات أيضاً.

8. السفر وقتما تريد:

كونك شخصاً عازباً فأنت تستطيع السفر حيثما شئت أو وقتما تريد، هناك عروضاً تأتي إليك فما عليك سوى حمل حقيبتك الصغيرة فوراً ثم الذهاب إلى وجهتك. لكن عقب الزواج سيكون عليك تجهيز أمر السفر قبلها بأيام أو أسابيع، لأن هناك شريكة وأسرة سواء صغيرة أو كبيرة، يتعين عليها أن تحصل على إجازة من أجل السفر، كذلك مستلزمات هامة بالنسبة إليها مهمة للسفر. 

10. مساحتك الشخصية وحريتك:

في وقت العزوبية تكون حياتك وفق ما تريد، هذه اللوحة تحبها ستضعها هنا، هذه ملابسك ستكون في موضعها، الكثير من الأمور تفعلها بمفردك وعلى راحتك. لكن بعد الزواج سيكون هناك شريكة تحب لوحة ما تريد تزيين جدران منزلك بها، لكنك تكرهها. سيكون هناك صراع بسيط لكنك لن تستطيع أن تفعل الكثير أمامها، فهي من تجلس في المنزل أكثر منك.