3 إماراتيين يحققون 4 أرقام جديدة بموسوعة غينيس

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 18 نوفمبر 2020
3 إماراتيين يحققون 4 أرقام جديدة بموسوعة غينيس
مقالات ذات صلة
"إدارة الأزمات بدبي" تدعوا المواطنين والمقيمين لتلقي لقاح كورونا مجانا
تحديث إجراءات دخول أبوظبي والإعلان عن قائمة جديدة للدول الخضراء
ويز إير أبوظبي تُطلق رحلات إلى 13 وجهة عالمية بأسعار مخفضة

سجلت موسوعة غينيس الأمريكية للأرقام القياسية، 4 أرقام جديدة لثلاثة مواطنين إماراتيين تزامنا مع يومها السنوي 2020، الذي يعد المهرجان الأكبر لمحاولات تحقيق الأرقام القياسية حول العالم.

الإمارات في صدارة دول الشرق الأوسط في غينيس

وأشارت صحيفة الإمارات اليوم، في تقريرها عن الحدث، إلى أن عدد الأرقام التي حققتها دولة الإمارات قد أرتفع إلى 425 رقمًا قياسيًا مُسجلًا، منفردة في صدارة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بفارق شاسع.

الإماراتي عمير بن سعيد عمير يوسف المهيري، حصد لقبين عالميين لأطول قفزة منحدر على لوح تزلج، وأكثر عدد قفزات هوائية على زلاجة مائية خلال 30 ثانية، متفوقاً بفارق كبير على رقمي الفرنسي جيرومي ماكوارت، الذي احتفظ بهما منذ عامي 2004 و2005 على التوالي.

وحققت الإماراتية خولة الرميثي، كذلك رقمًا قياسيًا بأسرع وقت للسفر إلى قارات العالم السبع، في ظل الظروف الاستثنائية للسفر خلال العام الجاري، بسبب فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19.

الرميثي تمكنت من الوصول إلى جميع قارات العام خلال ثلاثة أيام و14 ساعة و46 دقيقة، متفوقة على الأمريكيتين "كاسي ستيوارت" و"جولي بيري"، صاحبتي الرقم القياسي السابق الذي وصل إلى ثلاثة أيام و20 ساعة وأربع دقائق، واللتين حققتاه في ديسمبر من عام 2017.

وانهت خولة الرميثي رحلتها في مدينة سيدني الأسترالية في 13 من فبراير 2020، فنجحت خلال مغامرتها بزيارة 208 دول وأقاليم تابعة ولعل أكثر كلمة تعبر عنها هي "حب المغامرة".

وأشارت خولة، في تصريحات أوردها عنه الموقع الرسمي لموسوعة غينيس، إلى أن الدافع وراء محاولتها لكسر الرقم القياسي هي كلمات للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء وحاكم إمارة دبي عندما قال: "أطلب منكم، أيها الشباب، الإصرار على بلوغ المرتبة الأولى".

وأتمت خولة تصريحاته بـ:"حصولي على رقم قياسي من غينيس للأرقام القياسية هو فخر وشرف كبير لي وللمجتمع الإماراتي الذي أنتمي إليه. نحن لا نؤمن بالمستحيل ونطمح دائماً لتحقيق الإنجازات الفريدة في مختلف المجالات، هدفي كان أن أري العالم بأن المجتمع الإماراتي يستطيع أيضاً دخول العالمية من أوسع أبوابها".

وحققت الإماراتية ميرة الحوسني وابنتها لطيفة، الرقم القياسي الرابع في موسوعة غينيس باسم الإمارات بعدما اختارت الجوارب الملونة، باعتبارها رمزاً عالمياً للكروموسوم الإضافي لدى أصحاب الهمم ذوي "متلازمة داون".

واستخدمت ميرة الحوسني 1447 جوربا لتكتب كلمة "السعادة" باللغة العربية، وترسل من خلالها رسالة حب وأمل لهؤلاء الأفراد حاملي كروموسوم السعادة الأكثر بهجة في العالم؛ حيث تم اختيار حديقة الأولمبياد الخاص في منارة السعديات بأبوظبي، لتكون حاضنا للوحتها الفنية.

اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية

ويعتبر اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية مهرجاناً سنوياً لتحطيم الأرقام القياسية؛ حيث يُشارك به الآلاف من أنحاء العالم، يجمعهم هدف واحد، هو الحصول على لقب "صاحب الرقم القياسي".

وتم الإعلان عن هذا اليوم للمرة الآولى في العام 2004 عندما أصبح كتاب غينيس للأرقام القياسية أكثر الكتب ذات حقوق النشر مبيعاً عبر التاريخ ثم تحوّل هذا الاحتفال السنوي ليصبح مهرجاناً يترقبه الكثيرون للاحتفاء بإنجازاتهم القياسية.