جامعة الملك عبد العزيز

تاريخ وتخصصات جامعة الملك عبد العزيز

  • بواسطة: عمرو يحيى الأحد، 12 يوليو 2020 الأحد، 12 يوليو 2020
جامعة الملك عبد العزيز

تأسست جامعة الملك عبد العزيز في جدة بغرب المملكة العربية السعودية في عام 1967، حيث نجحت على مدار أكثر من نصف قرن في أن تقدم خدمة تعليمية مثالية داخل المملكة، لتصبح من أكبر الجامعات في الشرق الأوسط التي يتخرج عبر بوابتها الآلاف كل عام.

تاريخ جامعة الملك عبد العزيز

بدأ الأمر في سنة 1967، حينما ظهرت فكرة إنشاء جامعة أهلية أملا في انتشار التعليم العالي بالجزء الغربي من المملكة العربية السعودية.

حينها لم يكن يتوقع أشد المتفائلين أن تتحول تلك الفكرة إلى حقيقة مثمرة، على يد الملك عبد العزيز، الذي سميت الجامعة تيمنا به، حيث دعم الجامعة الناشئة لتتحول خلال فترة بسيطة لا تتجاوز الـ3 سنوات، من جامعة أهلية إلى جامعة حكومية تابعة للدولة.

شهدت الجامعة تحولات كثيرة، منذ البداية عندما كانت تضم أقل من 100 طالب وطالبة، وحتى صارت الآن منبعا لتخرج آلاف من الطلاب المثابرين في كل عام، حيث لاقت الدعم المالي الكافي، لتتعدد فيها التخصصات كما نلاحظ.

تخصصات جامعة الملك عبد العزيز

تتنوع التخصصات المتاحة بداخل أسوار جامعة الملك عبد العزيز، بدرجة تسمح بتخرج مزيج من الأطباء والمهندسين والمعلمين والاقتصاديين، وكذلك العلماء والمحاسبين.

من بين التخصصات والكليات الخاصة بجامعة الملك عبد العزيز، يوجد كليات الطب والهندسة والاقتصاد والإدارة، إضافة إلى كليات العلوم والصيدلة والحاسبات والمعلومات ومعهد السياحة وعدد من التخصصات الأخرى، فيما توفر الجامعة حرمين منفصلين وفقا للتعاليم الإسلامية، أحدهما للطلاب والآخر للطالبات.

تحتوي المكتبة السعودية مجموعة من المرافق النموذجية للطلبة والطالبات، حيث تضم مكتبة ضخمة، علاوة على وسائل ترفيه مختلفة وأماكن مخصصة من أجل ممارسة الرياضة البدنية، هذا ولا تعد الجامعة الواقعة في مدينة جدة، هي الفرع الأوحد لجامعة الملك عبد العزيز، حيث احتضنت بعد تأسيسها أفرع لجامعات أخرى، مثل جامعة طيبة وجامعة تبوك وجامعة جازان، بالإضافة إلى جامعة الحدود الشمالية.

رؤية وأهداف الجامعة

تطمح الجامعة إلى الوصول لمصاف الجامعات العالمية، بفضل جهود العاملين فيها، فيما تتوقع تحقيق هذا الأمل عبر أهداف استراتيجية مختلفة، في مقدمتها التطوير المستمر للأفكار التعليمية بالجامعة، مع زيادة البرامج الخاصة بالدراسات العليا.

كذلك تعتبر زيادة الفاعلية المجتمعية بالنسبة للطلاب، من أبرز أهداف الجامعة، أملا في إظهار أجيال قادرة على خدمة المجتمع بالصورة المطلوبة.

تهدف جامعة الملك عبد العزيز أيضا إلى زيادة مهارات الخريجين عاما بعد الآخر، مع ترشيد استخدام الموارد أملا في تقليل فرص الإهدار قدر الإمكان، فيما تأمل بشكل عام إلى ملاحظة تحسينات بالبنية التحتية بمرور الوقت.

جامعة الملك عبد العزيز ودعم الفتيات

تدعم الجامعة السعودية العريقة الفتيات منذ يومها الأول، أي منذ تأسيسها في ستينيات القرن الماضي وحتى وقتنا هذا، حيث ضمت مع انطلاقها حوالي 68 طالب ذكر، في مقابل نحو 30 طالبة.

من هنا، تعد جامعة الملك عبد العزيز من أوائل الجامعات العربية التي دعمت تعليم المرأة، نظرا لقيامها بافتتاح القسم الخاص بالفتيات، في العام نفسه الذي شهد افتتاح قسم الذكور من الطلاب.

في الختام، ظهرت فكرة تأسيس جامعة الملك عبد العزيز منذ أكثر من نصف قرن لتكون بمثابة البداية فقط، قبل التطور الملحوظ الذي شهدته على يد الملك عبد العزيز ومن بعده من مسؤولين، حتى تحولت الجامعة التي لا تضم إلا 100 طالب وطالبة إلا منارة تعليمية في الشرق الأوسط تدعم آلاف الطلاب.

المصادر:

[1]. مقال: تخصصات جامعة الملك عبد العزيز. منشور على موقع mhtwyat

[2]. مقال: جامعة الملك عبد العزيز الأهداف والرؤية. منشور على موقع kau