اليوم العالمي للرجل: كيف بدأ ولماذا نحتفل به؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 18 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 19 نوفمبر 2020
اليوم العالمي للرجل: كيف بدأ ولماذا نحتفل به؟
مقالات ذات صلة
قضايا يعالجها اليوم العالمي للرجل: الانتحار والصحة العقلية الأبرز
ممارسات صباحية خاطئة لا يجب أن تبدأ يومك بها
أطعمة ومشروبات تُفسد حميتك الغذائية دون أن تدرك
فهرس الصفحة

التاريخ وأهمية الاحتفال باليوم العالمي للرجل

لماذا نحتفل بـ اليوم العالمي للرجل؟

دول تحتفل بـ اليوم العالمي للرجل

أهمية اليوم العالمي للرجل في عالم المساواة بين الجنسين

>

يحتفل العالم بـ اليوم العالمي للرجل في 19 نوفمبر من كل عام. في هذا اليوم، يتم الاحتفاء بالقيمة الإيجابية التي يجلبها الرجال إلى العالم وعائلاتهم ومجتمعاتهم وزيادة الوعي برفاهية الرجال.

اليوم العالمي للرجل

التاريخ وأهمية الاحتفال باليوم العالمي للرجل:

تم طرح فكرة الاحتفال بـ اليوم العالمي للرجل في 7 فبراير لعام 1992، من قبل البروفيسور توماس أوستر، الأستاذ بجامعة ميسوري في الولايات المتحدة الأمريكية؛ للاحتفال بإسهامات الرجال في مختلف جوانب الحياة.

وكانت هناك محاولات مختلفة لبدء الاحتفال بـ اليوم العالمي للرجل، لكنها لم تلق إلا القليل من الاستجابة، حتى أعاد الدكتور جيروم تيلوكسينغ، تهيئة اليوم في ترينيداد وتوباغو في عام 1999 وتحديداً في 19 نوفمبر، حيث بدأ اليوم العالمي للرجال يكتسب قوة دفع دولية. 

وتلقى الحدث الجديد دعماً ساحقاً في منطقة البحر الكاريبي، وبسبب التواصل المستمر والدعوات المرسلة إلى الأفراد في الدول الأخرى، فقد ترسخ اليوم العالمي للرجل على الساحة الدولية. واختير يوم 19 نوفمبر للاحتفال باليوم العالمي للرجل، نظراً لأنه يصادف ميلاد الطبيب جيروم تيلوكسينغ.

دول تحتفل بـ اليوم العالمي للرجل:

بجانب ترينيداد وتوباغو، أصبح يحتفل بـ اليوم العالمي للرجل في أستراليا، ‌الولايات المتحدة، ‌كندا، روسيا، ‌جامايكا، المجر، ‌الهند، ‌إيطاليا، ‌نيوزيلندا، ‌البرازيل، ‌مولدوفا، ‌هايتي، ‌البرتغال، ‌سنغافورة، مالطا، ‌جنوب أفريقيا، ‌غانا، ‌تشيلي، ‌كولومبيا، ‌كوستاريكا، ‌المجر، أيرلندا، ‌بيرو، ‌الصين، ‌فيتنام، ‌باكستان، غواتيمالا، ‌الدانمارك، ‌السويد، ‌النرويج، غيانا، هولندا، جورجيا، ‌الأرجنتين، ‌المكسيك، ‌ألمانيا، ‌النمسا، ‌إنجلترا، ‌اسكتلندا، مصر، ‌المملكة العربية السعودية، ‌الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، ‌دولة الكويت، ‌دولة قطر، سلطنة عمان.

لماذا نحتفل بـ اليوم العالمي للرجل؟

يتم الاحتفال باليوم العالمي للرجل بشكل أساسي للتركيز على صحة الرجال والفتيان، تحسين العلاقات بين الجنسين، تعزيز المساواة بين الجنسين، تسليط الضوء على نماذج يحتذى بها الذكور.

أهمية اليوم العالمي للرجل في عالم المساواة بين الجنسين:

  • الاحتفال بالمساهمة الإيجابية للرجل في المجتمع والمجتمع والأسرة ورعاية الأطفال والبيئة.
  • التركيز على صحة الرجال ورفاههم يشمل جميع الجوانب الاجتماعية والعاطفية والجسدية والروحية.
  • تسليط الضوء على التمييز ضد الرجل.
  • تحسين العلاقات بين الجنسين وتعزيز المساواة بينهم.