تلك الـ 5 علامات تُخبرك أنك لابد أن تُغيير نمط حياتك

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 فبراير 2018
تلك الـ 5 علامات تُخبرك أنك لابد أن تُغيير نمط حياتك
مقالات ذات صلة
بالرسمة والألوان: علم أطفالك تعاليم الإسلام في رمضان
أنشطة منزلية ممتعة: امرح مع طفلك في المنزل
في اليوم العالمي للطفل: أنشطة خالية من الشاشات للأطفال

كل منا يحتاج لإجراء تغييرات ولو بسيطة على نمط حياته اليومية حتى يستطيع مواصلة مسؤولياته وأعماله بإرتياحية.. ولكن يظل السؤال متى تُجري ذلك التغيير؟

تعرف أيضاً على.. الفصل الذي وُلدت فيه يحدّد الكثير من طباعك

نستعرض في التقرير التالي 5 علامات إذا ظهرت لك اعلم أنك بحاجة إلى بعض التغييرات في نمط حياتك اليومي:

1) لا تتحدث سوى عن عملك

إذا لاحظت أن حديثك مع من حولك أصبح يدور في معظم الأوقات إن لم تكن جميعها عما يواجهك في عملك من صعوبات أو مهام زائدة عليك أو كيف تُنجز عملك بسهولة أو أي من التفاصيل الأخرى اعرف أنك ينبغي أن تتوقف عن تلك الأحاديث بكثرة واخذ فترة راحة والنظر في كيفية خلق أحاديث أخرى مع من حولك.

2) لا تُقابل أسرتك وأصدقائك كثيراً

أصبح ضغط الشغل عليك كثيراً ولم تعد تملك الوقت الذي كنت تقابل فيه أفراد أسرتك أو عائلتك أو حتى أصدقائك.. اعلم أنك بحاجة إلى راحة لتفصل عن عملك وتستعيد نشاطك بالخروج عن إطار العمل بزيارتك هؤلاء.

اقرأ أيضاً: كيف تكون هادئاً في المواقف الصعبة؟.. إليك تلك الـ 6 نصائح

3) تشعر بالإحباط

لا ترى أن شيئاً يُنجز في خططك الحياتية بالرغم من ما تبذله من مجهود فتشعر بالإحباط وتسيقظ كل يوم ولا يوجد لك طموح في فعل أي نشاط جديد؟.. هنا عليك أخذ قسطاً من الراحة وإعادة التفكير في خططك بهدوء ولماذا لا تُنجز.

4) مافائدة ما أفعله؟

تستيقظ صباحاً ولا ترى أي فائدة من عملك وأن أمس يُشبه لغد؟.. اعلم أنك بحاجة إلى تغيير في حياتك حتى تُعيد شحن طاقتك مرة أخرى.

5) لا تريد فعل أي شيء

عندما تصل إلى تلك المرحلة التي لا تُريد فيها فعل أي شيء من عمل، مقابلة أسرتك أو أصدقائك وإلخ.. اعلم إنك بحاجة إلى الراحة وتغيير نمط حياتك اليومي.