أكل يمنع العطش في رمضان

  • تاريخ النشر: الأحد، 18 أبريل 2021
أكل يمنع العطش في رمضان
مقالات ذات صلة
نصائح مهمة تساعدك في التخفيف من حلويات العيد
كيف تحافظ على وزنك خلال عيد الفطر؟
اليوم العالمي لعدم اتباع حمية: أخطر الحميات الغذائية التي عليك تجنبها

تصوم أغلب الشعوب المسلمة حول العالم لأكثر من 16 ساعة تقريباً يمتنعون فيها عن الطعام والشراب، مما يتطلب منهم تناول أكل يمنع العطش في رمضان في وجبة السحور وخلال وقت إفطارهم حتى يستطيعوا المحافظة على رطوبة جسدهم وصحته أثناء الصيام والبقاء في نشاط وحيوية طوال نهار رمضان الذي بدأت درجة حرارته في الارتفاع بعد بعدما كانت درجة الحرارة معتدلة بل وتميل أحياناً إلى الأجواء الشتوية في الأيام الخمس الأولى من رمضان 2021.

أطعمة تمنع العطش في رمضان

  • السلطة الخضراء: بمختلف أنواعها في الدول العربية تُعتبر السلطة الخضراء أو سلطة الخضروات طبق لا غنى عنه على مائدة الطعام الرمضانية خاصة خلال وجبة السحور حيث تحتوي الخضروات والخضار الأخضر على كميات كبيرة من الألياف التي تُساعد على الهضم وإراحة المعدة والجهاز الهضمي والتخلص من الإمساك، كما تحتوي على نسبة كبيرة من المياه التي يحتاجها الصائم لكي يحمي جسمه من الجفاف وفقدان الماء الذي يُشعره بالعطش الشديد أثناء فترة الصيام، ومن أهم مكونات طبق السلطة الصحي: الخيار، الخس، الفلفل الحلو، الجزر، الجرجير.
  • الزبادي: عنصر أساسي من عناصر وجبة السحور شعر أجدادنا بأهميته في الهضم وتقليل العطش طوال نهار رمضان قبل أن يعرفوا شيء عن فوائده التي كشفها لنا العلم، فالزبادي يحتوي على أنواع متعددة من الخمائر التي تُحسن من عملية الهضم وتُريح المعدة، كما أن تناول كوب من الزبادي بعد وجبة السحور أو قبل أذان الفجر بوقت قليل سيُساعد على ترطيب الجسم لفترة طويلة ويُقلل الشعور بالعطش.
  • شوربة الخضار: يُعد تناول حساء الخضار من العادات التي يجب المحافظة عليها خلال شهر رمضان سواء خلال وجبة الإفطار أو السحور، حيث أنها طريقة جيدة لتناول كمية كبيرة من الخضار على هيئة حساء سهل التناول على عكس تناول الخضروات النيئة التي لا يُفضلها البعض، أو المطبوخة بطريقة غير صحية مع المواد الدهنية مما يُقلل من فوائد الخضروات ويُفقدها الكثير من خواصها، فتناول الخضار كحساء يسمح للجسم بتناول أكبر قدر من الألياف التي تحتويها الخضروات دون الشعور بالملل أو الامتلاء سريعاً بالإضافة إلى تزويد الجسم بكمية جيدة من الماء أيضاً، ويُمكن استبدال شوربة أو حساء الخضار بتناولها كمشروب بعض خلطها معاً، ومن أهم مكونات شوربة الخضار التي ستمدك بكمية كبيرة من الماء والألياف لمنع العطش أثناء الصيام: الكوسة، البروكلي، الجزر، الجزر، الفاصوليا الخضراء.         

فواكه تمنع العطش في رمضان

تُعد الفاكهة من أكثر أنواع الطعام التي تحتوي على الماء حيث تتكون أغلب أنواع الفاكهة من 70% فيما أكثر من المياه من إجمال حجمها، لذا لتقضي وقت صيام جيد بدون عطش وإرهاق والشعور بالصداع يُعطلك عن أنشطتك اليومية لابد أنيحتوي نظامك الغذائي في رمضان على الفواكه خصوصاً خلال وجبة السحور أو بعدها، ومن أكثر الفواكه التي تمنع العطش في رمضان:

  • البطيخ: فاكهة صيفية من أفضل مرطبات الجسم ويجب أن تكون جزء من خطتكم الغذائية خلال وقت إفطاركم من بعد أذان المغرب وحتى وقت الإمساك عن الطعام حيث يتكون البطيخ من حوالي 90% من إجمالي حجمه من الماء، كما أنه يحتوي على الألياف التي تُساعد على الهضم لذا يُنصح به بعد الوجبات خصوصاً لمن يعانون من الإمساك أو عصر الهضم، بالإضافة إلى احتواء البطيخ على أملاح البوتاسيوم والمغنيسيوم التي تُساعد على المحافظة على رطوبة الجسم ونسبة الماء به، بالإضافة إلى أن السعرات الحرارية للبطيخ قليلة للغاية مقارنة بأغلب أنواع الفواكه حيث تبلغ 30 سعر حراري تقريباً لكل 100 جرام من البطيخ.
  • الموز: يُعد الموز من أكثر أنواع الطعام احتواء على البوتاسيوم الذي يلعب دوراً هاماً في منع العطش والمحافظة على رطوبة الجسم والنشاط والتركيز، لذا احرص على أن يكون ضمن تحليتك بعد الإفطار أو اجعله ضمن وجبة السحور، كما أنها فاكهة قليلة السعرات الحرارية وتُعطي طاقة كبيرة للجسم ويُنصح بتناولها قبل أداء التمارين الرياضية في رمضان.
  • التين: من الفواكه الغنية بالألياف الطبيعية التي تُحسن تعامل المعدة مع الطعام وتمنع عصر الهضم والإمساك والشعور بالانتفاخ الذي يتسبب في حالة من عدم الرغبة في شرب المياه، كما ستُساعدك الأملاح والفيتامينات التي يحتوي عليها التين في التغلب على العطش وقضاء أنشطتك اليومية من عمل ودراسة بنشاط وحيوية ما إن أدخلته ضمن نظام غذائي متوازن في شهر رمضان.
  •  الفواكه المجففة: تُعد الفواكه المجففة من أفضل أنواع التحلية الرمضانية حيث يُفضل الاكتفاء بها بكميات معتدلة بعد الإفطار ووجبة السحور كمصدر للسكريات التي يحتاجها الجسم، وذلك لأن جميع الفواكه المجففة غنية بالفيتامينات بنسبة قد تصل إلى ضعف نظرائها من الفاكهة العادية في حالتها الطبيعية، كذلك تحتوي على كمية كبيرة من الألياف التي تُساعد على الهضم وتُعد مصدر صحي للطاقة التي يحتاجها الجسم كثيراً خلال فترة الصيام، خصوصاً المشمش المجفف والتين المُجفف.