السعودية تكشف سبب ارتفاع منحنى إصابات كورونا في الفترة الأخيرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 فبراير 2021
السعودية تكشف سبب ارتفاع منحنى إصابات كورونا في الفترة الأخيرة
مقالات ذات صلة
أكسفورد أسترازينيكا: توضيح من السعودية بشأن جلطات مرتبطة بلقاح كورونا
فيديو لحقنة لقاح كورونا فارغة يثير ضجة في السعودية والصحة توضح
كيف ساعد تطبيق تباعد شاباً كثير المخالطة من عدوى كورونا؟

كشفت وزارة الصحة السعودية السبب الحقيقي وراء ارتفاع منحنى الإصابات بفيروس كورونا المستجد في المملكة مؤخراً، وذلك بعد تزايد الحالات المصابة في الفترة الماضية.

الصحة السعودية تكشف سبب ارتفاع منحنى إصابات كورونا مؤخراً

ووفقاً لما قاله المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية، الدكتور محمد العبدالعالي، ونقلته عنه تقارير محلية، فإنه بعض مناطق السعودية مازالت تشهد ارتفاعاً في تسجيل حالات الإصابة بفيروس كورونا مقارنة بالأسبوع الماضي، لافتاً إلى أن منحنى الإصابات لم يصل بعد إلى مرحلة الاستقرار.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن التحورات الجينية لفيروس كورونا ليست هي سبب ارتفاع منحنى الإصابات في المملكة مؤخراً، لافتة إلى أن هذه الارتفاعات مرتبطة بالممارسات والسلوكيات المجتمعية الخاطئة.

وحثت الوزارة جميع السكان بأن يبادروا بالتسجيل من أجل أخذ لقاحات كورونا، موصية فئات كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والمصابون بالسمنة المفرطة على وجه التحديد بالتسجيل في أقرب وقت.

وصول دفعات جديدة من لقاح كورونا إلى السعودية

وفي سياق متصل، فقد أعلن مؤخراً وزير الصحة السعودي، الدكتور توفيق الربيعة، عن وصول دفعات جديدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد إلى أرض السعودية، وذلك بعد فترة انقطاع لظروف خارجة عن الإرادة.

وعبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، كتب الربيعة: "وصلت دفعات جديدة من لقاح كورونا إلى أرض المملكة بعد انقطاع لظروف خارجة عن الإرادة."

وأضاف في تغريدته: "أدعو الجميع للتسجيل عبر تطبيق صحتي للحصول على اللقاح."

وأرفق تغريدته بتغريدة أخرى من وزارة الصحة السعودية، جاء فيها: "يمكنك الآن التسجيل لأخذ لقاح كورونا عبر تطبيق صحتي.. سجل لحماية نفسك وأحبابك من الإصابة بالفيروس بإذن الله."

حجز لقاح كورونا عبر تطبيق صحتي

وأشارت تقارير محلية إلى أن وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية قد أتاحت تقديم مواعيد الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، وذلك للأشخاص الراغبين ممن تم إعادة جدولة جرعاتهم عبر تطبيق صحتي.

وأضافت أنه من الممكن حجز موعداً عبر تطبيق صحتي لكل من تم تأهيلهم مسبقاً للجرعة الأولى من التطعيم بعد تاريخ 18 فبراير 2021 م.

كما لفتت إلى أن العديد من مراكز لقاح كورونا في المملكة ستبدأ العمل خلال الأيام المقبلة، وذلك من أجل إتاحة التطعيم لأكبر عدد ممكن من طالبي اللقاح في المملكة.

فيروس كورونا في السعودية

وكانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت مؤخراً آخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد في المملكة في آخر 24 ساعة، حيث تم تسجيل 322 حالة إصابة جديدة بالفيروس التاجي، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المسجلة في المملكة 373,368 حالة.

وأشارت الوزارة إلى أن أكثر الإصابات كانت موجودة في منطقة الرياض (151 حالة) والمنطقة الشرقية (55 حالة) ومنطقة مكة المكرمة (39 حالة)، لافتة إلى أنه حالياً هناك 2630 حالة إصابة نشطة في المملكة، من ضمنها 480 حالة حرجة.

وذكرت وزارة الصحة السعودية أنه خلال الساعات الـ 24 الماضية تم تسجيل تعافي 371 حالة جديدة، ليرتفع إجمالي الحالات التي تماثلت للشفاء من المرض 364,297 حالة، فيما تم تسجيل 3 وفيات جديدة، ليصل إجمالي الوفيات بكورونا في المملكة 6441 وفاة.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس 2020.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 110 مليون و70 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 84 مليون و904 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من 2 مليون و430 ألف شخص.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، والبقاء في المنزل بقدر الإمكان.

أعراض فيروس كورونا

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.