صور مشاهير موهوبين جداً دمروا حياتهم المهنية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 مارس 2015 آخر تحديث: الأربعاء، 25 مارس 2015
صور مشاهير موهوبين جداً دمروا حياتهم المهنية
مقالات ذات صلة
بالصور: جولة خيالية في قصر كلوني وعلم الدين
١٠ مسلسلات سرقت القلوب بوسامة نجومها... شاهدوا الصور!
صور منزل النجم ماثيو بيري المعروض للبيع حالياً بـ12.5 مليون دولار..حقاً للرفاهية عنوان

جميعنا نرى أن الموهبة والجمال صفتان لا تقاومان، ونعتبر أن الأشخاص الذين يملكون هذه الصفات مميزين فعلاً، ويبدون لنا بأن لديهم كل ما قد يتمنى المرء الحصول عليه، ولكن هناك أمر هام يفتقر بعضهم له، ألا وهو التعقل والانضباط الذاتي.

النجوم في هذا الألبوم ذوو شهرة عالمية، ولكن لسبب ما، سمحوا لأنفسهم بأن يفقدوا شهرتهم هذه ونجوميتهم وحياتهم المهنية.


1. ويتني هيوستن

تزوجت الممثلة الجميلة والمطربة الموهوبة ويتني هيوستن من نجم الـ (آر أند بي) بوبي براون في عام 1992 وهي في قمة نجاحها الفني، ومع مشاكل إدمانها للمخدرات، لم تكن خطوة جيدة أن تتواجد مع شخص يتعاطى المخدرات هو أيضاً، حيث زاد ذلك من المشكلة وأصبح إدمانها أسوأ. وفي عام 2007، تطلق براون وهيوستن، وقد كانت على وشك تسجيل ألبوم جديد لها وبدت حياتها على ما يرام. ولكن بعد عامين، ظهرت هيوستن في مقابلة اعترفت فيها أن تعاطيها للمخدرات فعلياً قد استحوذ على كامل انتباهها وطاقتها بعد النجاح المدوي لفيلمها (The Bodyguard) عام 1992.

الجولة التي أجرتها هيوستن حول العالم عام 2010 لم تنقذ حياتها المهنية، فقد خاب ظن معجبيها بأدائها وجودة صوتها. وفي عام 2012، غرقت ويتني هيوستن في حوض استحمامها وهي تحت تأثير تعاطيها الكوكايين والماريجوانا وغيرها من المخدرات في ذات الوقت. وتبقى ويتني هيوستن واحدة من أكثر مطربي العالم شعبية، بأكثر من 200 مليون أسطوانة تم بيعها حول العالم.


2. مايكل جاكسون

كان مايكل جاكسون الاسم الأكبر في الموسيقى الشعبية حول العالم لسنوات عديدة. ولكن لسبب ما، اعتمد ملك البوب نمطاً غريباً في طريقة حياته مع مرور الوقت، فأجرى العديد من عمليات التجميل، وأحب قضاء وقته مع الأطفال، وتعاطى المخدرات، وأدمن عادة التسوق بصورة خارجة عن السيطرة، مما أدى إلى تدمير حياته تدريجياً. كما أن جاكسون قد تزوج مرتين، إلا أن زواجه في الحالتين قد فشل ولم يكن أي منهما زواجاً سعيداً.

وفي عام 2003، شوهت سمعة مايكل جاكسون واسمه، بعد إطلاق الفيلم الوثائقي (Living with Michael Jackson)، حيث كشف الفيلم أسوأ الفضائح في حياته، بما فيها قصة إقامته لعلاقة مع صبي صغير، وبعد إجراء التحقيقات الجنائية اللازمة، تم اعتقال مايكل جاكسون. وخلال العديد من القضايا التي تم رفعها عليه، خسر جاكسون ثروته ولم يتمكن من تغطية أبسط التكاليف، واستمر بإنفاق ماله بسرعة حتى توفي في عام 2009 نتيجة جرعة زائدة من عقار بروبوفول المنوّم.


3. برتني سبيرز

بدأت برتني مسيرتها المهنية في سن الـ 11، عندما تم اختيارها لنادي ميكي ماوس الجديد مع نجوم آخرين أمثال جستين تيمبرلك وكريستينا أغويليرا. وبعد العرض، ركزت سبيرز على الغناء منفردة وأطلقت أول أغنية لها في عام 1998. وبعد أن أصبحت نجمة بوب عالمية، سمحت بتراجع حياتها بطريقة أو بأخرى.

