• أنواع الاكتئاب وأسبابه

    أنواع الاكتئاب وأسبابه

    تختلف اشكال الاكتئاب بين الاكتئاب الكبير (Major Depression)، الاكتئاب المستمر (Persistent Depressive Disorder)، اعتلال المزاج الموسمي (Seasonal Affective Disorder)، والاضطراب ثنائي القطب (Bipolar Disorder)، وغيرها، ويؤثر على كلّ من الجسم، المزاج، والأفكار، محتلاً بذلك مركزاً متقدماً من بين الأمراض المعطلة عن العمل والحياة اليومية، مسببة الألم لكل من المريض ومن يهتم لأمره ايضا.

    يعتبر الاكتئاب الكبير والاكتئاب المزمن أكثرها شيوعاً:

    - الاكتئاب الكبير (Major Depression): يشخّص الاكتئاب الكبير تبعاً للمؤسسة الوطنية للصّحة النفسية بمجموعة من الأعراض التي تعطّل المريض عن العمل، النّوم، الدراسة، الأكل، والاستمتاع بالنشاطات المسلية.

    سمّي سابقاً بالاكتئاب وحيد القطب لأنه يترافق بنوبات اكتئابية فقط ولا يتناوب مع نوبات هوسية كالاكتئاب ثنائي القطب، ويمكن أن تحصل نوبة اكتئاب سريري واحدة في حياة المريض ولكنها غالباً تعاود الحدوث.

    ولكن كيف يشخص الاكتئاب السريري؟ بملاحظة المزاج المكتئب أو فقدان المتعة والاهتمام، حيث تتواجد هذه الأعراض يومياً أو لأغلب أوقات اليوم لمدة اسبوعين على الأقل كما أن الاكتئاب السريري يسبّب تعباً واضحاً وتراجعاً بالأداء المهني (العمل والدراسة)، ولا تكون هذه الأعراض نتيجة التأثيرات المباشرة لمادة معينة، كالأدوية أو حالة طبية كقصور الدرق أو خلال شهرين من موت شخص عزيز.

    - الاكتئاب المزمن (Chronic Depression): يعرف أيضا بعكر المزاج وهو اضطراب مزاج مستمر يتظاهر بأعراض اكتئابية مستمرة لمدة سنتين على الأقل، ويترافق بأعراض أخرى لكنها غير كافية لتشخيصه، أما بالنسبة لاختلافه عن الاكتئاب الكبير فيعتبر أقل شدة منه وغالباً لا يعطل الشخص عن أعماله ونشاطاته. يمر المصاب غالباً بالاكتئاب المزمن بنوبة أو أكثر من الاكتئاب الكبير خلال حياته.

    - الاكتئاب اللانموذجي: تشمل أعراض الاكتئاب اللانموذجي ما يلي: الافراط بالنوم والطعام التعب، الحساسية الشديدة تجاه الرفض من قبل أي احد، ومزاجاً يتحسن أو يسوء تبعاً للأحداث التي تحصل مع الشخص (أما الاكتئاب النموذجي فيتظاهر بحزن شديد مع فقدان الشهية وصعوبة بالنوم أو البقاء نائماً). 

    - اضطراب ثنائي القطب (Bipolar Disorder): يعرف أيضاً بالهوس الاكتئابي وهو اضطراب مزاج مركّب بسبب تناوب النوبات الاكتئابية مع الهوسية عند المريض نفسه ويوجد له نوعان:

    1- اضطراب ثنائي القطب (I): يتميز بحدوث نوبة هوسية واحدة على الأقل مع أو دون نوبة اكتئابية. وتتجلى النوبات الهوسية باضطرابات مزاج حيث يكون مزاج المريض مرتفع ومتقلب، وزيادة الغرائز فيحدث نهم شديد للطعام مع فرط إثارة ونشاط جنسيين، الأرق وانخفاض الحاجة إلى النوم والإفراط بالفعاليات والنشاطات.

    2- اضطراب ثنائي القطب (II): يتميز بوجود نوبة اكتئابية واحدة على الأقل مع نوبة تحت هوسية على الأقل. ومن مميزات هذا المرض الأساسية أن المريض يمر بفترات حرة بين النوبات إذ يعود لحالته الطبيعية ولا يعاني من أي عرض يتعلق بالنوب المرضية.

    - الاكتئاب الفصلي (Seasonal Affective Disorder): يحصل الاكتئاب الفصلي كل سنة في نفس الوقت ويبدأ عادة بالخريف أو الشتاء وينتهي بالربيع أو بداية الصيف. يوجد شكل نادر من الاكتئاب الفصلي يعرف باكتئاب الصيف، يبدأ بنهاية الربيع أو بداية الصيف وينتهي بالخريف.

