"أثل" الإماراتي يحصد جائزة عالمية جديدة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020
"أثل" الإماراتي يحصد جائزة عالمية جديدة
مقالات ذات صلة
بدلاً من جزء ثانِ: مسلسل 100 وش يتحول إلى فيلم
حارس القدس يحصد 5 جوائز فنية في مصر
كيف تستخدم أكواد نتفليكس Netflix للوصول إلى أفلامك المفضلة؟

إنجاز جديد حصده الفيلم الوثائقي الإماراتي "أثل" بحصده جائزة الإنجاز من مهرجان برلين فلاش للأفلام في ألمانيا، المتخصص في الأفلام القصيرة.

وتضم لجنة تحكيم مهرجان برلين فلاش للأفلام في ألمانيا للأفلام القصيرة، نخبة من الخبراء الدوليين النشاطين في مجال صناعة السينما.

الخطوة التالية لفيلم أثل الإماراتي:

وبفوز الفيلم الوثائقي الإماراتي "أثل" لجائزة الإنجاز من مهرجان برلين فلاش للأفلام يعني بأنه سوف يشارك في الدور نصف النهائي؛ لمهرجان برلين السينمائي السنوي تلقائياً.

"أثل" الإماراتي يحصد جائزة عالمية جديدة

جوائز فيلم أثل الإماراتي:

وكان الفيلم الوثائقي أثل الإماراتي حصد عدة جوائز عالمية أخرى، أبرزها مهرجان هيوستن السينمائي الدولي في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يتخصص هذا المهرجان في تكريم التميز الإبداعي في مجال الأفلام والفيديو، كما يستهدف قدرات صناع الأفلام وتعزيز السياحة الثقافة في هيوستن.

كما اختير الفيلم رسمياً للعرض في مهرجان مدريد السينمائي الدولي في إسبانيا، الذي يعد من أهم المهرجانات وأكثرها شعبية في أوروبا، الذي يعد بدوره فرصة للتواصل بين صناع الأفلام وتقديم الدعم من قبل المتخصصين، كذلك ترشح فيلم أثل الإماراتي رسمياً للحصول على جوائز في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي في كندا.

وفي الصعيد ذاته، تم اختيار فيلم أثل الإماراتي للعرض في مهرجان ليفيت أوف في تورنتو في كندا، بالإضافة إلى ترشحيه في كل من مهرجان "أمستردام" ومهرجان فيينا للأفلام المستقلة.

"أثل" الإماراتي يحصد جائزة عالمية جديدة

طاقم العمل لـ فيلم أثل الإماراتي:

الفيلم الوثائقي الإماراتي "أثل" من إخراج الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان، من إنتاج شركتي توستر وأناسي للإعلام، يشارك في بطولة الفيلم كلاً من الفنانة المصرية حلا شيحة، الفنان منصور الفيلي، كما يتولى كل من مهمة الإنتاج المنفذ عفراء المرر وهيفاء الحيدري، فيما أسند التصوير إلى أليكس مرتلا ومن توزيع شركة MAD Solutions.

قصة فيلم أثل الإماراتي:

يتناول الفيلم قصة الشاعر الجاهلي الشهير طرفة بن العبد، أو الفتى القتيل كما يعرف عبر التاريخ، بأسلوب درامي كوميدي، حيث قٌتل هذا الشاعر الجاهلي في أوج مجده، حيث احتار الكثير من المفكرين والمثقفين في أمر مصيره.

وتدور الأحداث من خلال حوارات تجمع بين الشاعر طرفة وسلمى، مقدمة برامج شهيرة، التي تم اختيارها لتقدم برنامجاً عن الشاعر طرفة بن العيد، حيث فوجئت المقدمة أن البرنامج يقلب حياتها رأساً على عقب بل مسرتها الإعلامية أيضاً.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا