4 أدوات رقمية ستساعدك على التميز في مجال التوظيف

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 13 يناير 2021
4 أدوات رقمية ستساعدك على التميز في مجال التوظيف
مقالات ذات صلة
الشركات في 2021: أهداف الموارد البشرية التي يجب التركيز عليها
9 طرق لخلق بيئة تساعدك في الوصول إلى أهدافك
متى انضمت السعودية لمجموعة العشرين

يمكن أن يساعدك الاستخدام الاستراتيجي للأدوات الرقمية في التميز أمام أصحاب العمل المحتملين. إنه عام جديد ونحن في الوضع الرقمي بالكامل. اعتاد معظمنا على أسلوب الحياة المتمثل في التمرير عبر وسائل التواصل الاجتماعي بحثاً عن المنشور التالي لإبداء الإعجاب أو التعليق.

ومع ذلك، لا يجب أن تقتصر الوسائط الرقمية على الترفيه والتواصل الاجتماعي فقط، هل تعلم أنه يمكننا أيضاً استخدام الأدوات الرقمية لتحسين قابليتنا للتوظيف؟

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها استخدام أدوات القرن الحادي والعشرين عبر الإنترنت لتحسين فرصك مع أصحاب العمل المحتملين.

4 أدوات رقمية ستساعدك على التميز في مجال التوظيف

1. الاستفادة من المنصات الرقمية لتعلم مهارات جديدة:

يمكنك الاستفادة من المنصات الرقمية لتعلم مهارات جديدة. لم نعد مقيدين بالفصول الدراسية المبنية من الطوب، سواء كنت ترغب في تعلم لغة ثانية، أو الحصول على شهادة على أمل تغيير المسار الوظيفي، أو معرفة المزيد من المعرفة المتعمقة في مجال اهتمامك، يمكنك دائماً العثور على منصة تلبي احتياجاتك.

2. قم بإعداد مدونة شخصية:

المدونة الشخصية ليست مجرد هواية تمارسها عندما تشعر بالملل في المنزل، يمكن أن تكون مفيدة جداً لحياتك المهنية. لا يمكنك فقط تحسين مهاراتك الكتابية، لكن يمكنك أيضاً إنشاء طريقة غير تدخلية لأصحاب العمل المحتملين للتعرف عليك، كيف يمكن ذلك؟

  • يمكنك تحسين مهارات الكتابة الخاصة بك:

القدرة على الكتابة أمر بالغ الأهمية في عالم اليوم، حتى لو كنت مبرمج كمبيوتر يكتب الرموز طوال اليوم، فستظل بحاجة إلى كتابة رسائل بريد إلكتروني لتوصيل أفكارك بشكل فعال. إن بدء مدونة له تأثير إيجابي على قدرتك على الكتابة. ربما تجد صعوبة في البداية؛ ومع ذلك، كلما كتبت كثيراً، ستجد أنه يصبح أسهل مع تطوير أسلوبك الخاص.

  • أنت تخلق فرصة لموظفي التوظيف للتعرف عليك:

إن امتلاك مدونة يظهر أيضاً للعالم من أنت، يفتح الباب أمام مسؤولي التوظيف للتعرف عليك قبل مقابلتك شخصياً. يمكن أن يكون هذا العرض البسيط أداة قوية تساعدك على بناء العلاقات والشعور بالألفة مع أصحاب العمل المحتملين. يمكن أن تكون مدونتك وسيلة منخفضة المستوى لتظهر لأصحاب العمل المحتملين ملاءمتك الثقافية.

3. أن يكون لديك موقع شخصي:

بدلاً من إنشاء مدونة والحفاظ عليها، يمكنك إنشاء موقع ويب يعرض أفضل أعمالك. يتطلب تشغيل موقع ويب التفاني والمثابرة، وهي صفات يحب أصحاب العمل رؤيتها في موظفيهم. على غرار المدونة، يمكن لموقع الويب الشخصي الخاص بك أيضاً أن يوضح لأصحاب العمل أنك خارج العمل. بعد كل شيء، نحن نقضي ما يقرب من 50٪ من وقت استيقاظنا مع الأشخاص الذين نعمل معهم، ويمكن المراهنة على أن معظم الناس يرغبون في التعرف على زملائهم في العمل على المستوى الشخصي قليلاً على الأقل.

لم يكن إنشاء موقع ويب أسهل من أي وقت مضى. هناك موارد جاهزة للاستخدام عبر الإنترنت تتيح لك إنشاء إما صفحة مقصودة فقط أو موقع كامل. تأتي معظم هذه الموارد مع قوالب جاهزة ومحرري السحب والإفلات، وكلها سهلة الاستخدام للغاية للهواة.

4. استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لبناء شبكتك المهنية:

أخيراً، دعنا نعود إلى جذور وسائل التواصل الاجتماعي. توجد وسائل التواصل الاجتماعي لربط الناس، فلماذا لا تستخدمها لبناء شبكتك المهنية؟ من خلال الاتصالات عبر الإنترنت، يمكنك الوصول إلى معلومات قيمة لا تعرفها بطريقة أخرى.

في النهاية، بالرغم من أن الإنترنت يعد مكاناً رائعاً للترفيه، لكنه يوفر أيضاً العديد من الفرص للأشخاص لتحسين قابليتهم للتوظيف والحياة المهنية. نأمل أن تتوقف عن المماطلة وتبدأ في الاستفادة من بعض أو كل النصائح المذكورة أعلاه لبدء مسيرتك المهنية أو تسريعها.