تعرّف على عقوبة عدم التقيد بالأعداد المحددة خلال التجمعات العائلية

  • تاريخ النشر: الخميس، 19 أغسطس 2021
تعرّف على عقوبة عدم التقيد بالأعداد المحددة خلال التجمعات العائلية
مقالات ذات صلة
سبعة قواعد عليك التقيد بها عند الحصول على استثمار
حادث مروع بالسعودية.. تعرف على التفاصيل وأعداد الضحايا
هل تنوي خطبة فتاة لا تعرفها بميعاد محدد من أسرتك؟.. إليك 5 نصائح

شددت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية، على ضرورة التقيد بالأعداد المُحددة من قِبل جهة الاختصاص في التجمع العائلي داخل المنازل أو الاستراحات أو المزارع ونحوها، في حيز واحد أو محدد إذا كانت لا تربطهم علاقة سكنية واحدة. تعرّف على عقوبة المخالفة وفقاً لما أعلنته وزارة الداخلية.

 العقوبة التي تنتظر المُخالفين

خلال تغريدة نشرتها الداخلية عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" فإن عقوبة المسؤول والمنشأة هي الغرامة بـ 10 آلاف ريال، فيما عقوبة حضور التجمع محل المخالفة تصل إلى خمسة آلاف ريال، وعند تكرار المخالفة تُضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة وتصل إلى 100 ألف ريال، إضافة إلى إحالة مرتكبها إلى النيابة العامة عند التكرار للمرة الثانية للنظر في سجنه وفقاً للإجراءات النظامية المتبعة.

أوضحت الوزارة أن عقوبة الدعوة للتجمع محل المخالفة أو التسبب فيها تُقدّر بنحو 10 آلاف ريال، وعند تكرارها تُضاعف إلى 100 ألف ريال إضافة إلى إحالة مرتكبها إلى النيابة العامة عند التكرار للمرة الثانية للنظر في سجنه وفقاً للإجراءات النظامية المتبعة.

تعرّف على عقوبة عدم التقيد بالأعداد المحددة خلال التجمعات العائلية

متحور دلتا أكثر شراسة من كورونا الأصلي

يُذكر أن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض كانت قد قالت سابقاً إن الحرب ضد فيروس كورونا المُستجد، كوفيد -19، قد تغيرت بسبب متغير دلتا شديد العدوى، مقترحة أن اللقاحات يجب أن تكون إلزامية للعاملين في مجال الصحة ويجب العودة إلى الالتزام التام بارتداء الكمامات.

ذكرت وثيقة صادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن متغير دلتا الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند، والذي أصبح سائداً الآن في جميع أنحاء العالم، مُعدي مثل جدري الماء وأكثر عدوى بكثير من نزلات البرد أو الإنفلونزا. يمكن أن ينتقل دلتا حتى في ظل الحصول على التطعيم، وهو أكثر خطورة على الصحة من سلالات فيروس كورونا السابقة.

أكدت الوثيقة أن متحور دلتا يتطلب نهجاً جديداً لمساعدة الجمهور على فهم الخطر، بما في ذلك توضيح أن الأشخاص غير الحاصلين على لقاح كورونا المُستجد، كانوا أكثر عرضة بنسبة 10 مرات للأعراض الشديدة والموت، من أولئك الذين تم تطعيمهم.

يُذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد نشرت مؤخراً على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من مقاطع الفيديو والإنفوغرافيك للتوعية والتذكير بأهمية الالتزام بالتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية للنجاة من الإصابة بالعدوى أثناء الموجة الحالية من تفشي جائحة فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، ومتحوراته.

تضمنت مقاطع الإنفوغرافيك 3 عوامل أساسية يمكن أن تساعد في الوقاية من الإصابة عند التواجد في الأماكن المُزدحمة أو الأماكن التي ينتشر فيها إصابات كوفيد-19، هذه العوامل هي:

  • الموقع: أشار خبراء المنظمة إلى أن الأماكن المفتوحة وغير المُغطاة أكثر أماناً من القاعات والغرف المغلقة، خاصةً إذا كانت صغيرة أو لا يوجد بها منافذ جيدة للتهوية.
  • المسافة بين الأفراد: فيُعدّ الحفاظ على مسافة حوالي متر إلى مترين بعيداً عن الأشخاص الآخرين حولك من إجراءات الوقاية الهامة، أفاد الخبراء أيضاً بأن الوضع يكون أكثر أماناً عندما يكون هناك عدد أقل من الأشخاص حولنا.
  • مدة التواجد في المكان: كلما كانت الفترة الزمنية التي تقضيها في أي مكان أقصر كان ذلك أفضل.