في عام 2004، دمر اسمها وسمعتها بسبب زواجها الغريب من جيسون ألكسندر الذي دام ليومين اثنين فقط، وعلاقتها الفاضحة التالية مع أحد الراقصين الاحتياطيين، الذي تزوجته في وقت لاحق من نفس العام وأنجبت منه ابنهما الأول، إلا أن زواجهما لم يستمر لوقت طويل، وتم طلاقهما بعد إنجابها ابنهما الثاني. وجرى التسليم بعدها بأن برتني مختلة عقلياً، مما أدى إلى حصول زوجها السابق على حضانة أبنائهما بشكل كامل، كما تم تصويرها عدة مرات بحالة سكر في الأماكن العامة. ومع كل ذلك، لم تسمح برتني لحياتها المهنية أن تنهار تماماً، فتمالكت نفسها، وعادت اليوم عودة ممتازة.


4. ميل جيبسون

لطالما وجد المعجبون ميل جيبسون ساحراً، حيث جعله فيلم (Mad Max) الممتع واحداً من أكثر النجوم المحبوبين في وقته. وعندما قام بإخراج فيلم (Braveheart) وحصل على جائزة أوسكار، أضاف أثراً لا يمحى في عالم السينما. إلا أن وراء نجوميته المهنية، واجه ميل جيبسون دائماً مشكلة إدمانه على الكحول، حيث اعترف أنه بدأ الشرب عندما كان شاباً في سن المراهقة، ومنذ عام 1996، تورط مراراً في حوادث عنف منزلي وحوادث قيادة وهو في حالة سكر، كما طلق زوجته الأولى بعد زواج دام لـ 26 عاماً، أثمر عنه ابنة واحدة و6 أبناء.

وبعد انفصاله عن عازفة البيانو الروسية أوكسانا جريجوريفا، تدمرت حياة ومهنة ميل جيبسون بشكل حقيقي، فحكم عليه بـ 16 ساعة في خدمة المجتمع، وفترة تجريبية، ودفع العديد من الغرامات. ونتيجة لذلك، هجره زملاؤه وخسر عقده مع أبرز وكالات الترفيه الرائدة في العالم "ويليام موريس إنديفور".


5. ماكولي كولكين

بمجرد أن انتهى ماكولي كولكين من سنوات أفلامه (Home Alone) و(The Good Son)، بدأت مسيرته الفنية بالفشل، ولم يبدُ أنه قد حاول استرجاعها أيضاً، فقد تزوج بسن الـ 17، وتعاطى المخدرات، ولم يمثل إلا قليلاً. ولقد تأثر بالعديد من المسائل القانونية بين والديه اللذين لم يتزوجا أبداً، وبدآ القتال على حضانة أبنائهم وثروة ماكولي بمجرد انهيار علاقتهما.

وفي سن الـ 16، صرح النجم الشاب أنه لن يقبل أية أدوار حتى تتم تسوية الصراع بين والديه، وكانت هذه لحظة حاسمة في مسيرته الفنية، حيث أنه لم يقم بتمثيل أي فيلم ناجح منذ ذلك الوقت. وبالإضافة إلى ذلك، لم تكن حياته الشخصية ناجحة على حد سواء، وانهار زواجه الأول بعد عامين، ولم يصل بعلاقته الطويلة مع ميلا كونيس إلى أية نتيجة. وبالرغم من أن كولكين موهوب بشكل لا يصدق، إلا أنه ببساطة لا يمكنه ضبط نفسه بالصورة التي يحتاجها المرء ليصنع من نفسه نجماً.


6. ليندسي لوهان

بدأت ليندسي لوهان حياتها المهنية كممثلة موهوبة ومن ثم اتجهت للغناء، ولكن كما يحدث مع العديد من النجوم الشباب، لم تتمكن لوهان من احتمال ضغط النجومية، فبدأت بتعاطي المخدرات والكحول بشكل رهيب، وتم القبض عليها عدة مرات، وطردت من الأفلام لعدم كونها محل ثقة. كما خضعت لوهان لـ 250 يوماً من إعادة التأهيل منذ عام 2007، وواجهت 20 دعوى قضائية وقضت 70 يوماً في خدمة المجتمع. كان من المفترض أن تكون مسيرة ليندسي لوهان الفنية مسيرة واعدة، إلا أنها ضاعت هباءً.

أغلى 10 نجوم في عالم الإعلانات
صور أشهر 10 أسماء على مستوى العالم بين النجوم الرجال في هوليوود لعام 2015
مشاهير أحبوا الحياة.. وفارقوها "في عز شبابهم"