الوطن العربي يشهد ظاهرة نادرة لم تحدث منذ 30 سنة وهكذا يمكن متابعتها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 مارس 2021
الوطن العربي يشهد ظاهرة نادرة لم تحدث منذ 30 سنة وهكذا يمكن متابعتها
مقالات ذات صلة
منزل افتراضي على المريخ يُباع بأكثر من نصف مليون دولار
عناكب المريخ: أسرار جديدة يكشفها الكوكب الأحمر
شاهين سات: إليكم مميزات القمر الصناعي السعودي الجديد ومهمته الفضائية

أعلنت الجمعية الفلكية بجدة أن سماء المملكة العربية السعودية والوطن العربي ستشهد هذا الأسبوع ظاهرة فلكية نادرة لم تحدث منذ 30 عاماً.

سماء السعودية والوطن العربي تشهد ظاهرة نادرة يوم الأربعاء

وبحسب ما ذكرته الجمعية في تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، فإن سماء السعودية والوطن العربي ستشهد بعد غروب الشمس يوم الأربعاء الموافق 3 مارس 2021 وبداية الليل، وقوع كوكب المريخ بالقرب من عنقود الثريا، حيث سيفصل  بينهما 2.6 درجة، لافتة إلى أن هذا هو أقرب اقتران لهما منذ 30 سنة.

ونوهت الجمعية إلى أنه ستكون هناك حاجة إلى استخدام المنظار أو التصوير من أجل رؤية عنقود الثريا قرب الكوكب الأحمر من داخل المدن السعودية والعربية.

ما هو عنقود الثريا؟

أما فيما يتعلق بعنقود الثريا، فهو عبارة عن عنقود نجمي مفتوح يقع ما بين كوكبة الثور فوق كتف الجبار الأيمن، والذي يعتبر واحداً من ألمع وأشهر العناقيد النجمية المفتوحة.

وذكرت تقارير فلكية أن عنقود الثريا يتكون من نجوم فتية زرقاء ساخنة، والتي تكونت كلها في نفس الوقت تقريباً قبل نحو 100 مليون سنة من سحابة جزيئية.

وبالإمكان رؤية عنقود الثريا بالعين المجردة، حيث أن قدره الظاهره يبلغ ككل نحو 1.6، وأغلب الناس تستطيع تمييز 6 أو أكثر من نجوم العنقود بأعينهم المجردة.

كيف يمكنك تحديد كوكب المريخ في الفضاء؟

ووفقاً لما جاء في تقارير فلكية، فإنه من الممكن حالياً رصد كوكب المريخ بالأفق الغربي في كوكبة الثور، بالقرب من نجم الدبران الأحمر، حيث لفتت التقارير إلى أنه من السهل التمييز بينهما على الرغم من التشابه النسبي في اللون والسطوع.

وأوضحت أن النقطة الحمراء العلوية (بالنسبة للراصد) هي نجم الدبران، أما كوكب المريخ فسيكون أسفله وأقرب بكثير إلى عنقود الثريا.

كما أشارت إلى أن من ضمن الفروق المهمة كذلك بين الاثنين هو أن نجم الدبران يضيء من ذاته، أما كوكب المريخ فهو يعكس ضوء الشمس.

كما أن نجم الدبران وعنقود الثريا هي نقاط ثابتة من الضوء في كوكبة الثور، أما كوكب المريخ فيمكن اعتباره زائراً مؤقتاً في وقت الاقتران فقط.

اقتران كوكب المريخ مع عنقود الثريا

وأشارت التقارير إلى أنه في بعض الحالات الفلكية النادرة، يكون لكوكب المريخ 3 اقترانات مع عنقود الثريا في فترة تصل إلى نحو 4.7 أشهر.

وأوضحت أنه حتى يحدث هذا الأمر، فيجب أن يصل الكوكب الأحمر إلى التقابل في وقت حرج، بحيث يمكن أن يمر المريخ قرب عنقود الثريا وهو يتحرك إلى الأمام (شرقاً أمام النجوم في دائرة البروج)، ثم إلى الوراء (باتجاه الغرب أمام النجوم في دائرة البروج)، ثم يعود ويتحرك شرقاً مرة أخرى.

وأضافت التقارير أن المرة الأخيرة التي حدث فيها هذا الأمر كان بين عامي 1990- 1991، بينما من المتوقع أن يتكرر مرة أخرى بين عامي 2037- 2038.

كما نوهت إلى أن اقتران كوكب المريخ مع عنقود الثريا هذا العام سيتكرر بنفس المسافة الظاهرية في 4 فبراير 2038.