إنترنت إكسبلورر: من أهم متصفح لشبكة الإنترنت إلى التوقف التام

  • تاريخ النشر: الخميس، 13 يناير 2022 آخر تحديث: الأحد، 16 يناير 2022
مقالات ذات صلة
كروم يتربع على عرش متصفحات الإنترنت
مايكروسوف تعمل على إنشاء متصفح إنترنت خاص بها
مايكروسوفت تُعلن إيقاف متصفح إنترنت إكسبلورر internet explorer

من أهم متصفح إنترنت يستخدمه الجميع تقريباً، إلى توقف تام.. تعرف معنا في هذا الموضوع على حكاية انهيار متصفح إنترنت إكسبلورر.

أول متصفح لشبكة الإنترنت

بدأت متصفحات الإنترنت في الظهور حينما أعلن تيم بيرنرزلي عن شبكة الإنترنت، وأول متصفح للشبكة في مارس عام ألف وتسعمئة وواحد وتسعين ميلادياً، كان اسم أول متصفح هو (World Wide Web).

مايكروسوفت تطلق متصفح إنترنت إكسبلورر

وبعد عدة سنوات، أعلنت شركة مايكروسوفت عن انطلاق النسخة الأولى من متصفحInternet Explorer  إنترنت إكسبلورر، في عام ألف وتسعمئة وخمسة وتسعين ميلادياً، وكان منافسه الأقوى في ذلك الوقت هو متصفح Netscape Navigator نت سكيب نافيجيتور.

حرب المتصفحات

وبدأ بين إنترنت إكسبلورر ونيتسكيب نافيجيتور في ذلك الوقت ما يشبه الصراع، وقد أطلق عليه مصطلح حرب المتصفحات أو Browsers War، حيث حاولت الشركتان العملاقتان كسب الحرب.

مايكروسوفت تحسم الحرب لصالحها

ثم حسمت مايكروسوفت Microsoft الصراع لصالحها، وذلك عن طريق احتكار وفرض تحميل إنترنت إكسبلورر Internet Explorer ضمن حزمة نظم التشغيل ويندوز windows، ليصعب حذف متصفحها من نظام التشغيل “ويندوز”، وتعيق استخدام متصفحات أخرى.

وبالفعل، تم القضاء تقريباً على كل المتصفحات الأخرى، وصار إنترنت إكسبلورر Internet Explorer جزء أساسياً من أي نظام windows ويندوز.

إنترنت إكسبلورر يفرض نفسه على أجهزة ماك

ثم امتدت سيطرته لنظم التشغيل الأخرى، فاضطرت شركة آبل Apple لاعتماده برغم عدائها التاريخي مع مايكروسوفت Microsoft كمتصفح افتراضي لأجهزة ماك Mac.

الفترة الزمنية لمتصفح إنترنت إكسبلورر

توالت إصدارات إنترنت إكسبلورر Internet Explorer الناجحة المكتسحة في هذه الفترة الزمنية الذهبية الممتدة من عام ألف وتسعمئة وخمسة وتسعين ميلادياً، إلى عام ألفين وواحد ميلادياً.

نجاح إنترنت إكسبلورر حول العالم

وقد استطاع إنترنت إكسبلورر Internet Explorer في إصداره السادس أن يسجل حصة سوقية قدرها خمسة وتسعون% في الولايات المتحدة الأمريكية، ونسباً قريبة في باقي دول العالم.

بداية تراجع إنترنت إكسبلورر

وهنا جاء الخطأ، فقد أبقت مايكروسوفت على متصفحها لمدة خمس سنوات كاملة بدون أية إصدارات جديدة ولا تحديثات تذكر. حتى أصدرت النسخة التالية: Internet Explorer 7 في عام ألفين وستة ميلادياً.

ظهور منافسون آخرون

خلال هذه السنوات، ظهر منافسون آخرون، فقد تبنت نت إسكيب في عام ألفين وأربعة ميلادياً فكرة تطوير متصفح موزيلا فايرفوكس Mozilla، اعتماداً على البرامج الحرة والمفتوحة المصدر.

إطلاق موزيلا فايرفوكس لمنافسة إنترنت إكسبلورر

وانطلق الإصدار الأول منه في عام ألفين وأربعة ميلادياً، منافساً إنترنت إكسبلورر بقوة، بفضل خصائصه المتميزة، ومن أهمها سرعة التحميل، وإمكانية التزامن مع الحسابات الأخرى للمستخدم، ووجود البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر.

ثغرات خطيرة في إنترنت إكسبلورر 7

كما تزامن ذلك مع  اكتشاف ثغرات أمنية خطيرة في Internet Explorer 7.

ظهور غوغل كروم

كما ظهر في عام ألفين وثمانية ميلادياً متصفح غوغل كروم Google Chrome المجاني، بمزايا رائعة مع حزمة ضخمة من التطبيقات.

آبل تتخلى عن إنترنت إكسبلورر

وكذلك تخلت شركة آبل Apple عن دعمها لمتصفح إنترنت إكسبلورر Internet Explorer، وأعلنت في أكتوبر عام ألفين وتسعة ميلادياً عن تبنيها رسمياً لإنتاجها سفاري Safari.

إنترنت إكسبلورر 9 يخيب التوقعات

وفي عام ألفين وعشرة ميلادياً، صدرت نسخة Internet explorer 9. وأقيمت لها دعاية ضخمة، لكنه خيب آمال المستخدمين.

نهاية إنترنت إكسبلورر

وبعد عدة سنوات وإصدارات غير ناجحة، جاءت النهاية أخيراً في عام ألفين وخمسة عشر ميلادياً، حين أعلنت شركة ميكروسوفت أن إصدارها الجديد من ويندوز Windows 10 لن يحتوي – ولأول مرة منذ عشرين عاماً – على خدمة المتصفح إنترنت إكسبلورر Internet Explorer.