تعليمات صارمة من الاتحاد الإنجليزي للحكام بسبب كورونا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 أغسطس 2020
تعليمات صارمة من الاتحاد الإنجليزي للحكام بسبب كورونا
مقالات ذات صلة
سواريز يغادر برشلونة باكياً وهذا ما سيتقاضاه في أتلتيكو مدريد
لأول مرة: أفضل 3 في أوروبا بدون ميسي أو رونالدو
جمال باجندوح يكشف سر تدهور الاتحاد السعودي وسبب رحيله عن الفريق

كشفت تقارير رياضية أن هناك إرشادات وتعليمات جديدة قام الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بإصدارها مؤخراً، والتي سيلتزم بها الحكام مع بداية الموسم الجديد، وذلك في ظل استمرار أزمة كورونا العالمية.

وبحسب ما جاء في التقارير، فإن أبرز تلك الإرشادات تتضمن منح بطاقات حمراء أو صفراء للاعبين الذين يتعمدون السعال أو العطس على اللاعبين المنافسين أو الحكام.

إجراءات جديدة للاتحاد الإنجليزي بسبب جائحة كورونا

وأوضحت أن هذه التعليمات الجديدة تحمل رسالة تفيد بأن الإجراءات الاحترازية المتبعة في ظل جائحة كورونا لا ينبغي الاستهانة بها.

وقال الاتحاد الإنجليزي أنه سيتم تطبيق تلك الإرشادات على جميع الحكام في كل مستويات اللعبة ولكافة المراحل، مشيرين إلى أن الحكام يجب أن يتخذوا قرارات تأديبية بحق أي لاعب يتعمد الوقوف قريباً أو يسعل في وجه اللاعب الخصم أو الحكم.

وأردف الاتحاد أن هذا الفعل سيندرج تحت بند استخدام لغة و/أو إيماءات مسيئة أو مهينة، مضيفاً أن في حال لم تكن هذه الواقعة شديدة أو فجة بما يكفي لأن تكون مبرراً للطرد، فيمكن حينها إصدار تحذير بشأن سلوك غير رياضي يظهر عدم احترام اللعبة وقوانينها.

إلا أن الاتحاد الإنجليزي استدرك قائلاً أن الحكام لا يجب أن يتطلعوا لمعاقبة السعال الروتيني، كما يجب أن يقوموا بتذكير اللاعبين بعدم البصق على الأرض، رغم أن هذا ليس مدرجاً كأحد أشكال سوء السلوك.

تعليمات صارمة من الاتحاد الإنجليزي للحكام بسبب كورونا

خسائر ضخمة للاتحاد الإنجليزي بسبب كورونا

وفي سياق آخر، فقد أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في وقت سابق عن تكبده خسائر مالية فادحة بسبب تفسي جائحة كورونا وتوقف النشاط الكروي.

وقال الاتحاد في بيان صادر عنه أنه تعرض لأزمة كبيرة بسبب عدم وضوح المشهد إثر تفشي فيروس كورونا وتوقف النشاط، مما عرضهم لخسارة ضخمة بلغت نحو 300 مليون جنيه إسترليني.

وأضاف الاتحاد في بيانه أنه قرر تقليص عدد العاملين للتعامل بشكل أفضل مع الأزمات المالية الكبيرة، موضحاً أنه تقرر تقليل 124 منصباً للحد من الخسائر التي يتعرض إليها.

ووصف البيان قرار تقليل عدد العاملين بأنه أقسى إجراء يمكن أن تتخذه أي مؤسسة، إلا أن الاتحاد يؤمن أنه الآن من الممكن أن يتبنى إثباتاً مستقبلياً على أن منظمته تعتمد نظاماً سيقلل العائد للغاية.