حفل "عالم واحد معاً في المنزل"يجمع نجوم الفن والغناء ضد كورونا

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: السبت، 18 أبريل 2020
حفل "عالم واحد معاً في المنزل"يجمع نجوم الفن والغناء ضد كورونا
مقالات ذات صلة
أحمد مالك ينفعل بعد اكتشاف مقلب «رامز عقله طار»: ماذا قال؟
اللي مالوش كبير: أحمد العوضي ينشر مقطعاً محذوفاً من المسلسل
صور عفوية للنجوم والنجمات في حفلات زفاف أبنائهم وبناتهم

قد يظن البعض أن الموسيقى في الظروف التي يعيشها العالم حالياً غير مهمة، ولكن لا لغة توحد العالم مثل لغة الموسيقى. فالموسيقى لغة عالمية، تعبر عن لحظات السعادة والحزن والإحتفال والوحدة التي يمر بها الناس في أي مكان وأي ظرف. وفي لحظات الخوف والقلق التي يعيشها عالمنا الأن، تحاول الموسيقى تشجيع الجميع على الترابط والتفاؤل.

الدليل على أهمية الموسيقى في الوقت الحالي هو مقاطع الفيديو المتداولة على منصات التواصل الإجتماعي في العالم، تظهر أشخاص في بلاد مختلفة يقيمون حفلات غنائية على شرفات منازلهم ويشاركهم جيرانهم بالغناء والتصفيق، وهو الأمر الذي يساهم في رفع الروح المعنوية خاصة في البلدان التي تعاني من تبعات فيروس كورونا بشكل كبير، مثل إيطاليا وأسبانيا.

بجانب حفلات الشرفات، انتشرت أيضاً مقاطع فيديو فيها مشاهير وهواة الغناء على حد سواء وهم يقدمون أغانيهم أو عزفهم لمتابعيهم في المنازل. أحد هؤلاء المشاهير المغني البريطاني "كريس مارتين" عضو فريق "كولدبلاي" الغنائي الشهير، والذي يقوم بنشر مقاطع فيديو غنائية لمعجبيه عبر صفحته الشخصية على إنستغرام بشكل دوري.

نجوم "معاً في المنزل"

"كريس مارتين" ليس الوحيد الذي يقوم بهذه الحفلات الغنائية في منزله، بل يشاركه في ذلك العديد من نجوم الغناء تحت شعار "معاً بالمنزل".

(في الفيديو التالي طفلان من إيطاليا يعزفان أغنية "فيفا لا فيدا" لفرقة "كولدبلاي" الغنائية على الكمان).

وأدى نجاح هذه المقاطع القصيرة على شبكات التواصل الإجتماعي إلى تطور الامر ليتم الإعلان عن حفل غنائي عالمي وإفتراضي تحت عنوان "عالم واحد معاً في المنزل" تشارك فيه نخبة من نجوم الغناء والموسيقى والفن العالميين ومنهم مغنية البوب الأمريكية "ليدي غاغا" ومغني الأوبرا الإيطالي "أندريا بوتشيلي" بالإضافة إلى "باول مكارتني" عضو فريق البيتلز السابق والمغنية الأمريكية الشابة "بيللي أيليش".

الهدف من الحفل الضخم ليس فقط التسلية خلال فترة العزل المنزلي، بل تشجيع الحكومات والشركات الكبرى العالمية على التبرع لمنظمة الصحة العالمية لمساندة جهودها في االسيطرة على فيروس كورونا في العالم. وكانت المنظمة أنشأت الصنوق التضامني للإستجابة لجائحة كوفيد 19 والذي يقوم بدعم المستشفيات والطواقم الطبية والجمعيات الخيرية المحلية حول العالم من أجل مواجهة الجائحة. ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعليق تمويل منظمة الصحة العالمية، متهماً الأخيرة بـ"التعتيم" بشأن انتشار فيروس كورونا.

"ليدي غاغا" تنشط للتوعية ضد كورونا

مشاركة "ليدي غاغا"، وهي مغنية أمريكية وحائزة على جازة الأوسكار، لا تقتصر فقط على الحفل الغنائي، فهي تدعو منذ أسابيع لمواجة فيروس كورونا، كما كانت من أوائل المشاهير الذين إلتزموا بدعوات المنظمة للعزل المنزلي حيث ناشدت متابعيها في مقطع فيديو عبر صفحتها الشخصية على إنستغرام في منتصف شهر مارس/آذار بحذو حذوها والبقاء في منازلهم كإجراء وقائي.

وأدى إستخدام المغنية لشهرتها ومنصاتها الإجتماعي من اجل نشر الوعي حول فيروس كورونا إلى شكر مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس لها على جهودها.

وكتبت "ليدي غاغا" تعليقاً على خبر الحفل قالت فيه:"لا أستطيع الإنتظار حتى ترون ما خططناه لكم! تابعونا!"

وستتم إذاعة الحفل يوم 18 إبريل/نيسان، وستبدأ الفعاليات في التاسعة مساءاً بتوقيت وسط أوروبا بتقرير عن فكرة الإحتفال وسيذاع على منصات مختلفة مثل يوتيوب وفايسبوك وإنستغرام وتويتر. أما الحفل فستبدأ إذاعته الساعة الثانية فجر يوم 19 إبريل/نيسان بتوقيت وسط أوروبا وسيستمر لمدة ساعتين في بث مباشر على قنوات أمريكية مثل NBC وCBS بالإضافة لموقعي يوتيوب وتويتر. كما سيكون الحفل متاحاً للمشاهدة على منصات مختلفة فيما بعد.

اتهامات لبعض المشاهير

تأتي هذه المبادرة لتظهر أن الفنانين يستطيعون في بعض الأوقات استغلال شهرتهم في أعمال خيرية وتوعوية. ويأتى هذا بعد أن تلقت مجموعة من مشاهير هوليوود نقداً لاذعاً بنشرهم لنسختهم من أغنية "Imagine" أي "تخيل" لعضو فريق ال"بيتلز" الراحل "جون لينون". وكانت الممثلة "غال غادو" نشرت مقطع فيديو تغني فيه مع زملائها من المشاهير الأغنية، وكتبت تعليق تحت المقطع تقول فيه:" نحن في هذا الظرف معاً، وسنعبره معاً. هيا نتخيل معاً".

وتلقى المقطع ردود أفعال ساخرة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي في أمريكا، خاصة أن الأغنية تتحدث في أحد المقاطع عن "تخيل أنه لا توجد ممتلكات"، وهو الذي أثار غضب بعض المتابعين الذين علقوا على غناء المشاهير لهذا المقطع في قصورهم الفارهة، كما انتقدوا عدم فائدة فيديو مثل هذا في الوقت الذي يمكن للمشاهير فيه التبرع بالأموال للأطقم الطبية التي تواجه الجائحة.

فمثلا هذه التغردية التي تقول المشاهير غير مهمين حالياً، وغير ضروريين. الأبطال الحقيقيون هم الأطباء والممرضين وعمال النظافة وجميع من يعملون في المتاجر!

وفي المقابل دافع البعض عن الفيديو بأنه لفتة طيبة من النجوم لرفع الحالة المعنوية للمتابعين.

باولا روسلر/ سلمى حامد