إصابة رئيس البرازيل بكورونا واجتماعاً طارئاً للبيت الأبيض

  • تاريخ النشر: السبت، 14 مارس 2020
إصابة رئيس البرازيل بكورونا واجتماعاً طارئاً للبيت الأبيض
مقالات ذات صلة
تقرير أمريكي: فرضية تسرب فيروس كورونا من مختبر صيني "مُحتملة"
هل أنت مؤهل لتلقي لقاح كورونا؟ اختبر نفسك
8 طرق لتقليل فرص عائلتك في الإصابة بفيروس كورونا

أفادت شبكة "فوكس نيوز" أن هناك اجتماعاً طارئاً للبيت الأبيض؛ نتيجة إصابة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، بفيروس كورونا المستجد، حيث كان في لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ووفقاً للشبكة، تم استدعاء عدد من موظفي البيت الأبيض؛ لعقد اجتماع طارئ وعاجل مع الإدارة، خاصة أن الرئيس البرازيلي التقى نظيره الأمريكي، في 7 مارس الجاري، في فلوريدا.

وكان قد أعلن، في وقت سابق، موقع"O Dia"  إصابة الرئيس البرازيلي بفيروس كورونا، بعد أن امتثل للتحليل بعد إصابة السكرتير الصحفي فايبور واجنجارتن بالفيروس أيضاً، نقلا عن موقع سبوتنيك.

وفي السياق ذاته، كشفت وزارة الصحة في دول أمريكيا الجنوبية، في بياناتها الصادر في وقت سابق، أن البرازيل تحتل المركز الأول في المنطقة من حيث عدد الإصابة بفيروس كورونا "كوفيد-19".

وكانت منظمة الصحة العالمية صنفت فيروس كورونا المستجد بـ "جائحة" أو "وباء عالمي"، في 11 مارس الجاري، مشيرة إلى أن الأرقام ترتفع بسرعة كبيرة؛ معربة عن قلقها من احتمالية تزايد أعداد المصابين بشكل كبير.

يذكر أن مصطلح "وباء" يُعرف بأنه تفشي مرض ما في منطقة جغرافية محصورة في دولة واحدة أو عدد قليل من الدول. لكن فيروس كورونا المستجد تحول من مستوى تفشي محلي في ووهان الصينية "وباء" إلى مستوى الجائحة "وباء عالمي" في مساحة جغرافية كبيرة شملت الصين وعدد كبير من الدول في مختلف القارات المأهولة بعدد كبير للغاية بالسكان.