    - الاكتئاب الذهاني: يترافق الاكتئاب فيه مع أفكار توهمية أو أعراض ذهان أخرى كالانفصال عن الواقع فيعاني المصابين به من الهلوسات والأوهام.

    - اكتئاب ما بعد الولادة (Postpartum Depression): يمر 75% من الأمهات الجدد باضطراب نفسي عابر يتصف بأعراض اكتئابية خفيفة تدوم عدة ايام دون الحاجة لاجراءات علاجية ولكن تعاني حوالي 1 من 10 أمهات من حالة طبية أكثر شدة تعرف باكتئاب مابعد الولادة، يشخّص بنوبة اكتئاب كبير تحصل خلال شهر من الولادة.

    بماذا يختلف عن الحزن الذي يمكن أن يمر به كل شخص؟ لا يعتبر الاكتئاب حالة ضعف يمكن الخروج منها فلا يمكن للمصاب به ان "يتمالك نفسه" ويشعر بالتحسن! يمكن معالجة الاكتئاب حتى في حالته الشديدة وكالعديد من الأمراض كلما كان البدء بالعلاج مبكراً كلما قل احتمال تكرار حدوث المرض. 


    أسباب الاكتئاب:

    لا يوجد سبب واحد للاكتئاب فغالباً ماينتج عن مجموعة من العوامل الوراثية، البيوكيميائية، المحيطية، والنفسية. كمت تشير الأبحاث إلى ان الاكتئاب هو اضطراب فعلي في الدماغ، حيث تظهر تقنيات تصوير الدماغ كالرنين المغناطيسي اختلافاً بين أدمغة المصابين بالاكتئاب وغير المصابين به، حيث تعمل الأجزاء المسؤولة عن المزاج، التفكير، النوم، الشهية للأكل، والتصرف بشكل غير طبيعي. بالإضافة لذلك تظهر نواقل عصبية مهمة (والنواقل العصبية هي مواد كيميائية تستخدمها الخلايا العصبية للتواصل) في حالة عدم توازن. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الصور لا تظهر سبب حصول الاكتئاب، إلا أن كون بعض انواع الاكتئاب متوراثة في العائلة يدل على سبب وراثي لها.


    يوجد العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من احتمال حصول الاكتئاب: 

    - الوراثة: وجود الاكتئاب في العائلة يزيد من إمكانية حصوله، فالإكتئاب صفة وراثية معقدة يمكن أن تنتقل عبر الأجيال، غير أن علم الوراثة في الاضطرابات النفسية ليس ببساطة وثبات علم الوراثة في الأمراض الوراثية البحتة كمرض هنتنغتن (Huntington)، أو التليّف الكيسي (Cystic Fibrosis)، فتوقع تأثير الوراثة في ظهور مرض نفسي ما معقد جداً وصعب التقييم. 

    - سوء المعاملة: الجسدية، الجنسية أو العاطفية، يمكن أن تسبب الاكتئاب لاحقاً في الحياة. 

    - بعض الأدوية: كالأكيوتان 'Accutane' المستخدم لمداواة حب الشباب، والكورتيكوستيروئيدات ومضادات الفيروسات. 

    - الصراعات: يمكن أن يحصل الاكتئاب عند شخص لديه الاستعداد البيوكيميائي له نتيجة خلافات شخصية مع افراد العائلة والأصدقاء والتوتر الناتج عنها. 

    - موت أو خسارة شخص: يزداد الاكتئاب بشكل طبيعي نتيجة الحزن أو الأسى لفقدان أو وفاة شخص نحبه.

    - بعض الحوادث الهامة: حتى الجيدة منها كبداية عمل جديد، التخرّج، الزّواج، الانتقال لمكان جديد أو خسارة عمل ومدخل مادي، أو الطلاق والتقاعد.
     
    - مشاكل خاصة أخرى: عزلة اجتماعية نتيجة الإصابة بمرض نفسي آخر أو نبذ الشخص من قبل العائلة أو المجموعات الاجتماعية.

    - الأمراض الشديدة: يترافق الاكتئاب احياناً بشكل مشترك مع مرض آخر أو ينتج عنه.

    - تعاطي المخدرات: يعاني حوالي 30% من المدمنين من الاكتئاب الكبير او السريري.

     

    كيف تتعامل مع اكتئاب زوجتك بالطريقة الصحيحة؟
    هل أنت بالغ من الناحية النفسية؟
    بالصور: أمراض جسدية قد تصيبك بعد الانفصال عن من تحب
    كيف تعمل خيبة الأمل في الدماغ؟

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات