أمازون تطلق موقعها الإلكتروني في السويد: هل تنجح في شمال أوروبا؟

  • تاريخ النشر: السبت، 31 أكتوبر 2020
أمازون تطلق موقعها الإلكتروني في السويد: هل تنجح في شمال أوروبا؟
مقالات ذات صلة
أرامكو تعلن أسعار البنزين الجديدة لشهر يناير
آبل تكشف آرباح آب ستور في 2020 والتي فاقت كل التوقعات
مؤشر سوق دبي المالي يُحقق أعلى مستوى له منذ أكثر من عام

قامت شركة أمازون بإطلاق موقعاً إلكترونياً في السويد، فيما وصفته تقارير اقتصادية بأنها خطوة أولية منها للتوسع في منطقة شمال أوروبا، والتي طال انتظارها بالنسبة لسكان تلك الدول المحبين للتكنولوجيا.

أمازون تطلق موقعاً إلكترونياً في السويد

وقالت التقارير أن عملاء دولة السويد أصبح بإمكانهم الآن التسوق بين أكثر من 150 مليون منتج في 30 فئة مختلفة على موقعها السويدي (عبر هذا الرابط)، لافتة إلى أن هذه الخطوة التي قامت بها أمازون سيكون لها تأثير كبير على المدى الطويل على المتاجر التقليدية والتجارة الإلكترونية في المنطقة.

ونقلت التقارير تصريح أليكس أوتس، نائب رئيس أمازون لشؤون التوسع في أوروبا، والذي قال في بيان رسمي أن اليوم ليس إلا بداية لموقع amazon.se، مؤكداً أن الشركة ستواصل عملها الجاد من أجل كسب ثقة عملاءها في دولة السويد، وذلك عن طريق توسيع نتاج منتجاتها، وضمان أسعار مخفضة، بالإضافة إلى توفير تجربة تسوق مريحة وموثوق بها.

وأضاف أوتس أن أمازون لديها بالفعل عدة مئات من الموظفين في السويد.

وذكرت شركة أمازون أنها ستقوم بتقديم توصيلاً مجانياً للطلبات التي تزيد عن 229 كرونة (حوالي 26 دولاراً أمريكياً) لمستخدمي موقعها السويدي الجديد.

هل تحقق أمازون النجاح في السويد؟

ومن جانبه، علق بيتر هيسلين، رئيس قطاع التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية في شركة البريد الدنماركي السويدية بوست نورد، على هذه الخطوة التي اتخذتها أمازون، حيث تساءل ما إذا كانت ستزيد الاستهلاك، أم أنه سينتقل من متجر إلى آخر فقط؟ لافتاً إلى أنه ربما يكون هذا هو السؤال المهم حقاً.

وقد اتفق معه في هذا التساؤل موقع Pricerunner المتخصص في مقارنة الأسعار، حيث ذكر أن أسعار الموقع الجديد لشركة أمازون في السويد أغلى في المتوسط ​​بنحو 8% من أرخص المنافسين السويديين.

حيث قام الموقع بإجراء تحليلاً لأسعار 330 منتجاً (تشمل فئات مختلفة مثل منتجات الشعر وأدوات المطبخ وأجهزة التليفزيون) على موقع أمازون السويدي، وقارنها بأسعار متاجر سويدية أخرى عبر الإنترنت.

وفي المتوسط، كان أمازون أغلى بنسبة 8% من أدنى الأسعار في السوق السويدية، إلا أن ذلك لم يمنع أن هناك بعض المنتجات على أمازون كانت أرخص من معظم المنافسين السويديين.

وتوقع الموقع أن العديد من تجار التجزئة السويديين على الإنترنت سيكون عليهم التكيف مع هذه المنافسة مع أمازون، وتقديم أسعاراً جديدة.

أمازون تبني مقراً لها في السويد

وكانت وسائل إعلام محلية قد أشارت في وقت سابق إلى أن شركة أمازون كانت تبني مركزاً لوجستياً رئيسياً في إسكيلستونا، وهي بلدة تقع على بعد 100 كيلومتر غرب استوكهولم، عاصمة السويد.

وأضافت أنه بمجرد اكتمال ذلك المركز، فمن المتوقع أن تطلق أمازون مواقع محلية على نطاق واسع، ثم ستبدأ عمليات التسليم في الدنمارك وفنلندا والنرويج.

ولفتت التقارير إلى أنه قبل إطلاق الموقع الجديد، كان عملاء أمازون في السويد ودول الشمال الأخرى يقومون بالتسوق على أمازون باستخدام مواقع الشركة في ألمانيا والمملكة المتحدة، غير أنهم كانوا يواجهون مشكلة ارتفاع تكاليف التوصيل.