إنتل تقرر إنفاق 250 مليون دولار على السيارات ذاتية القيادة

  • تاريخ النشر: الخميس، 17 نوفمبر 2016
إنتل تقرر إنفاق 250 مليون دولار على السيارات ذاتية القيادة
مقالات ذات صلة
أمازون تجهز لإطلاق أسطول جوي خاص بها: ما هدفها من هذا؟
ميزة ثورية من آبل: افتح سيارتك وشغلها بواسطة هاتفك الآيفون
مرسيدس تطلق حافلة منزلية جديدة: لن تصدق مواصفاتها غير التقليدية

خلال معرض سيارات لوس أنجليس السنوي، قال "بريان كرزانيتش" المدير التنفيذي للشركة الرائدة في صناعة المعالجات "إنتل"، أن الشركة قد قررت إنفاق 250 مليون دولار خلال العامين القادمين في سبيل تطوير السيارات ذاتية القيادة. ويمثل هذا الرقم الكبير دليلاً قوياً على اهتمام الشركة الأمريكية التي تنوي الدخول بقوة لعالم السيارات ذاتية القيادة، الذي بدوره ينتظره مستقبل كبير.

ولكن لا يعني هذا أن شركة المعالجات تنوي تصنيع سيارتها الخاصة ذاتية القيادة، فبناء سيارة بالكامل عملية معقدة للغاية ومكلفة للغاية. لذا يبدو أن إنتل منشغلة ومهتمة بالتقنية ذاتها التي تقوم على أساسها نظم القيادة الذاتية.

وقالت إنتل أن هذا الرقم الذي تنوي استثماره سيضخ لدفع حدود عدة عناصر مقومة للقيادة الذاتية، مثل: الاتصالات والتوصيل، التعلم والذكاء الاصطناعي، الأمان والحماية وغيرها. مما يعني بصورة أوضح أن إنتل ستشارك في عمليه معالجة البيانات التي تغذي نظم القيادة الذاتية المستخدمة في السيارات التي تصنعها كبرى الشركات مثل الشركة الألمانية BMW.

فكانت قد أعلنت الشركة البافارية لصناعة السيارات BMW عن شراكة مع شركة إنتل من اجل إنتاج سيارات كاملة القيادة الذاتية بحلول عام 2021. وكلمة "كاملة" هي كلمة السر لإنتل. فحالياً توجد عدة سيارات من كبار المصنعين تعمل بأنظمة قيادة ذاتية جزئية، مثل سيارات تسلا على سبيل المثال، لكن لا توجد حتى الآن سيارة ذاتية القيادة بشكل كلي وكامل، وهو ما تسعى إنتل للدفع في تحقيقه.

وبالطبع لا تعد إنتل هي الأولى من بين شركات التقنية المنشغلة بهذا السعي، فقد سبقتها عدة شركات تقنية أخرى، منها من يعمل على نظام متكامل مثل جوجل، ومنها من يشارك بنفس طريقة إنتل، مثل شركة "إنفيديا" مصنعة معالجات الرسوميات، وشركة "بايدو" المالكة لأهم محركات البحث الصينية، وهو ما يؤكد على أن مستقبل السيارات يتجه بقوة نحو السيارات ذاتية القيادة.